الرئيسية | عالم السيارات | مرسيدس بنز وفولكس واجن توقعان اتفاقيات لدعم إنتاج السيارات الكهربائية

مرسيدس بنز وفولكس واجن توقعان اتفاقيات لدعم إنتاج السيارات الكهربائية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مرسيدس بنز وفولكس واجن توقعان اتفاقيات لدعم إنتاج السيارات الكهربائية
 

وقعت شركتا تصنيع السيارات الألمانيتين “مرسيدس بنز” و “فولكس واجن” صفقات مبدئية مع شركات كندية للاستفادة من سلاسل التوريد المزدهرة في المنطقة، لضمان الحصول على الليثيوم والنيكل والكوبالت، ولدعمهما في المنافسة ضد شركة تسلا في سوق السيارات الكهربائية.

وجاءت هذه الاتفاقات في إطار زيارة المستشار الألماني أولاف شولتز إلى كندا.

تنافس علي إنتاج السيارات الكهربائية

تسعى مرسيدس بنز إلى تعزيز سلاسل توريد السيارات الكهربائية والبطاريات من خلال الشراكة مع الشركات الكندية، بما في ذلك Rock Tech Lithium لتزويد ما يصل إلى 10 آلاف طن من هيدروكسيد الليثيوم سنويًا، بدءًا من عام 2026.

تستعد مرسيدس-بنز لاستخدام هذا النوع من السيارات الكهربائية بالكامل بحلول نهاية العقد، بغض النظر عن المكان الذي تسمح به ظروف السوق، وقد توصلوا مؤخرا إلى اتفاق مع CATL من الصين لضمان توريد خلايا البطاريات في أوروبا.

وتركز اتفاقية فولكسفاجن بشكل خاص على إنتاج سلائف البطاريات ومواد الكاثود، كما ستفتتح شركة PowerCo للبطاريات التابعة لشركة فولكسفاغن مكتبًا كنديًا.

ذكر الرئيس التنفيذي لشركة فولكسفاغن، هربرت ديس، في بيان “العمل يدًا بيد مع الحكومات في جميع أنحاء العالم هو شرط أساسي لتحقيق أهدافنا المناخية”.

وأضاف، “إن توريد المواد الخام للبطاريات وإنتاج المواد الأولية والكاثودية ذات البصمة الكربونية المنخفضة سيسمح بتكثيف سريع ومستدام لسعة البطارية، وهو عامل رئيسي لاستراتيجية نمونا في أميركا الشمالية”.

وتعقيبًا على هذه الاتفاقية، كتب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، على تويتر أن الاتفاقيات “ستساعدنا على تلبية الطلب المتزايد، سواء هنا في الداخل أم في جميع أنحاء العالم، على السيـارات الكهربائية”، ووصفهما بأنها تاريخية.

وفي مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء الماضي، قال توماس شمول، عضو مجلس إدارة فولكس واجن إيه جي ورئيس وحدة بطاريات السيارة، شركة باور، “إن الشركة تهدف إلى الإعلان عن موقع مصنع في أمريكا الشمالية وشريك محتمل للتعدين والتكرير بحلول نهاية هذا العام”.

مضيفاً، “كل شيء في خطة طرح السيارات الكهربائية لدينا يعتمد على إمدادات البطارية”.

وقال بابلو دي سي، المرشح الرئاسي والرئيس التنفيذي لمجموعة فولكس فاجن الأمريكية، إن مصنع شركة صناعة السيارات الأمريكية في تشاتانوغا بولاية تينيسي يستهدف إنتاج 90 ألف سيارة كهربائيه في العام المقبل.

وأضاف أيضا أنه من المتوقع أن تتأهل فولكس فاجن لمتغير ID4 الجديد لهذا العام كسيارة صديقة للبيئة ويحق لها الحصول على إعفاء ضريبي في الولايات المتحدة بقيمة 7500 دولار ، كما هو منصوص عليه في قانون خفض التضخم الجديد.

 
مجموع المشاهدات: 3545 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة