الرئيسية | عالم السيارات | متى يمكنك إصلاح صدمات الحجارة على زجاج السيارة؟

متى يمكنك إصلاح صدمات الحجارة على زجاج السيارة؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
متى يمكنك إصلاح صدمات الحجارة على زجاج السيارة؟
 

يتعرض زجاج السيارة الأمامي أحياناً إلى صدمات الحجارة أثناء السير، وهو ما قد يحدث شروخاً في الزجاج، مما يمثل خطورة شديدة في حال حجبها للرؤية أمام السائق، فهل يجب تغيير الزجاج الأمامي بالكامل في هذه الحالة أم يمكن إصلاحه؟

 أجابت الهيئة الألمانية للفحص الفني قائلة أن هناك شروط يجب توافرها لإمكانية إصلاح صدمات الحجارة بالزجاج الأمامي، وهي موقع الارتطام وحجم الشروخ في الزجاج.

وأوضحت الهيئة أنه يمكن إصلاح خبطة الحجارة إذا كانت لا تتجاوز حجم ظفر الإبهام، أي لا يزيد قُطر موضع الارتطام عن 5 ملم، وألا تكون واقعة في مجال رؤية قائد السيارة، وذلك كي لا يكون لها تأثير سلبي على وضوح الرؤية ومن ثم سلامة وأمان القيادة.

وأكد الألمان على ضرورة تغيير الزجاج إذا كان موضع ارتطام الحجارة يقع في منطقة الكاميرا المدمجة بالجزء العلوي للزجاج في بعض الموديلات الحديثة، نظرا لأن موضع الارتطام هذا سيؤثر بالسلب على عمل الأنظمة البصرية للسيارة.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب تغيير الزجاج إذا كان موضع ارتطام الحجارة يقع بالقرب من حواف الزجاج.

ونصح الخبراء بالحفاظ على موضع الخبطة في حالة جافة ونظيفة، حتى يتم إصلاحها لدى أحد المراكز المتخصصة، وذلك باستخدام شريط لاصق مخصص للزجاج الأمامي، ووضعه على الجزء المتضرر على الفور.

عن المربع.نت
مجموع المشاهدات: 3161 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة