الرئيسية | دولية | تفاصيل الاشتباك الكلامي بين وزراء إسرائيليين في اجتماع مجلس الحرب

تفاصيل الاشتباك الكلامي بين وزراء إسرائيليين في اجتماع مجلس الحرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تفاصيل الاشتباك الكلامي بين وزراء إسرائيليين في اجتماع مجلس الحرب
 

اشتبك وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت كلاميا مع وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير في جلسة للمجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية قبل أن تخرج وزيرة المواصلات ميري ريغيف الفشار وهي تقول: بدأ العرض.

وليس هذا هو الاشتباك الكلامي الأول في جلسات الحكومة الإسرائيلية خلال الأسابيع الأخيرة حيث يلاحظ أن بن غفير زعيم حزب "القوة اليهودية" اليميني المتطرف، متورط في جميع هذه الاشتباكات.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، الجمعة، إن اجتماع المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينت" ليل الأربعاء/ الخميس استمر ساعتين ونصف الساعة.

وأشارت إلى أنه "تخلل الاجتماع مواجهة حادة بين وزير التعاون الإقليمي دافيد أمسالم والوزير في المجلس الحربي بيني غانتس قبل مشادة بين وزير الدفاع غالانت ووزير الأمن القومي بن غفير.

ولفتت إلى أن "المشادة الكلامية بدأت عند اتهام أمسالم لغانتس بتسريب مداولات الاجتماعات إلى وسائل الإعلام".

ورد غانتس، وفق الصحيفة، بأنه "لا يسرب إلى وسائل الإعلام وأنه مستعد للخضوع لجهاز فحص الكذب".

وذكرت أنه "في هذا المرحلة وقف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وحاول وقف هذه المشادة".

وأردفت الصحيفة: "لكن في وقت لاحق اندلعت مشادة حادة أخرى بين وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير ووزير الدفاع يوآف غالانت".

وأضافت: "إثر وقوع المشادة قالت الوزيرة ميري ريغيف: "أوه! بدأ العرض، والآن سأخرج الفشار، وأخرجت كيسا من الفشار".

وذكرت الصحيفة أن "بن غفير هاجم غالانت بقوله: "ضحكت عندما قلت إن هناك حاجة إلى إجراءات مضادة مستهدفة، قلت إنني لا أفهم شيئًا، ربما يكفي غطرسة".

ورد عليه غالانت: "نحن نعرف ما نقوم به، إن حقيقة أنه تم التحقيق معك من قبل جهاز الأمن العام (الشاباك) لا يعني أنك تفهم بالاستخبارات" وفق الصحيفة

وكان جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" حقق مع بن غفير في السنوات الماضية على خلفية علاقاته مع منظمات إسرائيلية متطرفة.

غير أن بن غفير رد على غالانت بالقول: "إن أعدادا كبيرة من "الإرهابيين" يختبئون في رفح (جنوب قطاع غزة) وحان الوقت للعمل هناك أيضا".

ورد عليه غالانت: "هل ذهبت إلى رفح من قبل؟".

وادعى بن غفير "لقد كنت في غزة في الأوقات التي لم تكن فيها، ولكن حان الوقت لكي تتوقف عن الاستخفاف".

إلا أن غالانت رد عليه قائلا: سمعنا عنك".

إلى ذلك نقلت الصحيفة عن مقربين من وزيرة المواصلات ريغيف قولهم "الوزيرة تتبع نظاما غذائيا، لذا أحضرت الفشار مسبقا لعدم التهام السندويشات في الليل".

مجموع المشاهدات: 10480 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | الحو
عادي جدا أن يحدث مثل هذا و أكثر
لقوله تعالى في سورة الحشر (بأسهم بينهم شديد تحسبهم جميعا و قلوبهم شتى ذلك بأنهم قوم لا يفقهون ) .
مقبول مرفوض
20
2024/01/12 - 06:29
2 | مغربي وافتخر
تحية للمغاربة
اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرج اهل غزة من بينهم سالمين
مقبول مرفوض
20
2024/01/12 - 06:41
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة