الرئيسية | اقتصاد | شركة “بيم” التركية ترد على تهديدات الوزير العلمي بإغلاقها

شركة “بيم” التركية ترد على تهديدات الوزير العلمي بإغلاقها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
شركة “بيم” التركية ترد على تهديدات الوزير العلمي بإغلاقها
 

أخبارنا المغربية: الرباط 

في أول رد لسلسلة متاجر بيم التركية المتخصصة في البيع بالتجزئة على اتهامات وزير الصناعة والتجارة، مولاي حفيظ العلمي، والتي قال فيها أنها تضر بالاقتصاد المغربي، قال هالوك دورتل أوغلو المدير المالي لشركة بيم التركية، اليوم الأربعاء إن الشركة تشتري معظم البضائع في متاجرها بالمغرب محليا، وذلك بعد أن طالبتها الرباط برفع نسبة السلع المحلية إلى النصف وإلا واجهت خطر الإغلاق.

وقال دورتل أوغلو لوكالة رويترز: "نرسل حوالي 15 بالمئة فقط من منتجاتنا التي تُباع في المغرب من تركيا، ويتم شراء الباقي، وهو 85 بالمئة، من منتجين محليين".

وقال الوزير  مولاي حفيظ العلمي إنه طالب بيم بزيادة نسبة السلع المحلية التي تبيعها في متاجرها بالمملكة إلى النصف على الأقل وإلا واجهت خطر الإغلاق، تزامنا مع مراجعة المغرب اتفاقا للتجارة الحرة أبرمه مع تركيا عام 2004.

وقال دورتل أوغلو إن الشركة توظف نحو 3000 شخص في المغرب كلهم تقريبا مغاربة. ويبلغ عدد متاجر الشركة في المغرب 500 متجر تمثل إيراداتها نحو خمسة في المئة من إجمالي إيرادات الشركة.

ووفقا لأحدث التقارير المالية للشركة، بلغت إيراداتها 29.7 مليار ليرة (4.93 مليار دولار) في الأشهر التسعة الأولى من عام 2019. واستقرت أسهم الشركة في التداولات عند 47.92 ليرة للسهم في الساعة 08.43 بتوقيت غرينتش.

وقال المدير المالي للشركة "رفعنا مشترياتنا من المنتجين المحليين في المغرب بمرور الوقت وسنواصل القيام بذلك".

مجموع المشاهدات: 30600 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (16 تعليق)

1 | مغربي
وما رأيك
ما رأيك في Carffor الفرنسية لا يست لك الجرئة ان تتحدت عليها ‘ومرجان انك تذهب للحلقة الاضعف وانت مسير ولست بمخير
مقبول مرفوض
10
2020/02/12 - 01:51
2 | رحيم علي
الوزير
الوزير مدفوع من طرف موالين أسيما ومرجان وكارفرر وما فراسو والو هو عايش في ماربيا باسبانيا ويتحول يوميا لوزارته في الرباط عبر طاءرته الخاصة ولا يعرف البلد وما يجري في البلد لقد ابتلى هذا البلد بهولاء ليس لهم اَي شرعية انتخابية ولا يحتاجون لتصويت الشعب لان عرابهم لا يعترف حتى بوجود شعب
مقبول مرفوض
7
2020/02/12 - 02:10
3 | ناقد
لن يحك جلدك الا ظفرك
المغرب يطبق تعليمات امريكا لاضعاف اخيه المسلم اردوغان
اقول لصناع القرار في المغرب اين انتم من منتوجات الصين و فرنسا و اسرائيل و اروبا
كونوا كتوركيا و اصنعوا مجدكم بايديكم و كفى من تلقي و تتطبيق التعليمات
مقبول مرفوض
13
2020/02/12 - 02:24
4 |
الخلاف بين المغرب وتركيا خلاف سياسي وليس خلاف اقتصادي او تجاري
بما ان السعودية والامارات وفرنسا تعادي سياسة تركيا فالمغرب تلقائيا سيعاديها بحكم التبعية لهاته الدول .وحتى في ما يخص الصراع الليبي المغرب اصطف الى جانب الامارات وفرنسا ضدا في تركيا ويساند ( مجرم الحرب حفتر)على حساب الحكومة الشرعية في طرابلس..
مقبول مرفوض
10
2020/02/12 - 02:28
5 | ابو جوهر
السيد العلمي ينطق بلسان أمه فرنسا : فرنسا التي لم تستطع أن تقنع تركيا بالابتعاد عن ليبيا تحاول ان تضغط عليها عن طريق الاقتصاد وبواسطة الدمى المغربية. اذا ما كان يحرك السيد العلمي هو الغيرة على الاقتصاد عليه ان يلغي الاتفاقيات مع فرنسا أولا التي مازالت تستعمرنا " وداخلة فينا طول وعرض"
مقبول مرفوض
9
2020/02/12 - 02:43
6 |
لتمهيد الطريق امام مرجان وكافور وأسيما المسرحية مكشوفة
مقبول مرفوض
4
2020/02/12 - 02:44
7 | عباس
سوء التدبير
باغيين يجريوا على بيم باش يدخلوا صحابهم... مصلحة البلاد في الاخير
مقبول مرفوض
4
2020/02/12 - 03:10
8 | MUSTAPHA
Maroc
المغرب هو الإبن البار بماما فرنسا يطبق ما تريده هي وبابا أمريكا لكي لا يتخلو عنه في حماية مصالحهم أما الشعب المغربي فليدهب للجحيم
مقبول مرفوض
3
2020/02/12 - 03:26
9 | متتبع
الحقيقة
الرد التركي واضح وفي الصميم،فإذا كان العلمي يطالب شركة بيم بأن تكون 50%من مبيعاتها محلية فهي تؤكد أن85%من هذه المبيعات محلية. فماذا سيقول السيد العلمي .
مقبول مرفوض
5
2020/02/12 - 03:27
10 | Meryam Rochdi
رأي مستقل
إلى من يقولون الخلاف سياسي لواه الخلاف حماني - الخلاف هو اقتصادي فالمغرب كدولة اقتصاديا هي متخلفة لا تستطيع شركاتها الفاشلة منافسة اي دولة لان اغلب الشركات السواء التابعة للهوليدينغ الملكي او فرنسا او مستثمر مغربي او الدولة المغربية كلها سياسة نظامها قديمة لا تعتمد على تقنيات جديدة توفر جودة المنتوج و رخص تعريقة الشراء او رخص تقديم الخدمة مثلا كسنطرال غالية و مثلا كخدمات اتصالات المغرب او الطيران وووو اي شيء في المغرب ذو جدودة سيئة و رديئة و غالي الثمن من لحوم و خضر ووو الى اغلى شيء
فملاك هؤلاء الشركات يتضررون و بما انهم من حكام المغرب او مقربين من دواليب الحكم فهم يصدرون هذه القرارات كإغلاق معبر باب سبتة و غيرها من القرارات لان السلع الاسبانية ذات جودة عالية جدا مقارنة بالمغربية و بثمن جد جد مناسب فالمواطن المغربي المقهور يبحث عن ارخص الاثمان حتى لو كانت ذات جودة رديئة مثل بيم و ديكاتلون و جوميا لان مصروهم الشهري يكاد يقضي به ما هو مهم من اساسيات العيش
بينما في الحقيقة ليس هو براتب حتى ما يتقاضاه العاطل عن العمل في بلدان الكرامة
إن دخول منتجات دولة قوية مصنعة منتجة سيفلس شركات الجشع المغربية المتخلفة لهذا يرفعون ثمن الجمارك للضعف حتى يضطر المواطن لشراء زبالتهم
اما تركيا مقارنة بجودة منتوجاتها باوروبا الغربيا و كندا و امريكا و استراليا و كوريا الجنوبية و اليابان فتعتبر سلعها زبالة و تستنزف فقط الجيوب لا يملكون سوى الفلاحة و موقع استراتيجي لو اعطيت للمواطن المغربي فرصة التصنيع و الانتاج لتفوقنا على الاتراك لكن من يملكون التراخيص في المغرب لا يمنحونها للشركات الجديدة لكي لا تنافسهم و لا يعطون التراخيص الا بشروطهم و تدفع لهم اموال كراء الترخيص و يريدون ان يكون لنا اقتصاد في ظل هذا الاحتكار
مقبول مرفوض
-2
2020/02/12 - 03:37
11 | سامى
حرب على الاسلام
انهم يحاربون أى نهضه او تعاون اسلامى. انهم يحاربون الإسلام نفسه بمعازير اقتصاديه. أين ميزانك التجارى مع فرنسا التى احتلت بلادك وما زالت. عار على امثالك ان يمثلوا مغرب الأحرار.
مقبول مرفوض
4
2020/02/12 - 03:47
12 | الحداد مصطفى
السيد العلمي رجل تجاري وفاهم مادا يقول متل بيم ممكن المغاربة يفتحون متل هده المحلات لاحاجة لنا ب الاتراك وخاصة سياستهم اخونجيه ادا لم نربح معاهم فليرحلوا مصلحة الوطن فوق كل اعتبار نحن مع معاملات رابح رابح وهذا هو المنطق لا للعواطف التجارة مفيهاش مسلم أو مسيحي المهم كم ستربح
مقبول مرفوض
-7
2020/02/12 - 04:20
13 | عبدالعزيز
مجرمين
بسم الله الرحمن الرحيم من يثق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب تركيا حافظها الله لأن السيد اردغان يعمل بما يرضي الله
مقبول مرفوض
2
2020/02/12 - 04:43
14 | Iwa
السياحة و السياسة
يبدو ان هناك علاقة سببية بين تهديد فرنسا للمغرب من اجل اغلاق شركاتها هنا وبين تهديد المغرب لتركيا نن اجل اغلاق اسواق بيم؟ والله اعلم
مقبول مرفوض
2
2020/02/12 - 04:45
15 | مبارك البيضاء
المواد و البضائع التي تباع في متاجر بيم هي من إنتاج الشركات المحلية بنسبة قد تفوق 80% : من سكر و حليب و وماء معدني و خضر و فواكه و حتى الخبز ...الخ تبقي نسبة 20%تقريبا هي التي تأتي من تركيا .
إذن هذه المتاجر تشجع على إستهلاك السلع التي تنتج محليا وبالتالي فهي تساهم في نمو الإقتصاد الوطني و خلق فرص العمل للعاطلين و ما أكثرهم في بلادنا مع الأسف الشديد.
لكن يبدو لي بأن هذه الشركة التركية لا تحترم قانون الشغل المعمول به في المغرب بالنسبة لليد العاملة التي تعمل في متاجرها : أوقات العمل تمتد طيلة أيام الأسبوع من الاثنين إلى الأحد 7/7 و من 9 صباحا إلى 9 ليلا.... و حتي في أيام الأعياد. .. و هذا شيء متعب زيادة على أنه غير قانوني... فعلى المسؤولين في هذه الشركة التركية أن يعيدوا النظر في هذه المسألة و يعطوا لكل ذي حق حقه. غ.م
مقبول مرفوض
1
2020/02/12 - 06:05
16 | أبو محمد علي
مقدرش على حمار تشطر علا بردعة
اش غادي نقول ليك مولاهم حفيظ وجهك صحيح شوف بعدا غير شركات ديالنا بحال داك سكن ديال زمر اقتصادي
مقبول مرفوض
0
2020/02/12 - 11:53
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع