الرئيسية | دولية | هل هي بوادر حرب جديدة؟.. روسيا تتعهد بـ "رد قاس" على قرار لاتفيا

هل هي بوادر حرب جديدة؟.. روسيا تتعهد بـ "رد قاس" على قرار لاتفيا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل هي بوادر حرب جديدة؟.. روسيا تتعهد بـ "رد قاس" على قرار لاتفيا
 

تعهدت روسيا الثلاثاء، بـأن ترد "بقسوة" على قرار لاتفيا خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية الثنائية بين البلدين.
وقالت الخارجية الروسية في بيان على موقعها إن قرار لاتفيا تخفيض مستوى العلاقات الثنائية "يبدو أنه اتخذ منذ فترة"، معتبرةً أن ذرائع الجانب اللاتفي "غير مقبولة وبعيدة المنال".
وأضافت أن الحديث عن تضامن العاصمة اللاتفية ريغا مع دول البلطيق الأخرى يبرز "العداء لكل ما يتعلق بروسيا".
وفي السياق، أشارت الخارجية الروسية إلى أنها "لم تتفاجأ من الخطوات غير الودية" التي اتخذتها لاتفيا، معتبرة القرار "نتيجة منطقية لسياسة النخبة الحاكمة في ريغا، بشأن التدمير المستمر للعلاقات الثنائية".
وتابعت: "من الواضح أن السلطات لا تهتم بالعواقب المترتبة على البلاد وسكانها، بالطبع سنرد بقسوة على مثل هذه الأعمال العدائية".
وكانت السلطات في لاتفيا طالبت في وقت سابق الثلاثاء السفير الروسي لديها مارغوس لايدري بمغادرة البلاد بحلول 24 فبرايرالمقبل، على أن تعيد لاتفيا سفيرها من موسكو في التاريخ نفسه.
وقال وزير خارجية لاتفيا إدغار رينكوفيس، على تويتر: "بسبب العدوان الروسي الوحشي المستمر ضد أوكرانيا وتضامنا مع إستونيا، ستخفض لاتفيا مستوى العلاقات الدبلوماسية مع روسيا اعتبارا من 24 فبراير".
وكانت الخارجية اللاتفية أرجعت تحركها إلى "تضامنها" مع إستونيا، حيث أعلنت روسيا، الاثنين، تخفيض مستوى علاقاتها الثنائية معها إلى مستوى القائم بالأعمال.
واتخذت روسيا قراراها تجاه إستونيا، ردًا على قرار الأخيرة بتقليص حجم موظفي السفارة الروسية في العاصمة تالين.

مجموع المشاهدات: 21117 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة