الرئيسية | ثقافة وفنون | مهرجان الشواطئ لاتصالات المغرب يلهب الجماهير بمدينة الحسيمة

مهرجان الشواطئ لاتصالات المغرب يلهب الجماهير بمدينة الحسيمة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مهرجان الشواطئ لاتصالات المغرب يلهب الجماهير بمدينة الحسيمة
 

انطلقت مساء الجمعة السهرات المبرمجة بمدينة الحسيمة ضمن "مهرجان الشواطئ" الذي تنظمه اتصالات المغرب طيلة الفترة الصيفية بعدد من مدن المملكة.

وألهب الفنان "طالبي وان" وأوركسترا محمد أمين حماس بضعة آلاف من الجماهير التي حجت إلى منصة المهرجان المنصوبة بساحة محمد الخامس بقلب مدينة الحسيمة، لمتابعة مختارات من الريبيرتوار الفني للفنانين.

من سكان المدينة ومن المصطافين الذي حجوا للحسيمة لقضاء عطلة الصيف، تفاعل الجمهور مع سهرة الفنان عبد القادر طالبي، الشهير فنيا باسم "طالبي وان"، حيث أدى أغان تمتع من عراقة التراث الفني للجهة الشرقية، المتميز بموسيقى ورقصات الركادة.

كما ينتظر ان تستقبل هذه المنصة أسماء فنية مغربية بارزة، من بينها بدر سلطان (23 يوليوز)، وسعيد مسكر (28 يوليوز)، و موس ماهر (29 يوليوز)، ونجاة اعتابو (30 يوليوز)، والدوزي (4 غشت)، ورضا الطلياني (11 غشت).

وتحتضن المنصة سهرات يومية تحييها الفرق الموسيقية المحلية، مع برمجة أسماء فنية بارزة في سهرات نهاية الأسبوع، وهي البرمجة التي تسعى إلى إضفاء لمسة فنية موسيقية على ليالي المدينة المتوسطية.

وانطلقت النسخة التاسعة عشرة لمهرجان الشواطئ يوم 14 يوليوز بسهرة افتتاحية احتضنها شاطئ مدينة المضيق، حيث يرتقب أن يشارك في سهرات الدورة التي ستحيى أيضا بطنجة ومرتيل والسعيدية والناظور، أكثر من 200 فنان وطني وعالمي.

وتضم برمجة هذه السنة، التي ستتواصل إلى غاية 21 غشت المقبل، أزيد من 110 حفلة موسيقية متنوعة، تضم فنون "الهيب هوب" و"الراب" و"الفيوجن" والأغنية المغربية الشعبية والعصرية، والموسيقى الشرقية، و"الراي"، و"الركادة"، والمشهد المغربي الجديد، ما من شأنه أن يضمن برمجة متنوعة تستجيب لأذواق جميع مرتادي المهرجان.

وأبرزت "اتصالات المغرب" أن "مهرجان الشواطئ" يعود بقوة في نسخته التاسعة عشرة، إذ صار حدثا لا يمكن تفويته لكونه يسلط الضوء على ثراء وغنى الأغنية المغربية مع التفاتة للأغنية الشرقية، موضحة أنه "مناسبة فريدة لجمهور عريض جدا لاكتشاف ثراء وتنوع الموسيقى المغربية، مع الاستمتاع بعروض فنية رفيعة المستوى".

واعتبرت أن المهرجان تجربة موسيقية فريدة من نوعها، من شأنها أن تقرب مرتادي المهرجان من فنانيهم المفضلين، علاوة على أنه موعد موسيقي يسمح بإبراز الإمكانات البشرية والاجتماعية والثقافية للمدن والمناطق التي سيقام فيها.

وسيكون الجمهور على موعد مع أسماء كبيرة في هذه النسخة، من بينها نجاة اعتابو، وسعيدة شرف، وأسماء لمنور، وعبد العزيز الستاتي، وسعيد الصنهاجي، وL’Artiste ، وآش كاين، وفناير، و رضا الطلياني، ومسلم، وديزي دروس، ودي جي حميدة، ودوزي، وزكرياء الغفولي، ومهدي موزاين، وأمينوكس ، وطاكن، وريم، و Mocci، و Kouz1 ، وسعيد مسكر ، وكريمة غيث، وعصام كمال، وموس ماهر، وحاتم إدار، وابتسام تسكت، وآخرون.

واعتبر المصدر نفسه أن الأمر يتعلق ب "حدث ثقافي واجتماعي في عمق أجندة الاحتفالات الصيفية"، إذ منذ إنشائه في عام 2002، التزم "مهرجان الشواطئ" لاتصالات المغرب بتعزيز الاندماج الاجتماعي من خلال الموسيقى ،وذلك من خلال تقديم حفلات موسيقية مجانية لملايين المشاهدين. وباعتباره حدثا متاحا للجميع، فإنه يهدف إلى تقوية النسيج الاجتماعي وتحفيز التبادل الثقافي.

وأشارت إلى أن هذا الحدث أصبح موعدا لا غنى عنه لسكان المدن الساحلية، وحتى بالنسبة للمغاربة الذين يفضلون منتجعات الشمال والشرق لقضاء عطلتهم.

 

مجموع المشاهدات: 4006 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة