الرئيسية | أقلام حرة | هل هو الربيع الأمريكي

هل هو الربيع الأمريكي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل هو الربيع الأمريكي
 

أمريكا تتذوق مرارة الإرهاب الداخلي بدرجة أقل من تلك التي فرضته سنين طويلة على مجموعة من الدول منها العراق و سوريا واليمن وإيران وليبيا.

 هذا الإرهاب الداخلي يتمثل في الاحتجاجات العامة التي تعم جل المدن الأمريكية والتي خرجت عن السيطرة وتحولت إلى همجية النهب والتخريب وتبادل الضرب والجرح مع قوات الأمن التي أصبحت عاجزة عن كمح جماح المتظاهرين الغاضبين من قتل مواطن أمريكي أسود اللون على يد الشرطة بطريقة بشعة.

ويشعر الامريكيون ذوي البشرة السمراء بعدم الرضا والأمان والاستقرار.

خوف وهلع على الرجال وضغط نفسي على النساء والأطفال. بمخيلة كل امرأة ان يصبح أبناؤها أيتام في أية لحظة تحت حجر أمني مفروض اجتماعيا عليهم من طرف أصحاب البشرة البيضاء الذين بعقولهم نقط سوداء. تغديها الكراهية والعنصرية وتبني العبودية والرفيق في بلد يتبجح بالحرية وحقوق الإنسان. بلد لازال مجموعة من المواطنين يعيشون فيه بدون جنسية وبدون بطاقة هوية محرومين من مجموعة من الحقوق المدنية والسياسية.

 

في ظل هذا التوتر يهدد ترامب بنشر الجيش المدجج بالسلاح وفرض حالة الطوارئ وتمديد حالة منع التجوال لساعات طويلة في عدد من المدن الكبيرة. كلمة الإرهاب الداخلي استعملها ترامب واصفا شعبه بها في كلمة شديدة اللهجة حث فيها الولاة للتصدي للمواطنين. بأمرهم باستعمال القوة المفرطة ضد المتظاهرين. هذه الكلمة عقبت عليها الدول الأوروبية بالصدمة ودول أخرى. واعتبرتها الصين ازدواجية في خطابات ترامب الذي قبل أيام كان يتحدث بلغة أخرى عن احتجاجات هونكونك. يتابع العالم باهتمام كبير محاكمة الضالعي الأربعة في قتل مواطنيهم لقياس درجة العنصرية المبطنة.في القضاء الأمريكي التي تنخر المجتمع.

مجموع المشاهدات: 230 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع