الرئيسية | ثقافة وفنون | بعد ضجة "طوطو".. وزارة الثقافة تثير الجدل لرفضها دعم عرض مسرحي قالت إنه يخدش الحياء

بعد ضجة "طوطو".. وزارة الثقافة تثير الجدل لرفضها دعم عرض مسرحي قالت إنه يخدش الحياء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد ضجة "طوطو".. وزارة الثقافة تثير الجدل لرفضها دعم عرض مسرحي قالت إنه يخدش الحياء
 

أخبارنا المغربية ـــ عبدالاله بوسحابة

عبر عدد كبير من الفنانين المغاربة، خاصة المنتسبين منهم إلى قطاع المسرح، عن غضبهم الشديد ورفضهم المطلق للمبررات التي ضمنتها لجنة دعم المشاريع المسرحية، في قرار رفض دعم عمل مسرحي لـ"رشيد العدواني".

لجنة دعم المشاريع المسرحية التابعة لوزارة الثقافة، بررت رفضها دعم مسرحية "العدواني"، بسبب تناولها لـ"موضوع بجرأة مبالغ فيها وإيحاءات تخدش الحياء العام"، وهو الأمر الذي اعتبره مخرج المسرحية إقبارا لحرية التعبير، وسلوكا غير مبرر، يتنافى وروح الدستور المغربي الجديد.

وفي ذات السياق، نشر "العدواني" تدوينة عبر حسابه الفيسبوكي، جاء فيها: "هذا رد لجنة وزارة الثقافة قطاع المسرح على نص مسرحي عالمي من توقيع دايرو فو وفرانكا رام، و ترجمة أدبية تتسم بالوفاء للكاتب من طرفي وزوجتي"، قبل أن يرد على تعليق ورد على تدوينته: "كيخص يمكن مستقبلًا يتم انتقاء لجان مستقلة عن باك صاحبي والتوجه السياسي، كيخص الاستقلالية التامة خصوصًا في الإبداع، كيخص كاستينغ للجنة باش ما نعيشوش التدعشيش في الردود عوض اللباقة في الردود.. أين هي المنهجية التي يتم من خلالها دراسة الملفات عوض دراسة الأشخاص.. بان ليا بحالا كنت غا ندير مسرحية بورنوغرافية".

بدورهم، عبر عدد كبير من الفنانين المسرحيين عن تضامنهم مع "العدواني"، رافضين أن يتم المساس بحرية التعبير والفن بتلك الطريقة التي أثارت جدلا واسعا بين رواد المسرح المغربي، خاصة بعد الضجة الكبرى التي أحدثها الرابور "طوطو" قبل أيام بمهرجان ممول من نفس الوزارة التي رفضت دعم المسرحي سالف الذكر.

 

 

مجموع المشاهدات: 7899 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | رشبد
اين انت يا البصري
الحمد لله مازال الخير في هذا البلد. اشكر جزيل الشكر وزارة الثقافة على هذا القرار. رحم الله الملك الحسن الثاني ووزيره إدريس البصري، ايام المقص في التلفاز والمسرح الهادف. ليت الزمان يعود ثلاثين سنة الى الوراء.
مقبول مرفوض
25
2022/10/03 - 01:56
2 | المصطفى
صراحة
الدستور لا يعني بحرية التعبير خدش الحياء الذي لا زال يميز العلاقات الاجتماعية خصوصا الأسرية ، فهل نجاح أي عمل فني لا يحصل إلا باستعمال أسلوب زنقوي خارج نطاق الحشمة والحياء ، الفنان الأصيل يمكن أن يستعمل عدة أساليب للتعبير عن وضعية شادة باشارات فقط تسهل على المتلقي إدراك المعنى ،
مقبول مرفوض
25
2022/10/03 - 02:08
3 | الحمد لله
تلحمد لله
الا كان الفن بخدش الحياء فبناقص منو وبرافو للجنة
مقبول مرفوض
22
2022/10/03 - 02:39
4 | ابراهيم
التخربيق
هذا العبث بعينه ، كل من هب ودب اصبح فنان ، نحن الاغلبية الساحقة من المغاربة لا نريد هذا النوع من الفن وهذه النماذج من الفنانين ، ليخرجو ينطقو بكلام نابي من فوق خشبة المسرح ويدفع لهم من جيوبنا ، اين حقوقنا نحن ؟ فلة من الانذال ستتحكم فينا ؟ اين الرجال اين الغيورين على هذا الوطن ؟
مقبول مرفوض
29
2022/10/03 - 03:39
5 | Karim
يجب معاقبة هذا الشخص بوصفه الوزير بالداعشي
ما اثار انتباهي هو وصف هذا الشخص رد الوزارة بالتدعشيش في الردود. يعني هذا الشخص وصف الوزير بالداعشي لانه رفض مسرحيته التي تخدش الحياء. هنا نقول كفى و يجب على الدولة ان تعاقب هؤلاء الدين يتجاوزون حدودهم في التعبير و يقدحون الآخرين و يصفونهم بالداعشيين، لا يمكن السماح لبعض الاشخاص ان يصفوا المغاربة بالداعشيين و الارهابيين، هؤلاء اصبحوا يمارسون علينا العنصرية في بلادنا، ما هذا؟
مقبول مرفوض
2
2022/10/03 - 07:25
6 | B.a
مجرد رأي ملاحظ
هؤلاء فهموا الدستور بمفهوم السيبا ، يريدون المسرح لتمرير نزواتهم وطوطوواتهم ، لابد من مراقبة المحتوى والا فسيصبح المسرح و المهرجانات نسخة من رذيلة الزنقا التي نعاني منها جميعا ، شكرا للوزارة الوصية ، نترقب فنا ماديا لا عفنا ناتنا
مقبول مرفوض
2
2022/10/03 - 08:36
7 | أستاذ
برافو
أحسنتم صنعا برافو عليكم وزارة الثقافة ليس كل من هب و دب يقول أنا فنان. عار عليكم تسمون طوطو فنان عيبخ عار هذا زندي...... الحياء قبل كل شيء المال الذي تطلبه من خزينة الدولة هو من عرق جبين المغاربة دافعي الضرائب ولا نسمح أبداً بهذا الانزلاق . تقول التدعشيش حشم شوي نحن أمة إسلامية في دستور البلاد . إحترموا المغاربة ..عيقتوا بزززااااف حريتك تنتهي عند حدود حريتي يا فنان. لن نسمح لمن سماك فنان
مقبول مرفوض
2
2022/10/03 - 09:33
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة