الرئيسية | متفرقات | تدابير استباقية لمواجهة موجات البرد بتازة

تدابير استباقية لمواجهة موجات البرد بتازة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

وضعت السلطات المحلية بعمالة إقليم تازة مخطط عمل في إطار الإجراءات الاستباقية للتخفيف من آثار حدة البرد والصقيع بالدواوير والمناطق النائية بالإقليم، برسم الموسم 2019 -2020.

ويتضمن المخطط الذي عرض خلال اجتماع عقدته مؤخرا اللجنة الإقليمية لليقظة المكلفة بتتبع وضعية المناطق المهددة بموجات البرد على مستوى إقليم تازة، تفقد أحوال الساكنة المعنية من طرف اللجان المكلفة للإطلاع على ظروف عيشها وتحديد حاجياتها، وتنظيم قوافل طبية لفائدة الفئات المستهدفة، وتوزيع الإعانات من مواد غذائية وأفرشة وملابس وأفران. وتشمل الترتيبات التي نص عليها المخطط وضع برنامج طموح لتنظيم قوافل ووحدات طبية متنقلة لفائدة ساكنة الدواوير المعنية، وصياغة برنامج خاص لإجراء عمليات جراحية بتنسيق مع القطاع الخاص، وتعبئة الموارد المالية اللازمة لاقتناء الأدوية والإعانات.

كما تشمل مواصلة عملية توزيع أفرنة التدفئة التي تشرف عليها المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بتازة واستبدال فحم التدفئة بحطب التدفئة بالنسبة للمؤسسات التعليمية المتواجدة بالمناطق الجبلية، وكذا دعم جميع مؤسسات الرعاية الاجتماعية بأفرشة وأغطية إضافية. وتم التأكيد على ضرورة إعطاء الأولوية في إطار تدخل آليات المجلس الإقليمي وشركة التنمية المحلية التابعة له للمناطق المعنية بموجة البرد لفك العزلة عن الساكنة، وحث الرحل على مغادرة المناطق الصعبة في اتجاه مناطق سهلة الولوج. وتتضمن التدابير تحسين ظروف التدريس داخل المؤسسات التعليمية وذلك بتوفير المسخنات و حطب التدفئة، وإزاحة الثلوج بالمحاور الطرقية المعنية بالتساقطات الثلجية، مع تتبع وضعية التموين بالمناطق المعنية بالمواد الأساسية كالدقيق المدعم وغاز البوطان والزيت والسكر. وحث عامل إقليم تازة ورئيس اللجنة الإقليمية لليقظة مصطفى المعزة جميع المتدخلين على رفع درجة التأهب والتعبئة مع الانفتاح بشكل أكبر على فعاليات المجتمع المدني والحرص على الأجرأة السليمة للمخطط الإقليمي للتخفيف من آثار موجة البرد. وكانت اللجنة قد عملت خلال السنة الماضية على تنظيم زيارات ميدانية للدواوير المستهدفة بهدف الإطلاع على أحوال السكان والإنصات إليهم والتفاعل مع احتياجاتهم. كما تمت زيارة العديد من المؤسسات التعليمية ومؤسسات الرعاية الاجتماعية ودور الطالب والطالبة وداخليات بعض المؤسسات التعليمية. وتم في هذا السياق توزيع كميات مختلفة من الإعانات، من أفرشة (2900 وحدة) وأغطية (000 5 وحدة) وملابس شتوية وسخانات الماء. كما تم توزيع ما يناهز 600 وحدة من الأفرنة على ساكنة المناطق المعنية بموجة البرد. وأفادت حصيلة تدخلات الموسم الماضي بإزاحة الثلوج ببعض المحاور الطرقية المصنفة على طول 138 كلم. وقد مكنت هذه العملية من فك العزلة على مجموعة من الدواوير والمداشر التي كانت محاصرة بالثلوج.

وتم اقتناء 3 وحدات متنقلة، رباعية الدفع، لفائدة المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، تخصص لصحة الأم والطفل والوحدات الطبية المتنقلة للدواوير المعنية، و 4 سيارات إسعاف مجهزة، رباعية الدفع، لفائدة مستعجلات القرب للمستشفى ابن باجة تازة – المراكز الصحية الحضرية لتاهلة واد أمليل.

وشملت هذه الحصيلة التكفل ب 59 من النساء الحوامل بدور الأمومة القريبة من المراكز الصحية، وبالمستشفى الإقليمي ابن باجة بتازة، وإيواء الأشخاص بدون مأوى بمؤسسات الرعاية الاجتماعية بالإقليم، إذ بلغ عدد النزلاء المتكفل بهم حوالي 81 نزيلا بدار العجزة، و67 بالمركز الاجتماعي لواد أمليل، فضلا عن تنظيم العديد من القوافل الطبية لفائدة ساكنة المناطق المعنية، إذ تم إجراء أكثر من 10 آلاف فحص طبي، وتوزيع ما يفوق 500 ألف درهم من الأدوية بالمجان على الفئة المستهدفة.

مجموع المشاهدات: 263 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع