الرئيسية | ثقافة وفنون | الصحافة المغربية إلى أين.. دخلاء يقتحمون الجسم الصحفي وسط جدل كبير حول قيمة "البطاقة المهنية"

الصحافة المغربية إلى أين.. دخلاء يقتحمون الجسم الصحفي وسط جدل كبير حول قيمة "البطاقة المهنية"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الصحافة المغربية إلى أين.. دخلاء يقتحمون الجسم الصحفي وسط جدل كبير حول قيمة "البطاقة المهنية"
 

أخبارنا المغربية: الرباط

في الوقت الذي تبذل فيه البلاد مجهودات جبارة في طريق تقنين عدد من القطاعات الحيوية، يروم تخليقها وتجويدها، في أفق تقديم خدمات في المستوى، بعيدا كل البعد عن العشوائية والارتجالية، لازال قطاع الصحافة يتخبط في مشاكل عديدة، أبرزها اقتحام أشخاص غرباء لهذا المجال، دون أي توفرهم على أدنى الشروط التي تشترطها السلطات الوصية على القطاع، الأمر الذي أضحت معه ممارسة مهنة الصحافة تشوبها شوائب عديدة، تسيء بشكل كبير لمهنيي القطاع.

وارتباطا بالموضوع، أبدى عدد من الزملاء الصحفيين في مناسبة عدة، امتعاضهم الشديد، إزاء المضايقات التي يتعرضون لها بشكل يومي من قبل "منتحلي" صفة "صحفي"، الأمر الذي جعلهم يتساءلون عن الجدوى من الحصول على "البطائق المهنية" التي يصدرها المجلس الوطني للصحافة بداية كل سنة، طالما أنهم يوضعون في جل التغطيات الصحفية التي يقومون بها، في كفة واحدة مع "دخلاء" اقتحموا عالم الصحافة من الباب الخلفي، وللأسف الشديد تفتح في وجوههم كل الأبواب ويتمتعون بكل الحقوق التي يخولها القانون للصحفيين المهنيين.

 

المثير في الموضوع، أن هؤلاء "الصحفيين المزيفين" يصولون ويجولون في كل مكان، يصورون روبورتاجات في الشارع العام، دونما حاجة لرخص التصوير التي يلزمنا بها القانون، بل الأدهى من كل ذلك أن المواقع الالكترونية التي ينتسبون لها، لا يتوفر فيها شرط "الملائمة"، كما أنهم لا يتوفرون على البطاقة المهنية، وهذا في حد ذاته كاف لفتح تحقيق عاجل مع كل المسؤولين الذين يفتحون أبوابهم لهؤلاء الدخلاء، وكذا أولئك الذين يسمحون لهم بالتصوير في الأماكن العام.

 
مجموع المشاهدات: 3225 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة