الرئيسية | أقلام حرة | اقــتــصـاد الـريـع فـي الـمـغـرب الجزء الثالث

اقــتــصـاد الـريـع فـي الـمـغـرب الجزء الثالث

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اقــتــصـاد الـريـع فـي الـمـغـرب الجزء الثالث
 

ريع الموقع: وهو ريع فرقي ناجم عن وفورات خارجية مرتبطة بالموقع المتميز الذي تشغله وحدات النشاط الاقتصادي: مثل القرب من خط السكة الحديدية الذي يوفر للمشروعات تخفيضاً في أجور النقل.

 

الريع الوظيفي: من الأشكال الحديثة للربوع الريع الوظيفي الناجم عن المزايا العينية التي يتمتع بها أصحاب الوظائف مثل السكن المجاني، السيارات، مهمات الإيفاد، بعض السلع والخدمات بأسعار مخفضة.

 

هذه المزايا العينية ترتبط بالموقع الوظيفي وليس بكمية العمل الذي يقوم به شاغل الوظيفة أو بنوعيته.

 

وبعضهم يدخل في إطار الريع الوظيفي الرشاوى التي يمكن أن يحصل عليها شاغل الوظيفة بسبب موقعه ودوره في اتخاذ القرارات.

 

وهكذا يمكن تفسير الصراع على المواقع والسلطات أحياناً بدوافع مادية للحصول على نصيب أكبر من الريع الوظيفي.

 

ريع المضاربة: باعتبار أن الريع إجمالاً هو الدخل غير الناتج من العمل فإن المضاربين، بالرغم من تعرضهم للخسائر أحياناً، يحصلون على دخول عالية جداً أحياناً ويجمعون بذلك ثروات طائلة تصبح بدورها مصدراً لدخول جديدة.

 

وأكثر ما يظهر ريع المضاربة في سوق العقارات أو في أسواق الأوراق المالية. يعرف التاريخ الاقتصادي تشكل ثروات طائلة نتيجة المضاربة مثل المضاربة على الأراضي في أثناء نزوح النشاطات الاقتصادية نحو الغرب الأمريكي إذ كانت أسعار الأراضي تتضاعف عدة مرات في السنة الواحدة.

 

كما سجل التاريخ الاقتصادي الدولي جنوب شرقي آسيا تشكل ثروات ضخمة جداً نتيجة المضاربة على العقارات أو على الأسهم.

 

لريع الاحتكاري: من المعلوم أن معدل الربح الاحتكاري أعلى من معدل الربح المتوسط الذي تحصل عليه المشروعات العاملة في سوق المنافسة الكاملة.

 

والربح الاحتكاري الزائد ليس بالضرورة ناجماً عن نجاعة أعلى في الأداء الاقتصادي وإنما يكون غالباً نتيجة احتكار السوق وتحديد مستوى العرض بحيث تكون الأسعار أعلى من تكاليف الإنتاج مما يوفر للمحتكر ربحاً إضافياً يمثل الريع الاحتكاري.

 

مؤذونيات استغلال مرفق النقل: حيث تمكن هذه مؤدونيات أصحابها من كرائها لأصحاب الطاكسيات أو الحافلات مقابل ريوع تتزايد مع الزمن مع ارتفاع نسبة التضخم.

 

 

مؤذونيات الصيد في أعالي البحار: أصحاب هذه مؤدونيات قد يعملون على كرائها لممتهني الصيد في أعالي البحار لقاء ريوع دورية متزايدة مع الزمن أو من خلال استغلالها بشكل مباشر، وفي كافة الأحوال فإن مصدر الريع المتأتي من هذه مؤدونيات يبقى دائما فائض القيمة المستخلص من العمل الإنتاجي الذي يؤديه العاملين في هذا القطاع ..... يتبع

مجموع المشاهدات: 366 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع