الرئيسية | متفرقات | المغرب يحصل على شهادة المطابقة لمعايير الأمن البريدي للاتحاد البريدي العالمي

المغرب يحصل على شهادة المطابقة لمعايير الأمن البريدي للاتحاد البريدي العالمي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

حصل المغرب، من خلال الفاعل في مجال البريد (بريد المغرب)، يوم الخميس الماضي ببرن بسويسرا، على شهادة المطابقة لمعايير الأمن البريدي S58 و S59 للاتحاد البريدي العالمي، ليصبح بذلك أول بلد من منطقة الشرق الأوسط وفي إفريقيا يحصل على هذه الشهادة.

ونقل بلاغ لمجموعة (بريد المغرب) عن المدير العام للمجموعة، السيد أمين بنجلون التويمي، قوله إن "هذا التتويج يأتي ليؤكد انخراط المجموعة في مسار التميز، ويبرز قدرتها على تأمين الإرساليات البريدية، وطريقة نقلها، والسلسلة اللوجيتسكية بأكملها".

وأوضح البلاغ أن الحصول على هذه الشهادة جاء إثر مهمة افتحاص أجريت في غشت الماضي، حيث تم استعراض جميع العمليات التشغيلية المستخدمة على مستوى منصات معالجة الإرساليات البريدية ل(بريد المغرب).

وأضاف أن الافتحاص مكن من تقييم عمليات المراقبة الأمنية لمكاتب تبادل الإرساليات الدولية ل(بريد المغرب)، ومقارنتها بالمعايير التي وضعها الاتحاد البريدي العالمي، مشيرا إلى أن هذه المعايير تحدد البروتوكولات العامة للأمن وضوابط الفرز التي يتعين على الفاعلين البريديين المعينين تطبيقها من أجل الحد من مخاطر التهديدات المحتملة في البريد.

وتعد معايير S58 عبارة عن تدابير عامة للأمن تسمح بتحديد الشروط المادية الدنيا، المتعلقة بالعمليات المطبقة على ما يعرف بالتجهيزات التي لا غنى عنها للشبكة البريدية، فيما تتيح معايير S59 قياس درجة الأمان على مستوى مكاتب التبادل البريدي ونقل البريد الجوي، مع تحديد شروط الأمان الدنيا للعمليات المتعلقة بنقل الإرساليات الدولية.

مجموع المشاهدات: 229 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة