الرئيسية | دولية | "تبون" يستهدف الدبلوماسيين والسفراء لتلميع صورة بلاده قبيل الانتخابات الرئاسية

"تبون" يستهدف الدبلوماسيين والسفراء لتلميع صورة بلاده قبيل الانتخابات الرئاسية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"تبون" يستهدف الدبلوماسيين والسفراء لتلميع صورة بلاده قبيل الانتخابات الرئاسية
 

أخبارنا المغربية ـــ ياسين أوشن

"يستعد الرئيس الجزائري "عبد المجيد تبون" وحاشيته للحملة الانتخابية من أجل البقاء في السلطة لولاية ثانية خلال سنة 2024"، هذا ما أوردته مجلة "مغرب أنتلجنس".

وتابعت المجلة نفسها أن "هذه الحملة التمهيدية لم تستهدف بعد الرأي العام الجزائري، بل أبعد ما تكون عن ذلك؛ إذ استهدفت السفراء والدبلوماسيين الأجانب المتمركزين بالجزائر العاصمة". 

المصدر عينه أردف أن "زعماء عشيرة تبون تلقوا تعليمات بالتحدث بصراحة مع سفراء الدول "المهمة"، المتمركزين في الجزائر العاصمة، حول الهدف المرتقب للرئيس عبد المجيد تبون خلال الانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها شهر دجنبر من سنة 2024".

ويتعلق الأمر، حسب "مغرب أنتلجنس"، بـ"الملياردير كامل مولا، رئيس مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري (CREA)، الذي تم تكليفه ببرمجة اجتماعات مختلفة مع دبلوماسيين أجانب، لطمأنتهم بشأن نوايا الرئيس تبون، ووعدهم بضمانات بشأن حسن سير الانتخابات الرئاسية المقبلة".

ومن الواضح، وفق المجلة المذكورة، أن "الأمر يتعلق بإقناع الدبلوماسيين الأجانب بأن الولاية الرئاسية الثانية لتبون هي الخيار الوحيد الضامن لاستقرار الجزائر وأمنها، والحفاظ على موثوقية شراكاتها مع "الدول الصديقة" لفترة طويلة قادمة".

وفق مصادر "مغرب أنتلجنس" دوما، "سيكون سفراء فرنسا وأمريكا وإنجلترا وأوروبا والصين وتركيا وروسيا وسفراء دول الخليج...؛ هم أول الدبلوماسيين المستهدفين بعملية الضغط هذه التي يجب أن تبدأ في دجنبر المقبل لإعداد "المجتمع الدولي"، وكذلك الأطراف الرئيسية، لرغبة تبون في ولاية ثانية على رأس النظام الجزائري".

مجموع المشاهدات: 8815 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | Nassim
ديكور النظام العسكري الجزائري
هذا هو حال الأنظمة الشفوية التي لا وزن و لا قيمة لها و لا تأثير في المشهد الدولي ، تبحث دائما على ارضاء القوى المؤثرة بدون مقابل فقط من أجل الاعتراف بالدكتاتور التي اختارته هذه الأنظمة المتسلطة. تبون يعرفه كل السفراء المتواجدين في الجزائر بأنه بيدق اختارته المنظومة العسكرية لتزيين الواجهة المدنية و ان لا قرار له.
مقبول مرفوض
0
2023/11/28 - 08:12
2 | باتي
ساتي
ههههههه و يعايروننا بالملكية هههههههههه اللهم إن هذا منكر
مقبول مرفوض
0
2023/11/28 - 09:09
3 | خليف
الرءيس المسمى تبون
هذه هي حقيقة الكابرانات العسكري ،الغلبة للقوي ،و الرءيس تبون جلس على الكرسي و بعدما بدايتعلم فنون الرءاسة و طرق الظلم ليحافظ على كرسه ،نشر خبر رغبته في ولاية ثانية ضاربا بعرض الحاءط صوت الشعب الجزائري المغلوب على أمره ،و لكي يحافظ على كرسي الرءاسة وجب عليه قتل شنقريحة و التخلص منه كما فعل مع الجنرال صالح ،لأن هذا هو النظام الكابراني العسكري لكي تكون ذءبا قويا عليك التخلص من الذئاب التي بجانبك
مقبول مرفوض
0
2023/11/29 - 12:45
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة