الرئيسية | اقتصاد | باحث: السنة المقبلة سنة تحديات صعبة من الناحية الاقتصادية بالمغرب و هذه هي الأسباب

باحث: السنة المقبلة سنة تحديات صعبة من الناحية الاقتصادية بالمغرب و هذه هي الأسباب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
باحث: السنة المقبلة سنة تحديات صعبة من الناحية الاقتصادية بالمغرب و هذه هي الأسباب
 

أخبارنا المغربية ـ عبد الرحيم مرزوقي    

جوابا على سؤال "أخبارنا" المتعلق بالتحديات التي يعرفها المغرب من الناحية الاقتصادية في الأونة الأخيرة، قال "رشيد لزرق" الباحث في العلوم السياسية أن السنة المقبلة سنة تحديات صعبة، تستدعي ضرورة تسريع الإصلاحات الاقتصادية، مما يفرض على الحكومة تحري أقصى درجات الفعالية، من خلال الإجابة على معادلة صعبة تتمثل في تنزيل الأوراش الاجتماعية والقيام بإصلاحات الهيكلية.

وتايع "لزرق" أن المالية العمومية، تراوح مكانها بين إكراهات العجز الحاصل في الميزانية وارتفاع نسبة الدين العمومي، إذ سيصعب على الدولة، في المرحلة القادمة، مواصلة سياسية الاقتراض دون القيام بإصلاحات هيكلية لجلب الاستثمار الذي يتم بتحسين مناخ الأعمال وتحسين الخدمات العمومية.

وأضاف الباحث العلوم السياسية أن هناك الكثير من المعوقات تنتظر حكومة سعد الدين العثماني، على أن تجاوزها يظل مطلبا ملحا لتحقيق استقرار التوازنات الكبرى، باعتبارها ركيزة ضرورية لتحقيق النمو وخلق فرص الشغل للشباب، دون التفريط في الشق الاجتماعي لتفادي أي احتقان قد ينجم عن هذه الإصلاحات ويخفف من آثار تنزيلها.

ويضيف الأستاذ "لزرق" أنه لبلوغ الحكومة هذه المرامي ينبغي أن تضم وزراء ذووا كفاءة بأقصى درجات النجاعة في الميادين ذات الأولوية، كما أنها مطالبة بالانكباب على نهج سياسة نقدية تعمل على المحافظة على التوازنات الاقتصادية من خلال الاقتصاد في صرف الميزانية بغية  التحكم في عجز الميزانية التجاري والحد من مستويات العجز.

كما أن الحكومة مطالبة أيضا  بتنزيل ورش إصلاح الوظيفة العمومية، لجعل الإدارة أكثر سرعة ونجاعة، لهذا يلزم إسناد هذا القطاع إلى رجل ذو كفاءة عالية وتصور علمي وعملي، باعتباره حجر الزاوية في أي إصلاح، بما قد يجعل الإدارة المغربية فعالة، مع خفض كتلة الأجور التي تستأثر بحصة كبيرة من نفقات الدولة، لصالح الاستثمار العمومي، ويمكن تحقيق ذلك من خلال تعزيز الاقتصاد والاستثمار و تحسين الخدمات، وتوفير موارد إضافية، يضيف المتحدث.

وفي الأخير قال "لزرق" ، أنه فضلا لكل ما سبق ، يلزم أن يقترن العمل بإصلاح المنظومة الجباية، لضمان العدالة الضريبة وفي نفس الوقت السعي لتوفير موارد إضافية لدولة، وجذب الاستثمار عبر تحسين الخدمات العمومية في المجالات ذات الأولوية كالصحة والتعليم.

 
مجموع المشاهدات: 4830 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | عبد الله
بداو بروسكوم نتوما الأولين
لا أمل في التنمية إذا لم يتنازل مسؤولو الدولة الكبار عن الامتيازات الفاحشة التي يتقاضونها ظلما و عدوانا. البلاد غادية في الغرق و زايدينها غير بالاغتناء الفاحش على حساب الفقراء و متوسطي الدخل. حزمو السمطة بعدا نتوما الأولين و باراكا من تعمار السوارج بخطاباتكم المملة
مقبول مرفوض
2
2019/08/15 - 05:23
2 |
التعويم وما ادراكما التعويم
كريستين لاغارد تشدد على الحكومة المغربية إسراع الخطى نحو الانتقال من نظام الصرف الثابت إلى نظام الصرف المرن للدرهم
البنك المركزي المغربي قد حدّد في منتصف يناير 2018 سعر صرف الدرهم داخل نطاق تقلب يرتفع أو يقل بنسبة 2.5%، عوض نسبة 0.3% التي كان معمولا بها في ظل سعر الصرف الثابت
https://www.youtube.com/watch?v=w5F_OIIywn8

بشرح بسيط العملة المغربية لا تساوي حقيقة قيمتها والبنك الدولي فرض على المغرب ان يحررها تحريرا كاملة اي نظام التعويم بدل الكذب على على المغاربة وتحديد قيمتها من صرف ثابت الى نطاق تقلب 0.3% الان انتقل الى نطاق تقلب يرتفع أو يقل بنسبة 2.5%
والحاصول شوفو شنو واقع في مصر من غلاء المعيشة وستفهمون
اي النتيجة هي التضخم وغلاء المعيشة والزيادة في الضرائب وتقليص الوظائف وتشجيع الخوصة ،مثلا واحد النهار ممكن تلقا المدرسة العمومية او التعليم المجاني مابقاش مثلا قديما مكتب الوطني للماء والكهرباء اللي هي مؤسسة وطنية خولات لشركات اجنبية مثل ليديك تحصيل الاموال من جيوب المغاربة وراكون عارفين كيفاش حلبو المغاربة وشركة لوسيور جزء منها تباع و مؤخرا الخطوط الملكية للطيران باغين يبيعوها للاجانب وممكن السكك الحديدية وغيرها بل وحتى قطاع الصحة بدؤو في خوصصته يعني قبل ما تستافد من شي خدمة حط الفلوس عاد تستافد والخطير في الامر يبيعونها لماماهم فرنسا المستعمرة اللتي لاترحم ،وهذا خطير لان المؤسسة الوطنية تصبح شركة اجنبية مستعمرة وفلوسنا يديهوم غيرنا وماكايعرفو الا الزيادة في الاسعار لان المؤسات الوطنية على الاقل تراعي القدرة الشرائية للمواطن عندما يضغط عليها المواطنون
مقبول مرفوض
3
2019/08/15 - 06:19
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع