الرئيسية | دولية | رئيس الشيشان يلقن ماكرون درسا قاسيا بسبب إساءته للرسول (ص) والمسلمين

رئيس الشيشان يلقن ماكرون درسا قاسيا بسبب إساءته للرسول (ص) والمسلمين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رئيس الشيشان يلقن ماكرون درسا قاسيا بسبب إساءته للرسول (ص) والمسلمين
 

شن رئيس جمهورية الشيشان الروسية، رمضان قديروف، هجوما حادا على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، محذرا إياه من التهجم على الإسلام والرسول  (ص)، كما وصفه بـ"الزعيم والملهم للإرهاب" في بلده.

وفي بيان نشره عبر "تلغرام" اليوم الثلاثاء، ذكر قديروف أن ماكرون وصف نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد (ص) والتي "تمثل إهانة بالنسبة لنحو ملياري مسلم في العالم" بأنها حرية تعبير، كما أنه قرر أن "يغير دينهم ويخلق ما يسمى الإسلام المستنير في فرنسا".

وكتب قديروف: "لا أعرف ما هي الحالة التي كان عليها ماكرون عندما أدلى بهذا التصريح، لكن عواقب تصريحاته قد تكون مأساوية للغاية. الرئيس الفرنسي نفسه أصبح الآن مثل الإرهابي وداعما للاستفزازات، ويدعو المسلمين ضمنيا إلى ارتكاب الجرائم".

وشدد قديروف على أن الرئيس الفرنسي لا يمكن أن يجهل أن "الرسوم الكاريكاتورية للنبي يستقبلها المسلمون بألم،وبتصرفاته هذه، هو يؤجج النار بدلا من إخمادها".

واعتبر قديروف أن الرئيس الفرنسي وبحجة "استعادة النظام"، يقوم بتطوير قوانين جديدة ويتحدث عن "ضرورة السيطرة على المساجد والمنظمات الدينية، لكن في الواقع المشكلة تكمن فيه نفسه".

وحث قديروف قادة الدول الأوروبية على "احترام مفاهيم مثل الدين، الثقافة، الأخلاق"، معتبرا أن ما دام الأمر بخلاف ذلك، "فلن يكون هناك مستقبل أو نظام جديران في دولهم"، وأضاف: "الاستهزاء بالدين يعتبرونه احتراما لحرية التعبير، لكنهم في الوقت نفسه يتعدون على قيم الآخرين".

وحذر قديروف مخاطبا الرئيس: "توقف يا ماكرون، قبل فوات الأوان، عن الاستفزازات والهجمات على الدين، وإلا فسوف تدخل التاريخ كرئيس اتخذ قرارات لها ثمن باهظ".

وأضاف: "ليس لديكم حتى الشجاعة للاعتراف بأن السخرية من الدين والمحاكاة الساخرة له هذا ما تسبب في المصير المأساوي للمعلم في ضواحي باريس. وبالنتيجة، ترفعونه إلى مقام بطل فرنسا، والشخص الذي استفزه جعلتموه إرهابيا".

وتابع: "حسنا يا ماكرون، إذا وصفته بالإرهابي، ففي هذه الحالة أنت أسوأ منه مئة مرة، لأنك تجبر الناس على الإرهاب، وتدفعهم نحوه، ولا تترك لهم خيارا، وتخلق كل الظروف لتغذية الأفكار المتطرفة في أذهان الشباب. يمكنك أن تسمي نفسك بأمان الزعيم والملهم للإرهاب في بلدك".

وختم قديروف بيانه بقوله: "إذا كنتم لا تريدون إدراك الحقائق البسيطة، فتأهبوا لحقيقة أن المسلمين في جميع أنحاء العالم لن يسمحوا بإهانة اسم النبي العظيم محمد".

يأتي ذلك على خلفية موجة من الإدانات في العالم الإسلامي تعرضت لها فرنسا بعدما قال ماكرون في وقت سابق هذا الشهر، إن المدرس الفرنسي الذي قطع أحد الإسلاميين المتشددين رأسه بسبب عرضه رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد (ص)، خلال حصة دراسية عن حرية التعبير، كان "يجسد الجمهورية"، وإن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية". 

مجموع المشاهدات: 30513 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (9 تعليق)

1 | نادية
لم افهم
ماهو الدرس الذي لقنه له؟ دابا شفتي ماكرون داها فيه ولا حتى سمعو شنو قال.. اختارو عناوين مناسبة
مقبول مرفوض
-46
2020/10/27 - 07:12
2 | Aziz
لواه ههههه
الشيشان بلاد الحزقة او التفرعين و الديكتاتورية آش عند باباه ما يلقن.....طز. كيدغدغ مشاعر الكوانب او السلام.....
مقبول مرفوض
-47
2020/10/27 - 07:50
3 | هدى
شكرا.. رمضان
تحياتي لك يا رئيس الشيشان ..نصرتك للنبي صلى الله عليه وسلم دليلا على ايمانك.. حفظك الله ورعاك يا رمضان..ونصر المسلمين في كل مكان.. آمين
مقبول مرفوض
36
2020/10/27 - 07:58
4 | عربي
المغرب
شكرا لك يا مسلم هاد هو الجوال
مقبول مرفوض
28
2020/10/27 - 08:55
5 | المسلم
أرض الله
شكرا لك يا سيدي أنت رجل التاني بعد أردغان الشجعان أما الخرفان العرب إلى مزبلة التاريخخخخخخخ
مقبول مرفوض
29
2020/10/27 - 09:54
6 | مجرد رأي لاغير
لاتعليق
الكلاب الضالة الملحدة سيرو لزريبتكم.هنا خاص للمسلم فقط يا اولاد الذين..الخ
مقبول مرفوض
3
2020/10/28 - 02:40
7 | حسن
الفتنة
يبدو ان الرئيس الفرنسي ماك ون قد ارتكب أكبر جريمة في حياته السياسية عندما قام بالتحريض على الإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم. وهذا يرجع إلى حقده الدفين على الإسلام والمسلمين. كمايعبرعن قصوره في التفكير. لكن ما يجب أن يعرفه هذا المسمى ماكرون بأن المسلمين لن يسمحوا له بالتطاول على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ولا على دينهم.
مقبول مرفوض
2
2020/10/28 - 03:26
8 | Ali
تعايق ١ و 2
رد الشيشان له تأثير قوي و ماكرون يعرف الان خطور ة تصرفاته. رغم ضعف الشيشان و رغم ضعف المقاطعة لكن يبقى الرد ذا معنى و اثر على كل مسلم. و الحقيقة ان فرنسا الان تطلب و تتخوف من المستقبل
مقبول مرفوض
1
2020/10/28 - 06:59
9 | سفيان
كاريكاتير
بغيت نعرف علاش أغلب المسلمين متعقدين من صور كاريكاتيرية خليهم ارسمو حتى يعياو شكون العارف فيكم الرسول كيفاش داير باش تشبهوه في الصور الكاريكاتورية قمت الجهل
مقبول مرفوض
-1
2020/10/28 - 12:22
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة