الرئيسية | ثقافة وفنون | شركة "ديسكونكتد" تكسب الرهان خلال "رمضان" بتحقيقها نسب مشاهدة قياسية على القناتين الأولى والثانية

شركة "ديسكونكتد" تكسب الرهان خلال "رمضان" بتحقيقها نسب مشاهدة قياسية على القناتين الأولى والثانية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
شركة "ديسكونكتد" تكسب الرهان خلال "رمضان" بتحقيقها نسب مشاهدة قياسية على القناتين الأولى والثانية
 

أخبارنا المغربية : عبدالاله بوسحابة

قفزة نوعية تلك التي بصمت إنتاجات شركة "ديسكونيكتد"، خلال رمضان المنصرم، بعدما نجحت في تحقيق نسب مشاهدات قياسية، غير مسبوقة في تاريخ التلفزيون في المغرب.

هذا وقد أبرزت الأرقام التي كشفت عنها "ماروك ميتري"، المؤسسة المخول لها قياس نسب المشاهدة في المغرب، عن أرقام تصاعدية ونسب مشاهدة جعلت من إنتاجات ديسكونيكتد تتصدر قائمة البرامج الأكثر مشاهدة على الإطلاق طيلة شهر رمضان، وهو الأمر الذي أكده السيد خالد نقري، مدير إنتاج الشركة سالفة الذكر، حيث قال: "إن الإنجاز الذي حققته شركة ديسكونيكتد، جاء بفضل تعاونه المثمر والبناء مع القناتين الأولى والثانية من جهة، وكذا العمل الجماعي لكل أطر الشركة التي حملت على عاتقها مهمة تنفيذ إنتاجات ضخمة".

وتابع "نقري" موضحا أن "ديسكونيكتد"، تميزت دائما بأفكار رائدة ومبتكرة منذ بدايتها قبل 16 سنة، حيث قدمت في وقت سابق في صنف الدراما أعمالا مثل "العقبة ليك" و"بنات لالة منانة" و"لوزين" و"دار الغزلان" و"الكوبل"، وفي صنف البرامج الاجتماعية قدمت "قصة الناس"، وفي صنف تلفزيون الواقع أنتجت "حياتهم". أما في السينما فقد ساهمت في إنتاج فيلم "في بلاد العجائب" للمخرجة جيهان البحار الذي فاز بجوائز وطنية ودولية وحقق إيرادات غير مسبوقة في شباك التذاكر عند خروجه للقاعات في 2017. كما أن "ديسكونيكتد" ساهمت أيضا في إنتاج واحدا من أكبر الأفلام الوثائقية المغربية نجاحا، ويتعلق الأمر بشريط "نبض الأبطال" أو we could be hero للمخرجة هند بنصاري الذي فاز بجائزة هوت دوك والجائزة الكبرى في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة.

كما أكد "نقري" على ضرورة الإشادة بالأطقم الفنية، من ممثلين وتقنيين وعاملين في مختلف المناصب، والذين كان لهم فضل كبير في نجاح الأعمال الفنية للشركة.  

ومن جهتها أكدت مؤسسة "ماروك ميتري"، أن مسلسل "ياقوت وعنبر" لمخرجه الكبير "محمد نصرات"، تجاوز 9 ملايين ونصف مشاهدة، وحاز على حوالي 47.6 في المائة من حصة المشاهدة بشكل يومي، حيث استطاع هذا العمل أن يشد انتباه الجمهور المغربي، بالنظر إلى بعده الاجتماعي الذي ينهل من الواقع المغربي المعاش، حيث ارتكز في قصته على عامل التشويق والإثارة، وهو يعالج واقع أسر مغربية ما تزال ترى الحياة بنظرة ذكورية.

وتدور أحداث المسلسل، حول قصة عائلة الحاج التلمساني، أحد أشهر التجار بدرب عمر، وهو أب لـ 6 بنات، حلمه هو إنجاب ابن يرث ثروته ونسبه، بيد أن صدمة "عنبر" زوجة الحاج التلمساني ستكون كبيرة جدا، حينما اكتشفت أنها حامل مرة أخرى بأنثى، حيث ستلجأ بعد وضعها إلى استبدالها بمولود ذكر حديث الولادة، ينحدر من أسرة فقيرة، رغبة في تحقيق حلم زوجها وإسعاده.

أما ثاني إنتاج لشركة "ديسكونكتد" خلال رمضان المنصرم، فهو سيتكوم "الكوبيراتيف"، لمخرجته "صفاء البركة"، كتابة بشرى ملاك وإدريس ومهدي، والذي تمكن من حصد ما يقارب 13 مليون مشاهدة بشكل يومي على القناة الثانية "دوزيم"، وهو عمل تناول في قالب كوميدي حكاية نساء إحدى القرى نواحي أزيلال، اتفقن على تأسيس تعاونية من أجل تحقيق ذواتهن، وإعلان استقلالهن المادي.

وتنتمي النساء لثلاث عائلات، لكل عائلة مميزاتها الخاصة، وطموحاتها ومبادئها، بيد أن التعاونية التي قمن بإنشائها وحدت أهدافهن، المتمثلة في تحقيق الربح المادي وتسويق منتجاتهن إلى أبعد الحدود، وإعلان نجاحهن في خوض غمار تجربة المقاولة والاستثمار.

وما إن شرعت النسوة في تذوق طعم النجاح شيئا فشيئا، حتى شعر رجال القرية بالغيظ والغيرة، خاصة أن مشروع التعاونية يأخذ منهن الوقت الكثير، ليقرر الرجال بعد ذلك مضايقتهن عبر محاولات هدفها إفشال مشروعهن، الأمر الذي أفرز صراعا بين طرفين وظفته المخرجة "صفاء بركة" من خلال مواقف كوميدية.

وتميز هذا العمل بحضور أسماء مرموقة في مجال الكوميديا، من قبيل الفنانة الكبيرة جميلة الهوني، زهيرة صديق، عزيز حطاب، وسعاد حسن، أسامة رمزي، وحسناء مومني، وفدوى طالب، الطفلة آية...

مجموع المشاهدات: 1262 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | رشيد
رمضان هذه السنة
مسلسل(ياقوت و عنبر) من احسن الافكار اللتي وضعتها المرأة المغربية،لم يعد هناك مكان للمسلسلات التركية و المكسيكية ما دامت لذينا مثل هاته الافكار.
مقبول مرفوض
0
2020/06/04 - 03:48
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع