الرئيسية | ثقافة وفنون | وتستمر الفضائح: "القوة الضاربة" تتحول في زمن التكنولوجيا وجودة الصورة إلى "أضحوكة" بين شعوب العالم 

وتستمر الفضائح: "القوة الضاربة" تتحول في زمن التكنولوجيا وجودة الصورة إلى "أضحوكة" بين شعوب العالم 

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وتستمر الفضائح: "القوة الضاربة" تتحول في زمن التكنولوجيا وجودة الصورة إلى "أضحوكة" بين شعوب العالم 
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

بعيدا عن كل المشاكل التنظيمية، والفضائح المتتالية التي اهتزت على وقعها الجارة الشرقية، تزامنا مع تنظيمها لحدث رياضي كبير من حجم "الألعاب المتوسطية"، المقام حاليا بـ"وهران"، فإن أكثر ما أثار استغراب الجميع، هو عدم قدرة الجزائر التي تصف نفسها بـ"القوة الضاربة"، على توفير نقل تلفزيوني "محترم"، يرقى للحد الأدنى لما هو مألوف لدى شعوب المنتخبات المشاركة في هذه الدورة.

فالمتتبع لدورة "وهران"، قد يعتقد جازما أنه لازال في ثمانينيات القرن الماضي، تاريخ انطلاق العمل بتقنية "الألوان" في النقل التلفزيوني، التي عوضت الأبيض والأسود، الأمر الذي اعتبره كثير من المتتبعين "فضيحة" جديدة، تنضاف لسلسلة من الفضائح التنظيمية التي طبعت تنظيم هذه الدورة، هذا بصرف النظر عن الأخطاء الإخراجية الكارثية، التي تجعل المتتبع يعتقد للوهلة الأولى أن تلك الصور والمشاهد التي يستقبلها عبر شاشته الصغيرة، مصورة بواسطة هاتف نقال من الجيل الأول.

وشدد كثير من المهتمين، على أن الجزائر التي تعتبر نفسها قوة ضاربة رائدة إقليميا ودوليا، عجزت في زمن الـ "4K" وجودة الصورة العالية جدا، فشلت حتى في توفير "كاميرات" تضمن على الأقل بثا تلفزيونيا بتقنية الـ HD، وهذا أضعف الإيمان، في عصر عرفت فيه "الصورة" قفزة نوعية كبيرة، وصارت تقنية (HD) سالف الذكر، موضة قديمة، أكل عليها الدهر وشرب.

وأمام هذه الفضائح المتتالية، أثبتت الجزائر للعالم بما لا يدع مجالا للشك، أنها بلد متخلف على جميع الأصعدة، وهذا ما يفسر فشلها الذريع في توفير الحد الأدنى من الشروط المنصوص عليها في كناش تحملات حدث رياضي بارز من قيمة "الألعاب المتوسطية"، ولعل الصور والمشاهد التي تناقلتها فضائيات عربية وأوروبية عديدة، كفيلة بأن تجعل المتلقي العادي يكون صورة حية عن الواقع المرير الذي ترزح تحته دولة الجزائر الغنية بمقدراتها وخيراتها (البترول والغاز..)، على جميع المستويات والأصعدة..

 

مجموع المشاهدات: 50938 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (15 تعليق)

1 | said
المشكل
المشكل ليس فيهم المشكل في لجنة الالعاب التي لم لم تكلف نفسها اي جهد للوقوف على التجهيزات ووو فهل هي فضيحة رشوة؟؟؟؟
مقبول مرفوض
22
2022/07/01 - 12:16
2 | المعتز
اطمأن قلبي
هذا وإن دل على شيئ فإنما يدل على أن حتى الأسلحة التي تتشدق بها هي الأخرى من القرن الماضي ،عاشت المملكة المغربية الشريفة .
مقبول مرفوض
20
2022/07/01 - 12:22
3 | الإمبراطورية المغربية
كراغلة الحجر الحجري
و باش يعجبوك تايقين فنفوسهم عند راسهم بصاح القوة الضاربة يعيشون في وهم و انسداد و عزلة لا يعلم بها سوى الخالق سبحانه و يخرجو ليك فالاداعات ديالهم يسبو سيادهم دولة عندها الغاز و البترول و معندهاش طائرة لإطفاء الحرائق كلشي عندهم عوج المجاعة ،الرياضة،اللبس،الثقافة ،والو لايسمنون و لا يغنون من جوع الله يعطي لبوهم الغرق
مقبول مرفوض
23
2022/07/01 - 02:20
4 | Hanine
[email protected]
يظنون أن المغاربة هم فقط هم من سيتابعون الحدث على التلفاز لذلك إذا فلا داعي لإهدار ميزانية في اقتناء تكنولوجيا 4k سيستفيد منها "المروك" هكذا يفكر الجزائريون...
مقبول مرفوض
39
2022/07/01 - 02:51
5 | المنصوري أحمد
صور من عرس الثمانيات حقا
انطلى افتراء القوة الضاربة على طابورستان،أرضيات مهترئة تصوير ضبابي،جمهور جله متحامل علينا،لأن لقن درسا متكامل الأوصاف عن عدو من نسج تبونهم وشرقريحتهم الضالين ياله من كيان مريض ولئيم.
مقبول مرفوض
25
2022/07/01 - 04:39
6 | Miloud
[email protected]
عيب كل واحد فينا مسؤول علي هذه الكلامات اتقي الله في نفسك يأتي يوم كل واحد فينا يبكي ويتاسف علي هذه الحربية والخير والنعمة التي رانا فيها من كان في نعمة ولم يشكر يخرج منها ولم يشعر
مقبول مرفوض
1
2022/07/01 - 07:27
7 | هداية
لاحول ولاقوة الا بالله
اتقوا الله ياعرب ويا مسلمين ،من يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا سره.
مقبول مرفوض
10
2022/07/01 - 09:10
8 | عبد الوهاب بن الفقيه
ان لم تستحي فافعل ما شئت
على ماذا نعلق على دولة لا تستحق منا حتى كلمة فيكفي ماهي عليه الأن من فضائح سياسية و اقتصادية و علاقات دولية في الحضيض
مقبول مرفوض
1
2022/07/01 - 11:10
9 | جمال
2022
في ملاعب كرة القدم لي اصلا صالحة لزراعة البطيخ عندهم 2 كاميرات و حاطينهم في أعلى المدرجات على الجانبين ليغطو الملعب كله و العمل كله يسقط على المخرجين الذين عليهم تقريب الزوم و ابعاده حسب مسار الكرة و حتى عمليات الإعادة للقطات تاخد منهم وقتا هذا إن ارادو التركيز على لقطة تهمهم فقط و الدليل البطاقة الحمراء التي اخدها المدافع و بعد ذلك يجدون نفسهم قد وصلت الكرة ال الجانب الآخر أو ذهبت و عادت المهم. العالم شاهد و يقولون ان المغرب شن حملة تشويه و نساو انهم مشوهين راسهم براسهم
مقبول مرفوض
2
2022/07/02 - 12:24
10 | safaa channel
في الميدان يعز المرء أو يهان
لايمكن أن نحكم عليهم الآن خليوا حتى يدخل الجيش الوطني الشعبي للمغرب عاد نشوفوا واش الجزائر قادة بشغلها ولا لأ.
مقبول مرفوض
-6
2022/07/02 - 05:07
11 | محمد
حكم العسكر
دولة احيط بها عسكر شنقريحة من كل جانب واصبحت تكنة متخلفة وشعب مريض نفسيا واخلاقيا
مقبول مرفوض
2
2022/07/02 - 09:35
12 | شرف الدين
القوة الضعؤفة
للابس ديال الناس عريان . الكراعنة يسرقون كل شئ من المغرب فينسبونه لبلدهم ويقولون للعالم نحن امة وقوة ضاربة طز طز طز ، من لا يملك اي شئ فعليه ان يسعى عوض ان يسرق.
مقبول مرفوض
0
2022/07/02 - 11:42
13 | احمد المقاوم
النیف
هما معندهم والو عندهم النیف....
مقبول مرفوض
0
2022/07/03 - 01:06
14 | said
Maroc
فين هو الكلب نتاع حفيظ الدراجي لوكان جابليهم التقنيات نتاع سيادو في قطر الجزائر بقات الدولة الضعيفة في العالم في كل مجال لكن عادي مازال مولات دولة في أي وقت ترجع ليها ماما فرنسا
مقبول مرفوض
2
2022/07/03 - 08:38
15 | الطالبي بن بلة
اذهبوا انتم لقطاء
دولة شرقية مازالت في القرن الماضي دون علمها وشعبها يتوهم ويعبش على الاذعات منوم من طرف العسكر فلا تنظيم ولا اخراج ولا سلوك ولا دين فاللهم اخرج اولادنا من هذا الخرية الظالم اهلها
مقبول مرفوض
0
2022/07/03 - 08:41
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة