الرئيسية | اقتصاد | سيارات الخدمة والمساكن الوظيفية جرائم تقترف في حق المال العام حسب كرين(أرقام مهولة)

سيارات الخدمة والمساكن الوظيفية جرائم تقترف في حق المال العام حسب كرين(أرقام مهولة)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
سيارات الخدمة والمساكن الوظيفية جرائم تقترف في حق المال العام حسب كرين(أرقام مهولة)
 

أخبارنا المغربية:الرباط

قال "مصطفى كرين" رئيس "المركز الوطني للعدالة الإجتماعية"، إن سيارات الخدمة والمساكن الوظيفية وباقي الامتيازات المرتبطة بها ، جرائم تقترف في حق المال العام وتبتلع ما لا يمكن تصوره من إمكانيات مادية، كان الأولى أن توجه لتحسين الخدمات الاجتماعية الأساسية للمواطنين عوض نزوات المسؤولين .

ونقل المتحدث، أرقاما وصفها بالمهولة حول ريع الوظيفة العمومية والإمتيازات الباذخة التي تتمتع بها، عن مؤسسة رسمية.

وأوضح "كرين"(نقلا عن أرقام مؤسسة رسمية)، أن عدد سيارات الخدمة في سنة2019 وصل إلى 152957 سيارة، نسبة كبيرة منها تعتبر سيارات فارهة وجد مكلفة .

كما تم تخصيص 100 مليار سنتيم في سنة واحدة فقط للمحروقات، في حين وصلت تكلفة إصلاح أسطول سيارات الدولة من أموال الخزينة إلى 480 مليون درهما.

وتم توزيع 74110 بطاقة للطريق السيار، مع ما يعنيه ذلك من تكاليف تقتطع من الخزينة العامة للدولة، يشير رئيس المرصد.

مجموع المشاهدات: 1766 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | شيبوب المزابي
بلد المحسوبية والزبونية
بلد المحسوبية والزبونية و بلد إفقار الفقراء و إغناء الأغنياء طبقة تزداد غنى من المال العام وطبقة تزداد فقرا ظلما وعدوانا ، الأحزاب الشبيهة بالمافيا تسرق المال العام بالسياسة والدخول في غمارها من برلماني إلى أمين حزب ورئيس برلمان أو بلدية أو وزير أو أو أو والاستفادة من الريع الحكومي والشعب يأكل الزرواطة
مقبول مرفوض
1
2020/02/13 - 09:18
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة