الرئيسية | دولية | قادة كبار بجبهة البوليساريو يعترفون: نعيش في كوابيس بسبب طائرات "الدرون" المغربية وموازين القوى تغيرت كثيرا

قادة كبار بجبهة البوليساريو يعترفون: نعيش في كوابيس بسبب طائرات "الدرون" المغربية وموازين القوى تغيرت كثيرا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قادة كبار بجبهة البوليساريو يعترفون: نعيش في كوابيس بسبب طائرات "الدرون" المغربية وموازين القوى تغيرت كثيرا
 

أخبارنا المغربية : علاء المصطفاوي

يبدو أن مرتزقة البوليساريو بدأوا يدركون جيدا أن أي حربا جديدة قد تندلع بين الجبهة الانفصالية والقوات المسلحة الملكية، سيكون فيها هلاكهم، حيث اعترفوا في تصريحات نقلتها وسائل إعلام إسبانية، من بينها "إل بوبليكو" و"إل دياريو"، أن موازين القوى بين الطرفين تغيرت كثيرا في السنوات الأخيرة، بسبب امتلاك المغرب لمعدات وأسلحة تعتمد على أحدث التيكنولوجيات العسكرية.

أحد قادة الجبهة، المدعو محمد فوضيل، تحدث عن ساعات الرعب التي قضاها قبل بضعة أشهر، عندما كان رفقة قائد ما يعرف بالدرك الصحراوي، في مهمة الهدف منها مهاجمة الجيش المغربي المتمركز بإحدى نقاط المراقبة بالجدار الدفاعي، حيث أكد أنهم لم يشعروا إلا بنزول سبعة صواريخ دقيقة دمرت المركبات التي كانوا على متنها، وأردت رفيقه قتيلا على الفور، فيما أصيب هو بشكل بليغ، بعدما اخترقت جسده عدة شظايا، واحترقت مناطق من جسمه، حيث أمضى عدة أسابيع في العناية المركزة.

ويضيف المتحدث أن الجيش المغربي تمكن من رصد تحركاتهم بشكل سريع، وأرسل طائرات "درون" قتالية، قامت باستهدافهم بشكل دقيق وفي زمن قياسي، قبل أن تختفي فجأة عن الانظار.

عناصر أخرى من الجبهة أكدت أنهم أصبحوا يعيشون رعبا حقيقيا، وتحولت الطائرات المسيرة المغربية إلى ما يشبه الكابوس، حيث قال عنها أحدهم بأنها لا ترى ولا تصدر أي صوت، وكأنها تنبعث من الفراغ، وهو ما جعلهم مرعوبين وينظرون باستمرار إلى السماء كلما حاولوا الاقتراب من الجدار الدفاعي المغربي، كما يضطرون إلى الفرار من السيارات العسكرية التي يمتطونها إذا ما قاموا بإطلاق النار.

للإشارة فإن القوات المسلحة الملكية لم تشر إطلاقا إلى قيامها بأي تدخل عسكري ضد مرتزقة البوليساريو، عكس ما تدعيه الجبهة الانفصالية، فيما تقول وسائل إعلام أجنبية أن الجيش المغربي يستعمل طائرات الدرون لرصد التحركات المعادية التي تشكل خطرا على جنوده، حيث ترسل إحداثيات دقيقة لفرق المدفعية وطائرات الإف 16 التي تتولى توجيه ضربات محدودة وجد مركزة.

مجموع المشاهدات: 27054 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | رشيد
تحية
تحية إجلال وإحترام لجميع أفراد قواتنا المسلحة الملكية الباسلة تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. ذمتم متألقين وحفظ الله بلدنا من كيد الكائدين .
مقبول مرفوض
31
2021/10/24 - 11:46
2 | مواطن
دائما مشكل اللغة
هل هناك " كبير " في كيان وهمي لا يعترف به إلا من اوجده لأهداف حقيرة.؟؟!!
مقبول مرفوض
20
2021/10/24 - 01:23
3 | Kasmi
الانتصار
إن ينصركم الله فلا غالب لكم عاش الملك وعاش الشعب المغربي الأبي
مقبول مرفوض
26
2021/10/24 - 03:14
4 | المنصوري
سلاح الأقوياء
المغرب دون ضجيج وزعيق اعلامي،قادر على دحر الاعداء كيفما كان مكرهم وعتادهم،لانه لا ينخرط في دوامة البلاغات الكاذبة ،والهرطقات التي لا تعرف حدودا غير الهلع الذي أصابها من أصدقاء المغرب أسياد الصناعة الحربية الفتاكة.
مقبول مرفوض
8
2021/10/24 - 04:00
5 | زاءر
موازين....
موازين القوى تغيرت؟ المغرب بامكنه محو المرتزقة في يومين ولم تكن ابدا مسالة موازين... في هذه الحرب المفروضة بالوكالة على المغرب
مقبول مرفوض
8
2021/10/24 - 04:01
6 | عبدالاله فارس
جبهة الكياطن والعجاج
تحيه عاليه لجيشنا البطل الذي لولا إلتزامه بالقانون الدولي لكان اباد المرتزقه عن بكره ابيهم داخل مخيماتهم
مقبول مرفوض
7
2021/10/24 - 04:09
7 | طيب
نعم
نعم فهنالك عدة هدف ارضي يجب الهجوم عليه فوق سماء لأن الضرون الجوي مخصص للقتال الجوي حتى العدو لا يرى هذا الضرون و يقوم بتدمير العربات و الفرار من ساحة المعركة لبوايزاريو الذي بدأ يخافون بعد اطلاع المغرب بتكنلوجية حربية معاصرة و شكرا
مقبول مرفوض
3
2021/10/24 - 05:39
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة