الرئيسية | أقلام حرة | لا تبخسوا الناس أشياءهم

لا تبخسوا الناس أشياءهم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لا تبخسوا الناس أشياءهم
 

في المغرب اليوم وزارتان لهما وزنهما وزادت قوتهما بتواجد وزيرين على رأسهما. الوزارتين هما الطاقة برآسة السيد الرباح الذي كان له بصمات قوية في الطرق والنقل وكانت له آراء ومخططات في شق الطرق بكل أصنافها ومجهودات في تنظيم النقل وهواليوم يواجه قطاعات جد حيوية في الطاقة والمعادن والتنمية أتمنى له التوفيق في حل مشاكلها وتطوير خدماتها. والوزارة الثانية هي وزارة الفلاحة التي حباها الله برجل مخلص لوطنه  هو السيد أخنوش. وجدي في عمله بعيدا عن كل خلفية سياسية او تحيز في هذه الشهادة.الدليل على وطنيته هو استثمار جل أمواله في المغرب مع العلم ان أقل من 10٪من أغنياء  العرب هم الذين يستثمرون في البلدان العربية. لقد ساهم كثيرا ببرامجه ومخططاته وعمله المتواصل في القطاع حيت المخطط الأخضر شاهد على إنجازاته في السنوات الماضية والآن يقوم بتنزيل برامج مهمة تعود على الفلاح والفلاحة المغربية عموما بالنفع. اليوم تلقى إحدى عشر سؤالا من مجلس المستشارين من مختلف الهيئات السياسية التي نوهت بعمله وجديته بما فيهم معارضيه وثمنت عمله. ليس من السهل ان يشهد لك الجميع بحسن التذبير. وكم تمنيت أن يكون وزيرا أولا لقدرته وفطنته وحسن تسييره وبحته المستمر عن الحلول والإبداع في خلق الثروة . لاتبخسوا الناس أشياءهم. الرجل ذو نعمة واسألوا الفلاحين. رغم ما يقال عنه في مجال المحروقات والنزاهة. ماذا نفعل بنزاهة وزيرنا الأول اليوم وكل القطاعات مشتعلة وبها معاناة ومشاكل. وبعد ما كان محبوبا داخل حركته وحزبه أصبح اليوم مذموما عند عموم الشعب المغربي. الأمانة والاستقامة غير كافيتين في مجال الحكم لابد من القوة والقدرة والذهاء والذكاء والنظرة الاستباقية والمستقبلية والإبداع . الفلاح اليوم في المغرب يتم تعويضه عن الخسائر سواء تعلق الأمر بالانتاج الفلاحي او الحيواني. تموت بهيمته ويتلقى ثمنها في حينه. ليس سهلا .وعدة إنجازات أخرى في مراقبة وجودة الإنتاج الفلاحي وما يرتبط به من تصنيع  وتصدير وإيراد ومحاربة الأمراض في قطاع الماشية. تم غرس ملايين أشجار الزيتون ورعايتها إلى أن وصلت مرحلة الإنتاج ليسلمها لاصحابها وغير ذالك كثير.

مجموع المشاهدات: 142 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع