الرئيسية | متفرقات | وفد من عمداء البلديات الليبية في جولة دراسية بالمغرب من 13 إلى 21 شتنبر الجاري

وفد من عمداء البلديات الليبية في جولة دراسية بالمغرب من 13 إلى 21 شتنبر الجاري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

تنظم منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية والرابطة الوطنية لبلديات ليبيا، جولة دراسية بالمغرب لفائدة وفد من عمداء البلديات الليبية، وذلك خلال الفترة ما بين من 13 إلى 21 شتنبر الجاري.

وذكر بلاغ للمنظمة أن الوفد الذي سيكون على رأسه رئيس الرابطة الوطنية لبلديات ليبيا، السيد حسين خافح إيدوادي دياب، سيتألف من عمداء بلديات زليتن، زينتان، أزوايا الجنوبية، البوانيس ودراج.

وأوضح البلاغ أن هذه الجولة الدراسية تروم تمكين العمداء الليبيين من معرفة الرؤية، المهمة، أنشطة ومبادرات منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، إلى جانب اكتشاف التجربة المغربية باعتبارها إحدى التجارب الأكثر تقدما في اللامركزية، والحكامة المحلية، والتنمية الإقليمية الإفريقية.

وحسب المصدر ذاته، فإن البلديات الليبية تواجه "سياقا مليئا بالتحديات، صعبا ومعقدا بسبب الأزمة السياسية وانعدام الأمن، والتي اندلعت في البلاد منذ 2011. وفي ظل هذه الظروف، فإن البلديات في حاجة أكثر من أي وقت مضى للدعم، والسند والمرافقة متعددة الأبعاد على جميع المستويات من أجل ترسيخ الاستقرار والسلم، وتمكينهم من مواجهة مسؤولياتهم في توفير الخدمات الأساسية للساكنة، وضمان مدن آمنة وقادرة على التكيف".

وأضاف بلاغ المنظمة أنه أصبح من الضروري للمنتخبين المحليين الليبيين الاندماج أكثر في النظام الإيكولوجي للجماعات المحلية الإفريقية من خلال المدن والحكومات المحلية المتحدة بإفريقيا، وهي المنظمة الجامعة للحكومات المحلية والإقليمية للقارة الإفريقية.

وخلال الأسبوع، سيشارك الوفد في لقاءات عمل وتبادل بالرباط وإفران، وذلك مع شركاء المنظمة المشاركين في هذه الجولة الدراسية، ويتعلق الأمر بكل من مؤسسة وسيط المملكة المغربية، ووزارة الداخلية، وكتابة الدولة الخاصة بالسكنى، وجمعية جهات المغرب، والجمعية المغربية لرؤساء العمالات والأقاليم، والجمعية المغربية لمجالس الجماعات وجامعة الأخوين بإفران.

ووفقا للمصدر ذاته، فإن الوفد سيعقد اجتماعات عمل بمقر المنظمة مع مختلف إداراتها، كما سيحظى الوفد باستقبال من طرف رئيس المجلس الجماعي للرباط، ومؤسسة الوسيط بالمغرب، ورؤساء الجمعيات المحلية بالمغرب، ورئيس جامعة الأخوين بإفران، ورئيس المجلس الجماعي بإفران.

وسيتم أيضا استقبال العمداء الليبيين من طرف السيدة فاطنة الكيحل، كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان، ورئيس المجلس الجماعي لعرباوة، ونائبة رئيس شبكة النساء المنتخبات المحليات بإفريقيا لمنطقة شمال إفريقيا ورئيستها بالمغرب.

وبالنسبة للجانب الليبي -يضيف البلاغ- فإن هذه الزيارة تدخل أيضا ضمن استمرارية الطموح، والأهداف "لمبادرة نيقوسيا" التي تهدف إلى إقامة روابط سياسية وثيقة والمحافظة بطريقة أكبر على العلاقة الملموسة بين المدن الليبية، حيث تسعى هده العلاقة إلى الهدف المزدوج المتمثل في المساعدة على تحسين الخدمات العمومية بليبيا ومساعدة المدن الليبية على إعادة الاندماج في المجتمع الدولي.

وبالنسبة لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، فهي فرصة لتعزيز علاقات التعاون، والشراكة والتضامن مع الرابطة الوطنية للبلديات في ليبيا والمنتخبين المحليين، والمسيرين الإقليميين للبلاد. وهي أيضا فرصة جيدة لتحديد أولويات وتوقعات واحتياجات البلديات الليبية، خاصة فيما يتعلق بالتعليم والتدريب وبناء القدرات.

مجموع المشاهدات: 306 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع