الرئيسية | دولية | الحالة الصحية لبوتفليقة تعود مجددا للساحة الجزائرية : مصادر تقول أنه في مصحة بجنيف

الحالة الصحية لبوتفليقة تعود مجددا للساحة الجزائرية : مصادر تقول أنه في مصحة بجنيف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحالة الصحية لبوتفليقة تعود مجددا للساحة الجزائرية : مصادر تقول أنه في مصحة بجنيف
 

أعاد إلغاء انعقاد اجتماع لمجلس الوزراء الذي كان مقررا عقده  برئاسة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بعد غيابه عن الساحة السياسية لمدة خمسة أشهر- مجددا- الجدل حول الوضع الصحي لرئيس الجمهورية ومدى قدرته على إدارة شئون البلاد .

فمن جانبها أشارت صحيفة "الجزائر نيوز" إلى أن الطاقم الطبي الفرنسي الذي يشرف على علاج بوتفليقة رفض أن يعقد الرئيس الجزائري مجلس للوزراء خوفا على حالته الصحية من التدهور.. مؤكدين أن هذه المشاركة يمكن أن تؤثر على وضعه الصحي وانه يتعين ألا يتعرض الرئيس لأي انفعال قد يؤثر على وظائفه الحركية.

أما صحيفة "الخبر" فقد أعربت عن دهشتها لإلغاء الاجتماع في اللحظة الأخيرة بعد حضور الطاقم التابع للتلفزيون الجزائري والذي كان مكلفا بتغطية الاجتماع حيث طلب منه العودة إلى مقر التلفزيون كما تم الاتصال بالوزراء لعدم الحضور إلى قصر المرادية .. ونقلت عن وزير في الحكومة ـ رفض الإفصاح عن اسمه ـ قوله : "طلب منا عدم المجيئ إلى الاجتماع وأبلغنا أن الاجتماع مؤجل دون أن نبلغ بالأسباب".

فيما أوردت مصادر فرنسية أن الرئيس الجزائري في مصحة تبعد  ب 25 كيلومتر عن  بجنيف . و لم يصدر أي بلاغ  من سويسرا و لا فرنسا  بشأن نفي أو تأكيد هذه الإشاعة 

مجموع المشاهدات: 3164 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | بنت لبلاد
ويلي هذا واقيلة وخا يموت غادي يحنطوه ويخليوه جالس فكرسي الرئاسة!!! ولكن من جهة أخرى لي تعرف حسن ملي ما تعرف الله عالم أشمن مصيبة غادي يحطولينا جنبنا يلا دا مول الأمانة أمانتو لحقاش هاد الناس الله يهديهم ما تيحطوش رئيس لي يخدم لماصالح دبلادهم ولكن رئيس لي سبيسياليست فكره المغرب الله يحضر السلامة إوا اللهم إجعل كيدهم في نحورهم وإكفنا شرهم بما شئت وكيفما شئت وأنت أرحم الراحمين وقولو آآآآآمييييين
مقبول مرفوض
3
2013/09/28 - 09:43
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

بوتفليقة, جنيف