الرئيسية | دولية | الجزائر تنسحب من الموائد المستديرة لعرقلة مهمة المبعوث الشخصي الجديد في ملف الصحراء المغربية

الجزائر تنسحب من الموائد المستديرة لعرقلة مهمة المبعوث الشخصي الجديد في ملف الصحراء المغربية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الجزائر تنسحب من الموائد المستديرة لعرقلة مهمة المبعوث الشخصي الجديد في ملف الصحراء المغربية
 

سيشرع سيتفان دي مستورا عمله كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة في ملف الصحراء المغربية بداية نوفمبر المقبل، ويواجه أول تحدي وهو قرار الجزائر عدم المشاركة في الموائد المستديرة التي تبحث عن الحل.

وعالج مجلس الأمن الدولي الأربعاء الماضي في جلسة مغلقة نزاع الصحراء المغربية، وجاء بعد تقرير للأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتريش.

وكانت الجبهة قد أعلنت خرق هدنة وقف النار خلال نوفمبر الماضي بعدنا حررت القوات المسلحة الملكية في عملية سلمية معبر الكركارات من ميليشيات البوليساريو التي كانت تعرقل حركة المرور بين المغرب وموريتانيا وتهدد حياة العابرين.

وتراهن الأمم المتحدة على خبرة ستافان دي مستورا في تحريك المياه الراكدة في ملف نزاع الصحراء المغربية، وهو الدبلوماسي الدولي الذي اكتسب خبرة في نزاعات سابقة فقد عمل مبعوثا للأمم المتحدة في لبنان ما بين سنتي 2001-2004  والمبعوث الخاص للأمين العام في العراق ما بين سنتي 2007-2009 ثم المبعوث الخاص للأمين العام في أفغانستان ما بين سنتي 2010-2011، وكانت آخر مهمة له هو المبعوث في ملف سوريا ما بين 2014 الى 2019.

ويدرك دي مستورا فشل المبعوثين السابقين وعلى رأسهم وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جيمس بيكر الذي نزل بكل ثقله في الملف ولم يحقق تقدما، ورافق الفشل المبعوثين اللاحقين وآخرهم الرئيس الألماني السابق هورست كوهلر الذين لم ينجحوا في الوصول الى حل سياسي دائم علما ان المغرب قدم مقترح الحكم الذاتي كحل لهذا الملف والذي أشاد به المنتظم الدولي كحل واقعي.

ويواجه المبعوث الخاص أول امتحان له وهو قرار الجزائر الذي جاء على لسان المبعوث الخاص المكلف بقضية الصحراء المغربية والمغرب العربي عمار بلاني الذي أعلن انسحاب بلاده من الموائد المستديرة التي كانت تحضرها في الماضي.

وتجدر الإشارة أن الجزائر طرف أساسي في الملف باعتبارها أصل النزاع واحتضانها لجبهة البوليساريو على أراضيها بتندوف وتمويلها ميليشياتها العسكرية ومنازعتها للمغرب في صحرائه وتبني ديبلوماسيتها لهذه العقيدة في المحافل الدولية.  وبسبب هذا الملف وما حققه المغرب من تقدم على  المستوى الدولي، قامت الجزائر مؤخرا بقطع العلاقات مع المغرب.

وكان عمار بلاني قد أعلن منذ يومين عن الانسحاب من الموائد المستديرة كرد على تصريحات السفير المغربي في الأمم المتحدة عمر هلال الذي اعتبر حضور الجزائر تلك الموائد بأنها دليل على تورط الجزائر كطرف في النزاع.

مجموع المشاهدات: 17352 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (9 تعليق)

1 | بد الرحمان
اياكم والسبات
فلتنسحب كيفما شاءت علينا ان لا نهتم بها. ما دام انها تدعي لا مصلحة ولا اطماع في الصحراء المغربية. فاحسن ان لا تحضر لاي اجتماع. تم اظن اننا ظيعنا وقت طويل في اعطاء عصابة الارهابيين اهتمام كبير. واظهرنا للعالم اننا حقوقيين ومسالمين وغير خبتاد حتي ظن الاعداء اننا جبناء. فالصحراء ارض المغرب والمغرب هو من يسود فيها اذن علينا طي هاد الملف مرة واحدة مادام الامم المتحدة وامينها العام اعلن ان البوليزاريو ليس بدولة تم وراقب حدودنا من قريب ونسقط كل من اقترب منه او تخطي شبرا منه. مع اعطاء اولويات للمدن الكررة دفعة اعمارها وخلق مشاريع بها عملا وليس كلاما. منها اعمار الكركات ولكويرة وخلت مدن بينهم حتي ولو كانت صغيرة لاعماركل شبر مو الارض المحررة. وحداري من الخزير اللقط ابليطس لعمامرة انه لا ينام ولا يهدا له بال حتي ينقظ كل خيوط الاتفاقيات والمعاملات ومكتسبات المغرب انه طان رجيم. ولقد بدا واصبحنا نقرا ونسمع بعض التدبدبات من بعض ما كان معقودا. لقد اغلفنا قليلا هده الايام وتركنا له المجال. حداري من اللقيط لا ملة له ولا مذهب ان دعي.
مقبول مرفوض
10
2021/10/16 - 01:18
2 | Moi meme
غباء
يجب طي هذا الملف بصفة نهائية لان المسماة الجزائر همها الوحيد هو الجنوب المغربي وبما انهم صعاليك وعصابة فالدبلوماسية لن تنفع معهم نحن فقط نعطوها قيمة اكبر بكتبر من حجمها كبر الطنوش للاغبياء بالعامية
مقبول مرفوض
27
2021/10/16 - 02:02
3 | كريم
الحقيقة
إعلان الجزائر انسحابها من الموائد المستديرة هو في صالح المغرب،إذ سيتبين للأمم المتحدة أن الجزائر تعرقل المسار الأممي وبالتالي فالمغرب سيخلي مسؤوليته وسيستمر في تنمية صحرائه والبوليزاريو ستبقى في مخيماتها تستنجد بمرضعتها الجزائر التي تئن تحت وطأة الجنرالات العجزة.
مقبول مرفوض
4
2021/10/16 - 02:26
4 | امير
امير
هكذا سيتورط الكابرانات اكثر، لان دخول الحمام باختلاف البوليزاريو وتسليحه واحتحازه بترابها،ليس كالخروج من الحمام بحثا عن تنفيس بعد الاختناق الذي سببه طول البقاء فيه، انها نزلة برد قاتلة في الطريق
مقبول مرفوض
5
2021/10/16 - 02:32
5 | من تيزي وزو
الحقيقة
نرجوا من السيد الأمين العام للأمم المتحدة ان يفتح موضوع استقلال جمهوريتنا (القبائل) في أقرب وقت.... وعاصمتها تيزي وزو.... وشكرا....
مقبول مرفوض
12
2021/10/16 - 03:31
6 | خليف
الانسحاب
النظام الجزاءري يريد ان يعرقل كل مسار لتهدئة الاوضاع و الاستقرار في المنطقة و هو دليل قاطع على استمرار الاسترزاق من قضية المحتجزين بتندوف و هو تنعت النظام و تحد لمجلس الامن الدولي ،كما هو ضوء اخضر للمغرب لكي يتصدى لاي تدخل اجنبي في ارضه
مقبول مرفوض
3
2021/10/16 - 04:04
7 | بن بطوش
من الأحسن أن لا تحظر
ان الجزائر فهمت انها خسرت اللعبة فبدأت تراوغ لتخرج. هل يخرجوا حتى المرتزقة وهنا الأمر انتهى.المغرب في صحراء والصحراء تحت ولأء ملكها.
مقبول مرفوض
3
2021/10/16 - 04:07
8 | كريم
مكناس
احذروا عصابات الجنرلات الخبثاء، لقد بدؤوايحسون ا انهم خسروا كل شيئ ولم يبقى لهم سوى إشعال النار في الأخضر واليابس، تراهم سكارى وماهم بسكارى ولكن عذاب الله شديد، وكما يقول المثال غاديين غاديين لاخير نديروه. فلحذر كل الحذر من هذه الشرذمة. وتحية إجلال واكبار لقواتنا المسلحة الملكية والنصر والدوام لعاهلنا الهمام جلالة الملك حفظه الله ونصره. وكلنا وراء شعار الله الوطن الملك.
مقبول مرفوض
1
2021/10/16 - 06:41
9 | المداح
صم بكم
الحل الوحيد على المغرب ان يهتم بشعبه من طنجة الى الݣويرة التعليم الصحة الشغل السكن وينسي شئ إسمه الجزائر والبوليزاريو إن الجزائر اغلقت حدودها البري والبحري والجوي على المغرب والبوليزاريو كذالك في الجزائر إذن علي المغرب ان يهتم بشؤون شعبه وينسي عليه هذه الذويلة المكونة من الجزائر والبوليزاريو عملة واحدة إنساها ويسد هداك الملف بمرة ميتسوق لا الجزائر لا البوليبوزبال وكأنهم غير موجودين بجانبنا اصلا وهم اصلا في نظري انا غير موجودين وانتهي الكلام
مقبول مرفوض
1
2021/10/16 - 07:57
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة