الرئيسية | دولية | بعد الانسحابات والخلافات .. نتنياهو يحل حكومة الحرب الإسرائيلية

بعد الانسحابات والخلافات .. نتنياهو يحل حكومة الحرب الإسرائيلية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد الانسحابات والخلافات .. نتنياهو يحل حكومة الحرب الإسرائيلية
 

بعد خلافات وانسحاب عضوين منه الأسبوع الماضي، أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين، وزراء حكومته إلغاء مجلس الحرب في وقت يضغط فيه حلفاؤه للانضمام إليه، وفق مسؤول إسرائيلي.

وأوضح المسؤول أن نتنياهو قال للوزراء أمس "إنه سيتم حل حكومة الحرب". وأضاف: "ومع ذلك، سيواصل نتنياهو التشاور مع الوزراء غالانت وديرمر ودرعي".

كما تابع: "تأتي هذه الخطوة بعد أن طالب الوزير إيتمار بن غفير بالانضمام إلى الحكومة وطلب وزير المالية بتسلئيل سموتريتش بحلها".

وعارض نتنياهو على مدى الأشهر الماضية طلبات متكررة من بن غفير بضمه إلى هذه الحكومة.

لكن بحل حكومة الحرب يعود الوضع إلى ما كان عليه ما قبل انضمام غانتس إلى الحكومة وهو اتخاذ القرارات في إطار المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينت" والحكومة الموسعة.

في حين كشفت القناة 12 الإسرائيلية أن نتنياهو سيقيم مجلساً مقلصاً للمشاورات الحساسة بدلاً من مجلس الحرب الملغى.

فيما أفاد مراقبون بأن خطوة نتنياهو كانت متوقعة لاسيما بعد انسحاب عضوي حكومة الحرب بيني غانتس وغادي آيزنكوف، الأسبوع الماضي.

يذكر أن حكومة الحرب تشكلت بعد انضمام حزب "الوحدة الوطنية" برئاسة بيني غانتس إلى حكومة الطوارئ في 11 أكتوبر/تشرين أول الماضي، بعد هجوم حركة حماس في السابع من أكتوبر.

وإضافة إلى نتنياهو وغانتس ضمت الحكومة وزير الدفاع يوآف غالانت فيما ضمت غادي آيزنكوت ووزير الشؤون الاستراتيجية رون ديرمر وزعيم حزب "شاس" أرييه درعي كأعضاء مراقبين.

ومنذ انسحاب غانتس آيزنكوف، يطالب إيتمار بن غفير وزير الأمن القومي الانضمام إلى حكومة الحرب وهو أمر لا يفضله نتنياهو، بحسب مراقبين.

 

 

مجموع المشاهدات: 7730 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | مراكشي
شتات..قريب.
خلافات شبيهة بخلافات اللصوص أثناء تقسيم المسروقات..حل رئيس مجرمي الحرب مجلسهم العفن وهي إشارة للعنة العقد الثامن وبعدها شتات دويلة المساعدات الأمريكية والأوروبية. اللهم منزل الكتاب و مجري السحاب و هازم الأحزاب اهزم اعداءك وأعداء الإسلام في غزه وفي كل مكان امين امين
مقبول مرفوض
-1
2024/06/17 - 02:01
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة