الرئيسية | اقتصاد | دراسة تكشف "التأثير الكبير" لأزمة "كورونا" على المغاربة المقيمين بإسبانيا

دراسة تكشف "التأثير الكبير" لأزمة "كورونا" على المغاربة المقيمين بإسبانيا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دراسة تكشف "التأثير الكبير" لأزمة "كورونا" على المغاربة المقيمين بإسبانيا
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

أفادت دراسة حديثة أجراها مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد بعنوان "دوامة فيروس كورونا: تأثير كبير على المغاربة المقيمين بإسبانيا"، بأن الأزمة الصحية إلى جانب الأزمة الاقتصادية التي ترزح إسبانيا تحت وطأتها بالأساس، سيكون لها تأثير كبير على مليون مواطن مغربي مقيم بالديار الاسبانية، وتحديدا 812 ألفا و412 مواطنا، علاوة على أزيد من 250 ألفا ممن حصلوا على الجنسية الإسبانية منذ سنة 2000. وذكر هذا التقرير، الذي يندرج في سياق تحليل أجراه خبراء ناطقين باللغتين الفرنسية والعربية، حول تأثير جائحة فيروس كورونا عبر العالم، بأن إغلاق الحدود وتوقيف المواصلات الجوية والبحرية والبرية بين إسبانيا والمغرب منذ 12 مارس الماضي بسبب أزمة (كوفيد -19)، أدى إلى لزوم عدد كبير من المغاربة المقيمين في هذا البلد بيوتهم ما أدى إلى توقف العاملين منهم عن العمل.

كما أفادت الدراسة أنه تم تسجيل ثلاث وفيات في صفوف الجالية المغربية، بحسب ما أعلنته سفارة المغرب في إسبانيا يوم 20 مارس المنصرم.

وفي ضوء تجربة الأزمة الاقتصادية (2008 - 2013)، سجل التقرير أن تأثير الأزمة سيتعدى فترة حالة الطوارئ التي أعلنت عنها السلطات الإسبانية في 14 مارس الماضي، مشيرا إلى أن التأثيرات المحتملة يمكن أن تمس بالخصوص العمال الموسميين الذين يشتغلون في جني الفواكه الحمراء (الفراولة) بمنطقة هويلفا.

وأدى إغلاق الحدود إلى إلغاء الرحلات التي كانت مبرمجة لما بين 6000 و9000 امرأة مغربية، بمن فيهن 6500 كان قد تم تشغيلهن لأول مرة في دجنبر 2019 للعمل خلال فترة تتراوح من 3 إلى 6 أشهر.

ومن جهة أخرى، سجلت الدراسة أن البطالة ستمس قطاعي البناء والتموين الأكثر هشاشة خلال الأزمة، مشيرة إلى أن هذه الظاهرة ستتفاقم في كثير من الحالات بسبب فقدان تصاريح العمل.

وأضاف المصدر ذاته، أن الأمر يتعلق أيضا بالمشاكل المرتبطة بتحويلات المهاجرين التي تقدر بأكثر من 6 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي المغربي، أي ما يعادل، بحسب الأرقام الرسمية للبنك المركزي الإسباني، مبلغ 662 مليون أورو من تحويلات المغاربة المقيمين في إسبانيا سنة 2018 (عبر القنوات الرسمية).

وخلصت الدراسة إلى أن هذه التوقعات ينبغي أن تؤدي إلى تعبئة من قبل السلطات المغربية والإسبانية على حد سواء، وعلى نحو منسق، لاستباق آثار الأزمة وتوقع التدخلات المستهدفة ودعم احتياجات الفئات الأكثر هشاشة.

ويتعلق الأمر، حسب التقرير، بمنح هذه الجالية، التي تقع في صلب العلاقات بين البلدين، بشبكة أمان تمكن المغاربة المقيمين بإسبانيا من مواصلة مشاريعهم.

مجموع المشاهدات: 14284 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | نورالدين برشلونة
الحقيقة
ممكن نتفق مع الكاتب في انها ازمة صحية و اقتصادية ام انها سثاتر على المغاربة فهذا غلط الدولة ستقوم على التكفل بالجميع و دون استثناء مع عدم اداء الكراء و الكهرباء و الماء المشكل في اخواننا الذين في و ضعية غير شرعية و اطلب من الجميع مد يد العون لهم بقدر الاستطاعة و الله لايضيع اجره و شكرا.
مقبول مرفوض
0
2020/04/07 - 11:24
2 | الاندلسي
662 مليار تم تحويلها من مغتربين الى المغرب سنة 2018
662 مليار تم ارسالها من إسبانيا الى المغرب في سنة 2018 حسب تصريح رسمي للبنك المركزي الإسباني ... فلوس ضخمة وعملة هائلة وأموال كبيرة جدا . أين تذهب كل هذة الملايير وكيف لحكومة الخوانجية تلجئ للبنك الدولي للاقتراض بسبب او بدون سبب .
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم الخوانجية . المغاربة مغربيين مساكن في بلدان اروبا من اجل جلب العملة الصعبة والبرلمانيين والوزراء ولصوص المال العام يعيثون في المفرب فسادا
مقبول مرفوض
0
2020/04/08 - 12:54
3 | محمد
95% من المغاربة في اسبانيا متوقفين عن العمل وانا واحد منهم . حبذا لو الحكومة المغربية تستجيب لنظيرتها الاسبانية وترسل ال 10 الاف من النساء للاشتغال في جني الفرولة ???? لانهم محتاجين ل80 الف عامل وعاملة . اولا
لمساعدة هاته الفئة الهشة من الفلاحات المغربيات
ولكم واسع النظر
مقبول مرفوض
-1
2020/04/08 - 03:03
4 | ناقد
لن يحك جلدك الا ظفرك
الحمد لله المغاربة يتكيفون مع جميع الحالات بالصبر و التوكل على الله سنتخطى الازمة.
اما بالنسبة لتدخل بلدنا المغرب لمساعدتنا فهو من المحال فنحن نعتبر انفسنا يتمى لان المغرب لا يلتفت الينا الا دا كانت هناك مصلحته الشخصية نهيك عن الزبونية و المحسوبية التي تنخر جسد القنصليات و المؤسسات الرسمية المغربية
مقبول مرفوض
0
2020/04/08 - 07:22
5 | mohamed h t
المغاربه بالديار الاسبانيه
باسبايا وخاصه مدريد حيث اقامتي رغم الوباء موجود اكثر من اي اقليم باسبانيا تقريبا ثلث المرضا ن كورونا بيروز بمدريد ورغم دالك الامور الحمد للله هانيه ولى يخصنا خير كل شيء موجود والاسواق مكدسه بالمواد وصدقوني بعد المولد نقصو من ثمنها في الاسواق الكبار وكدالك الناس الدين يتقاضون مثلا الشوماج يون10 من كل شهر هادا الشهر سبقو لنا يوم واحد دخلو للناس الفلوس في الحساب والاسبان والاجانب متحدين اكثر من اي وقت مضا اما مغاربه بدون اوراق توجد مبادره لتسويه اوضاع حميع الموجودين في التراب الاسباني من حميع الجنسيات والا سمحو لمن يريد ان يشتغل في الفلاحه ب80 اورو في اليوم ولو ليس له اوراق والله يحفضنا ويحفض مغربنا
مقبول مرفوض
0
2020/04/08 - 02:01
6 | مولاي الحسن السباعي الادريسي
جواب إلى رقم 4 الاندلسي
تهجمك على الخوانجية (حسب منطقك) غير صحيح و غير منطقي.
1) الاموال التي تتكلم عنها ارسلت الى عائلات المهاجرين و انفقوها في مصالحهم (الله يعاونهم) ولم يرسلوها الى حكومة الاسلاميين.
2) لا تنسى أن برلماننين من اليسار هربوا الى الخارج و سرقوا الملايير التي لا تحصى، فتركوا البلاد في أزمة مالية.
و لن اذكرهم أجمعين، بل أكتفي بالإشارة إلى.. إلياس العماري... الشفار الغدار. من حزب تراكتور..
هرب الى إسبانيا ???????? و اصبح مالك أفخم و أكبر فندق سياحي في إسبانيا ???????? من ملايير المغاربة ???????? التي سرقها و هرب بها..


فهمتيني ولا لا ...
مقبول مرفوض
0
2020/04/09 - 01:17
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع