الرئيسية | دولية | الموجة الثانية لفيروس كورونا تدفع فرنسا إلى توسيع بقعة المدن التي سيشملها حظر التجول الليلي

الموجة الثانية لفيروس كورونا تدفع فرنسا إلى توسيع بقعة المدن التي سيشملها حظر التجول الليلي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الموجة الثانية لفيروس كورونا تدفع فرنسا إلى توسيع بقعة المدن التي سيشملها حظر التجول الليلي
 

 

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستيكس، اليوم الخميس، أن نطاق حظر التجول الليلي في المدن الفرنسية الكبرى سيتسع بدءا من السبت المقبل ليخضع له نحو 46 مليون نسمة، ما يعني فرنسيين من بين كل ثلاثة، وذلك سعيا إلى مواجهة الموجة الوبائية الثانية من "كوفيد-19".

وحذر كاستيكس في سياق إعلانه عن توسيع نطاق حظر التجول، الذي يمتد من التاسعة مساء حتى السادسة صباحا، من أن "الأسابيع المقبلة ستكون قاسية وستخضع خدماتنا الاستشفائية لضغط شديد"، كما توقع أن يكون شهر نونبر "مرهقا" وأن يواصل عدد الوفيات "ارتفاعه".

وأضاف رئيس الوزراء "في حال لم ننجح جماعيا في السيطرة على الوباء، سنواجه وضعا مأسويا وسننظر في إمكانية فرض إجراءات أقسى".

وسيبدأ الحظر الجديد ليلة الجمعة-السبت، وسيمتد لستة أسابيع، حيث يعني ذلك إغلاق الحانات والمطاعم والمتاجر الواقعة في المناطق المعنية عند الساعة التاسعة مساء.

وبعد موجة أولى أسفرت عن أزيد من 30 ألف وفاة في الربيع، تواجه فرنسا منذ بضعة أسابيع موجة وبائية ثانية. فقد سجلت البلاد أكثر من 34 ألف وفاة جراء الإصابات بفيروس كورونا المستجد، بينما يخضع 2239 مريضا للعناية الصحية المركزة، في أعلى عدد منذ ماي الماضي.

وتتطلع الحكومة إلى إقرار قيود على التنقلات والتجمعات، أو على فتح مرافق ومنشآت حتى أبريل 2021 على الأقل، ستشمل كامل الأراضي الوطنية أو جزءا منها وفقا للوضع الوبائي القائم.

مجموع المشاهدات: 4140 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة