الرئيسية | أقلام حرة | فرعون العالم الحديث

فرعون العالم الحديث

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فرعون العالم الحديث
 

وصف الرئيس الأمريكي نفسه أنه هو المختار من الله للقيام بالحرب التجارية مع الصين. وقال أيضا أن رؤساء سابقين لأمريكا كان عليهم القيام بهذا الدور غير أنهم لم يفعلوا. واقتبس مصطلحا نورانيا استلهم منه أنه هو المختار من الله لمحاربة الصينيين اقتصاديا.

وعلى دأب فراعنة العالم حارب اقتصاديا تركيا وإيران وكوريا الشمالية وتراجع عن مساعدات الفلسطينيين بسحب المساعدات لمنظمة الأنوروا التي تهتم بشؤون مجموعة من الفلسطينين. وفرض إتاوات على حلفائه الاستراتيجيين مثل السعودية واليابان وكوريا الجنوبية وغيرهم من أجل حمايتهم وحماية مصالحهم وعتادهم الحربي.

قد تتجاوز الخسارة المادية للصين وأمريكا في هذه الحرب التجارية عتبة 1000 مليار دولار وقد ينتج عن ذالك أزمة اقتصادية تضر باقتصاد البلدين ربما تصل انعكاساتها لمجموعة من الدول أو تكون بوادر أزمة عالمية تعصف بعدة اقتصادات دولية هشة.

ولقد بدأ فرعون العالم منذ توليه الحكم بأكل مال الضعيف ومناصرة اليهود في الإستطان وتهويد القدس وتشجيع الإسرائيليين على نزع ممتلكات الفلسطينيين وأخذ أموالهم المحصلة من الضرائب ويبارك كل خطوة إجرامية ضد شعب محاصر.

 وفرض التطبيع مع اليهود على مجموعة من الدول العربية والإسلامية.

 

ترامب ينادي بأعلى صوته مخاطبا العالم بقوله ما أوريكموا إلا ما أرى وكل خيرات العالم تحت قدمي ومن رغب عن ملتي فليس مني. ومن عادا اليهود فقد عاداني وأنني مسيح الديانة تمت ترقيتي إلى يهودي بالفعل والقول.

مجموع المشاهدات: 311 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع