الرئيسية | اقتصاد | لماذا تسيِّر شركات الطيران رحلات فارغة تماماً من الركاب؟

لماذا تسيِّر شركات الطيران رحلات فارغة تماماً من الركاب؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لماذا تسيِّر شركات الطيران رحلات فارغة تماماً من الركاب؟
 

 

مع انتشار فيروس كورونا حول العالم وتحوله لوباء تكرس الدول مواردها لاحتوائه قدر المستطاع واللجوء لخفض حركة المواطنين حول العالم والتزام منازلهم، تعرض قطاع الطيران المدني لضربة كبيرة أدت بالفعل لإفلاس بعض شركات الطيران، ولا تزال الصورة غير واضحة بشأن المدى الزمني لاستمرار حالة الإغلاق.

وقد توقعت الهيئة الدولية للنقل الجوي أن تخسر شركات الطيران حول العالم نحو 113 مليار دولار هذا العام بفعل تأثير تفشي وباء كورونا، وكانت أولى الضحايا شركة فلايبي البريطانية التي أعلنت إفلاسها الخميس 5 مارس/آذار الماضي.

لكن شركات الطيران التي تريد الحفاظ على خطوط رحلاتها الحالية ومواعيد إقلاعها وهبوطها في المطارات حول العالم مضطرة لتسيير رحلات في تلك المواعيد بسبب قانون 80-20، وهو القانون المنظم لحركة إقلاع وهبوط الرحلات في المطارات حول العالم.

قانون أو قاعدة الـ80-20 هي نتيجة لكيفية إدارة المطارات حول العالم للمدرجات المتاحة لدى كل منها بسبب طاقتها الاستيعابية التي تعتبر محدودة مقارنة بعدد شركات الطيران والرحلات، فلجأ أكثر 200 مطار زحاماً حول العالم لإجراء يشبه المزاد العلني بين شركات الطيران لتخصيص تلك المدرجات، ويحصل عليها من يدفع أكثر.

وكي تحافظ كل شركة طيران على حق استعمال طائراتها لمدرجات أي مطار للإقلاع والهبوط، فهي ملزمة بتشغيلها فعلياً بنسبة 80% على الأقل سنوياً، وإذا انخفضت تلك النسبة تقوم إدارة المطارات بتأجير حق الاستعمال لشركة منافسة.

هذه القاعدة بالطبع في ظل كارثة كورونا وتوقف حركة السفر بصورة شبه كلية أصبحت مثاراً للانتقاد، لذلك قام وزير النقل البريطاني غرانت شابس بإرسال خطاب لمنظمي حركة الطيران المدني لأخذ الظروف الاستثنائية في الاعتبار وتخفيف تلك القاعدة أو تأجيلها، وكان ذلك في الأسبوع الأول من مارس/آذار.

وبالفعل اتخذت المفوضية الأوروبية قراراً بتأجيل تطبيق قاعدة 80-20 لاستخدام المطارات حتى يونيو/حزيران القادم بسبب ظروف تفشي الوباء، وهو القرار الذي رحبت به هيئة النقل الجوي الدولية (إياتا) ومقرها جنيف، لكن الهيئة الدولية اعتبرت أن فترة التأجيل ليست كافية، وتطالب بتمديدها حتى أكتوبر/تشرين الأول المقبل على الأقل، وناشدت المفوضية الأوروبية باتخاذ قرار تمديد التأجيل قبل نهاية إبريل/نيسان الجاري بحد أقصى حتى تتمكن شركات الطيران من إعداد خطط التشغيل مبكراً.

لا أحد يمكنه التنبؤ بالطبع بالمدى الزمني الذي سيستمر فيه تفشِّي الوباء حول العالم أو متى يمكن اتخاذ قرارات إنهاء قرارات الحظر المنزلي والتباعد الاجتماعي ومن ثم إعادة تشغيل المطارات وعودة حركة الطيران، فحتى اليوم الثلاثاء 7 أبريل/نيسان تخطت أعداد المصابين بعدوى فيروس كورونا 1357000 حالة وعدد الوفيات تخطى 75500 وفاة.

 

مجموع المشاهدات: 13576 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | Rochdi
اللهم لطفك
كم ربحت في السنوات الماضية ربما تريليونات من الدولارات ربما أزمة كورونة لاتاثير على قطاع الطيران
مقبول مرفوض
1
2020/04/08 - 10:01
2 | فوزي البقلي
كندا تورنتو
عندي ثلاثة تذاكر سفر على البريطانيه ذهابا وإيابا بتاريخ 21 /4/2020 من كندا الى تركيا اطلب تأجيل الرحله او الاسترجاع بسبب وباء كرونه ومطار اسطنبول مغلق ارجو الرد وشكرا
مقبول مرفوض
0
2020/04/09 - 04:43
3 | لبنة محمد
المغرب
شركات طيران رابحة مند سنوات سنوات اول أزمة عندها ماظنش التعليق رحلات سيؤدي الا إفلاس شركة عشان عندها سيولة
مقبول مرفوض
0
2020/04/10 - 12:10
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة