الرئيسية | دولية | دولة افريقية بارزة تصفع "البوليساريو" وتقف في صف المغرب بعد واقعة "الكركرات"

دولة افريقية بارزة تصفع "البوليساريو" وتقف في صف المغرب بعد واقعة "الكركرات"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دولة افريقية بارزة تصفع "البوليساريو" وتقف في صف المغرب بعد واقعة  "الكركرات"
 

أخبارنا المغربية ــ الرباط

أكد رئيس جمهورية كوت ديفوار، السيد الحسن واتارا، لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تضامن بلاده ودعمها الكامل لمبادرات جلالته الرامية إلى حث الأمين العام للأمم المتحدة على ضمان الاحترام التام لوضع المنطقة العازلة الكركرات.

وأشاد السيد واتارا، في رسالة وجهها إلى جلالة الملك، بأقصى درجات ضبط النفس التي تحلى بها المغرب في مواجهة استفزازات البوليساريو السافرة "التي نجمع على إدانتها".

وقال الرئيس الإيفواري في رسالته "إن بلدي، في ضوء التعاون والعلاقات الثنائية المميزة التي تجمعنا، تلقى بقلق شديد انتهاك الترتيبات ذات الصلة التي كفلها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ويدين الموقف الأحادي لجبهة البوليساريو الذي من شأنه أن يقوض بشكل دائم المسلسل السياسي الذي انبثق من داخل هذه الهيئة الأممية".

وأضاف السيد واتارا، الذي عبر عن ارتياحه لإعادة النظام إلى منطقة الكركرات بصورة سلمية، أن "الإجراءات التي اتخذتموها تجسد التزامكم، في جميع الأحوال، بقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وتشبثكم بإيجاد حل نهائي لقضية المنطقة برمتها، في إطار المنتظم الدولي".

مجموع المشاهدات: 24476 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | مراقب
ملك بكل امتياز
اش من وجه عندكوم يامسؤولين الجزائر وياعقول العصافير عندما تجلسون في المحافل الدولية والأفريقية وجها لوجه مع الدول وأنتم تعرفون بان الكركرات عرت وأبانت للعالم وجهكم الحقود والكذاب والغشاش باز. باز. باز
مقبول مرفوض
2
2020/11/26 - 11:31
2 | مراد
الصحراء غربية ولو كره الحاقدون
الصحراء غربية وليست مغربية ولا موريطانية ولا إسبانية ولا جزائرية .. وسينتصر الشعب الصحراوي آجلاً أم عاجلاً طال الزمن أم قصر و لو في عهد الحسن السادس أو محمد العاشر أو في عهد الجمهورية المغربية
مقبول مرفوض
-3
2020/11/27 - 05:30
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة