الرئيسية | دولية | خبيرٌ في الشّؤونِ الأمنيّة والاستراتيجيّة يَشرح لـ"أخبارنا" خَلفيّات "التّقارب" الجزائريّ-التونسيّ

خبيرٌ في الشّؤونِ الأمنيّة والاستراتيجيّة يَشرح لـ"أخبارنا" خَلفيّات "التّقارب" الجزائريّ-التونسيّ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
خبيرٌ في الشّؤونِ الأمنيّة والاستراتيجيّة يَشرح لـ"أخبارنا" خَلفيّات "التّقارب" الجزائريّ-التونسيّ
 

أخبارنا المغربية- ياسين أوشن

أبان البلدان المغاربيان الجزائر وتونس، في الآونة الأخيرة، عما يمكن تسميته "تقاربا" ملفتا للانتباه في وجهات النظر؛ تجلى أولا في إقراض الأولى للثانية ما قدره 300 مليون دولار أمريكي، ثم ثانيا زيارة الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، تونسَ ولقاء رئيس الجمهورية، قيس سعيد، وثالثا تبادل رئيسي البلدين التهاني عقب فوز المنتخب الجزائري على نظيره التونسي في نهائي كأس العرب (قطر 2021).

هذا التقارب، وفق محمد عصام لعروسي، الخبير في الشؤون الأمنية والاستراتيجية وأستاذ العلاقات الدولية، "ليس استراتيجيا؛ بل يدخل في إطار التنافس الإقليمي، خاصة وأن الجزائر تنوي التضييق على المغرب من خلال كسب حبيب جار هو تونس"، مؤكدا أن "مواقف البلدين في الأيام الأخيرة شهدت تحولا كبيرا".

وأضاف لعروسي، في تصريح خصّ به موقع "أخبارنا"، أن "تونس تعرف في المرحلة الحالية، لاسيما بعد تولي قيس سعيد رئاسة الجمهورية، تحولا كبيرا في ما يخص قضية الصحراء المغربية، خصوصا وأن تونس لطالما كانت لها مواقف حيادية في الموضوع"، مشددا على أن "هذا التقارب، إن صح القول، يعكس أزمة داخل تونس؛ أزمة الشرعية، على اعتبار أن قيس يبحث عن الشرعية السياسية والدستورية".

"إن انفتاح تونس على الجزائر في هذا التوقيت بالذات يعني الاحتياج إليها، من خلال طلب مساعدات وقروض بملايين الدولارات"، يقول أستاذ العلاقات الدولية قبل أن يوضح أن "الجزائر هي الأخرى وجدت في هذا التقارب ضالتها رغبة منها في فك العزلة عنها، ناهيك عن نيّتها فرضَ الهيمنة على منطقة شمال إفريقيا، خاصة في الجانبين الدفاعي والعسكري".

ولم يُفوت الخبير في الشؤون الأمنية والاستراتيجية الفرصة دون أن يبرز أن "التقارب المغربي-الألماني، عبر بيان واضح ولا غبار عليه يدعم مقترح الحكم الذاتي الذي يتبناه المغرب، فضلا عن دعم دول التعاون الخليج الرباط في قضية الصحراء المغربية، (كلها عوامل) دفعت الجزائر إلى توجيه بوصلتها نحو تونس درءا للعزلة الإقليمية".

ولم ينف لعروسي أن "تونس تتقارب بشكل كبير مع الجزائر أكثر من المغرب، ولهذا اختارت هذا التوجه"، موردا أن "هذه 'الشراكة' لا يمكنها أن تقدم شيئا كثيرا للمنطقة، خاصة وأنها (المنطقة) تعاني تهديدات إرهابية وتحديات أمنية وهشاشة مؤسساتية".

 

كما شدد أستاذ العلاقات الدولية على أن "قيس سعيد يحاول بهذا التقارب الاستقواء بالجزائر في مواجهة الأزمة الداخلية"، خالصا إلى أن "الجارة الشرقية من جهتها تحاول أن توضح للعالم وللمحيط الإقليمي أن تونس حليف استراتيجي، في حين أن هذا التقارب تكتيكي ومرحلي ليس إلّا، ولا يمكن أن يُؤتي أكله في المديين القريب والبعيد".

مجموع المشاهدات: 15828 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | محمد ايت باسو
الاهتمام بمورتانيا
على المغرب ان يركز على العلاقة مع موريتانيا فهي اهم بكثير من العلاقة مع تونس. حتى وان اعتبرنا ان تونس أصبحت اقليما جزائري فهذا لا يفيد ولايضر المغرب عكس العلاقة مع موريتانيا التي هي استراتيجية بامتياز.
مقبول مرفوض
2
2021/12/20 - 09:46
2 | Moi meme
غباء
تايسعاو على ضهر الصحراء المغربية الخونة والله لا طفروه
مقبول مرفوض
1
2021/12/20 - 09:52
3 | ابو ن نوفل
متتبع
تمسك غريق بغريق الله يعطينا وجوهكم
مقبول مرفوض
1
2021/12/20 - 10:10
4 | Hicham ben taieb
تمهلوا
شوف.. علمتني الحياة عندما تشهد على خلافات حادة في بيت ما، لا تتدخل.. حتى لو كان بيت اختك.. لا تتدخل. تونس حاليا تشهد بعض الخلافات تشبه ما يحصل بين اهل كل بيت.. فلا داعي للظهور الآن. إخواننا التوانسة لن ينسوا ابدا عندما وقفت الجزائر مع الرئيس المخلوع بن علي ضدا عن إرادة الشعب.. فهمتونا؟
مقبول مرفوض
0
2021/12/21 - 12:38
5 | ادريس
الناظور
إستنجد غريق ب غريق اذا بقي قيس سعيد حاكما على تونس لمدة طويلة ستباع البلاد المزاد العلني يسير الدولة كانه يواجه الطلاب في الجامعة
مقبول مرفوض
0
2021/12/21 - 06:16
6 | مراقب
استنجد غريق بغريق
مريض يعالج مريض فاكلها الڤيروس اضحوكة القرن افريقيا فهمت اللعبة الجزائرية من خلال غزو المغرب الاقتصادي والسياسي تونس الان ضعيفة داخليا ورئيسهم يبحث عن مخرج للازمة ليبقى في الكرسي ولو على حساب المبادئ والاعراف وارتمى في حضن الحبيب المريض و الذي هو كذلك من الازمة الاقتصادية والعزلة
مقبول مرفوض
0
2021/12/21 - 08:17
7 | زياد ابن طارق
المغرب الأقصى
تعلق غريق بغريق فبقوا وسط الطريق لا مغرب عربي بدون المغرب الأقصى المبارك
مقبول مرفوض
0
2021/12/21 - 05:29
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة