الرئيسية | اقتصاد | مزوار يُقدم استقالته من رئاسة "الباطرونا" بسبب التعليق على الوضع في الجزائر

مزوار يُقدم استقالته من رئاسة "الباطرونا" بسبب التعليق على الوضع في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مزوار يُقدم استقالته من رئاسة "الباطرونا" بسبب التعليق على الوضع في الجزائر
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

قدم صلاح الدين مزوار، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، إستقالته اليوم الأحد من رئاسة "الباطرونا"، بعد تعليقه على الوضع في الجزائر التي تشهد حراكا شعبيا منذ عدة أشهر، وهو ما جر عليه غضب جهات رسمية عليا في المملكة.

وربط مزوار قرار استقالته بوجود قيود شخصية قصوى، دون الإشارة لتبعات التصريحات التي أطلقها أمس السبت في مؤتمر مراكش، والتي انتقدها بلاغ وزارة الخارجية بشكل شديد اللهجة، حيث ورد فيه أن حكومة صاحب الجلالة تشجب التصرف "غير المسؤول والأرعن والمتهور" للسيد صلاح الدين مزوار، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، الذي اعتقد أنه يتعين عليه التعليق على الوضع الداخلي بالجزائر خلال مؤتمر دولي منعقد بمراكش.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن هذا التصريح أثار تساؤلات على مستوى الطبقة السياسية والرأي العام بخصوص توقيته ودوافعه الحقيقية.

وأبرز المصدر ذاته أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب "لا يمكنه الحلول محل حكومة جلالة الملك في اتخاذ مواقف حول القضايا الدولية ولاسيما التطورات في هذا البلد الجار"، مضيفا أن موقف المملكة المغربية بهذا الخصوص "واضح وثابت".

وخلص البلاغ إلى أنه "والواقع، أن المملكة المغربية قررت التمسك بنهج عدم التدخل إزاء التطورات بالجزائر. إن المغرب يمتنع عن أي تعليق بهذا الخصوص. فهو ليس له أن يتدخل في التطورات الداخلية التي يشهدها هذا البلد الجار، ولا أن يعلق عليها بأي شكل كان".

مجموع المشاهدات: 21574 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (9 تعليق)

1 | Simo
الحق
عجيب امر مسؤوليتنا لا نعرف اهو خوف من الجزاءر ام ما ذا الرجل لم يقل شيء غير معروف او خارج عن القانون علما ان الجزاءر تعمل ليل نهار وجهارا على تقسيم بلدنا فعلا عجيب وغريبه امر بلادي
مقبول مرفوض
2
2019/10/13 - 04:33
2 | بهلول
ولا تقف عند ما ليس لك به علم
شر البلية ما يضحك.امر مضحك من تصرفات بعض نمادج رجال القرار والمناصب بهذا البلد الأمين.
والغريب في الأمر انها ليست المرة الأولى التي يتورط فيها هذا الرجل نفسه في متاهات غريبة.كلنا يتذكر يوم توقيفه بمطار باريس وهو آنذاك وزيرا .نظرا لسلوك مشبوه.
وها هو اليوم ينفرد مرة أخرى بتصرف متهور و فصول وتطاول على دور ليس له.
ربما ظن السيد أنه لا زال وزيرا للخارجية.ونسي أن المنصب هو لبوريطة
وربما سيعود من نار يوما ما إلى لعبة كرة السلة التي كان يمارسها ضمن فريق النادي القنيطري وربما كان أفضل بجامعة السلة في حاجة إلى رءيس اما الخارجية فلها اهلها
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
مقبول مرفوض
-2
2019/10/13 - 05:13
3 | مم
مزوار استقال من الباطرونا
واش يصح أودي يمكن راه امنيش اسي مزوار على بلاصت عبد المومني ال التعاضدية راه حتى هي لبلاصة زوينة
مقبول مرفوض
0
2019/10/13 - 05:19
4 | Renard
Salaheddine mazzouar n'est qu'un pion du régime féodal... Un vrai amateur ivrogne qui a bien profité de la casquette du makhzen
مقبول مرفوض
0
2019/10/13 - 05:20
5 | محمد بن أحمد
زلة لسان
العلاقات الشائكة مع الجزائر تفرض على أي مسؤول اخذ الاحتياط في كلامه ورايه؛ السيد مزوار الذي تقلد وزارة الخارجية ويعرف أكثر منا خبايا هاته العلاقات؛
مقبول مرفوض
0
2019/10/13 - 05:20
6 | علي
1
اش قال المسخوط ؟
مقبول مرفوض
0
2019/10/13 - 05:23
7 | الدكالي
النهاية
مزوار انتهى سياسيا وحزبيا .وحرق جميع الاوراق .كان عليه ان يترك تونس تدبر امرها وكذلك الجزائر ..ويوجه الشكر لتونس لانه عندما رجع منها عمل عند ميلود الشعبي كمحاسب وهي طلع ليه الجلدة
مقبول مرفوض
0
2019/10/13 - 05:30
8 | Abdou
Zero
قالو الناس اللوالا الصمت حكمة انت ديها غي فالعاقا وتكمش اش داك لشي سياسة الجزائر احبابنا وجيراننا وذلك شان داخلي حنا بغينا لحدادا تحل وانت قودتيها اصاحبي
مقبول مرفوض
0
2019/10/13 - 05:51
9 | موح ولد موحا
...
السيد مزوار لم يقم بفعل كبيرة من الكبائر ..انه مجرد وجه نضر لا تسمن و لا تغني من جوع ..انه يمثل جمعية اقتصادية و ليس الدولة الغربية .و من يظن ان الجزائر ستستدعي سفيرها للتشاور او ما شبه ..لا.لا. الجزائر لن تصدر و لو جملة تعليق في ما صرح به السيد مزوار. المغرب لا يشكل خطر على الجزائر لان امن المغرب من امن الجزائر و العكس - انما التدخلات المرفوضة من الجهات المخلطة المعروفة و التي تشكل خطر على الدولتين الجارتين معا -
مقبول مرفوض
0
2019/10/13 - 06:09
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع