الرئيسية | دولية | كوريا الجنوبية توجه صفعة جديدة لـ"البوليساريو" وعرابتها الجزائر

كوريا الجنوبية توجه صفعة جديدة لـ"البوليساريو" وعرابتها الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
كوريا الجنوبية توجه صفعة جديدة لـ"البوليساريو" وعرابتها الجزائر
 

أخبارنا المغربية - عبدالاله بوسحابة

وجهت كوريا الجنوبية ضربة موجعة جديدة لخصوم المملكة المغربية الشريفة، بعد أن قررت توجيه دعوات المشاركة في القمة الكورية الإفريقية المرتقبة شهر يونيو المقبل بالعاصمة سيول، فقط للدول المعترف بها من طرف الأمم المتحدة، وذلك انسجاما مع موقفها الداعم لقرار الأمم المتحدة بشأن الصراع المفتعل حول الصحراء المغربية.

في ذات السياق، أكدت تقارير خاصة أن القرار الذي اتخذته "سيول"، يعني بالضرورة رفض حضور ممثلي جبهة البوليساريو الوهمية، بعدما حاولت عرابتها الجزائر الضغط بكل السبل من أجل تمكينها من المشاركة في هذه القمة المرتقبة يومي 4 و 5 يونيو المقبل.

وباستبعاد البوليساريو من حضور هذه القمة، تكون الدبلوماسية المغربية تحت بقيادة جلالة الملك، قد نجحت مرة أخرى في قطع الطريق على مساعي الجزائر الرامي إلى إقحام الجبهة الوهمية في كل القمم ذات الارتباط بالشأن الإفريقي، تماما كما فعلت خلال أشغال القمة الإفريقية التي انعقدت شهر فبراير الماضي بإثيوبيا، أين نجحت أيضا في إفشال تمرير مشروع ملغوم تحت اسم "الاستراتيجية والإطار السياسي لشراكات دول الاتحاد الإفريقي"، والذي حاول من خلاله خصوم الوحدة الترابية للمغرب، فرض مشاركة جبهة البوليساريو في قمم الشراكة التي يعقدها الاتحاد الإفريقي مع شركائه الدوليين.

وتراهن كوريا الجنوبية من خلال هذه القمة على عقد شراكات تعاون مع دول إفريقية، لاجل ذلك قطعت الطريق على جبهة البوليساريو الوهمية، تفاديا لوقوع أي مشاكل مع المغرب وحلفائه الكثر في القارة السمراء.

مصادر مهتمة، لم تستبعد أن يترتب عن هذا القرار، انسحاب الجزائر من هذه القمة عقب منع مشاركة البوليساريو.

مجموع المشاهدات: 24577 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | Vaudois
Diplomatie
Ce genre de voisin qui cherche toujours à mettre des bâtons dans les roues de l’évolution économique du Maroc, au lieu de se se concentrer sur les problèmes du pauvres peuples algériens qui est entre le marteau et l’enclume.
مقبول مرفوض
1
2024/01/03 - 01:17
2 | نجم مود
ابن من
أليس محمد السادس ابن الحسن الثاني وحفيد محمد الخامس. ذاك الشبل من ذاك الاسد حفيد ذلك الضرغام حفدة المولى اسماعيل .فمن يقدر على قوتهم وذكائهم ودبلوماسيتهم . الأسود لا تصارع الضباع ابدا بل الضباع تاكل ما تبقى من فرائسها بعد ان يصير جيفة
مقبول مرفوض
14
2024/01/03 - 01:42
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة