الرئيسية | اقتصاد | المغرب يرفع رسوم الاستيراد إلى 40 في المائة

المغرب يرفع رسوم الاستيراد إلى 40 في المائة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المغرب يرفع رسوم الاستيراد إلى 40 في المائة
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

يقترح مشروع قانون المالية المعدل لسنة 2020 الرفع من رسوم الاستيراد من 30 إلى 40 في المائة، من أجل تشجيع الإنتاج المحلي وتقليص عجز الميزان التجاري، على الخصوص، وذلك بحسب مذكرة تقديم هذا المشروع.

وأوضحت المذكرة، التي تم نشرها على موقع وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أن "الضغط على الاحتياطات الوطنية من العملات يفرض اتخاذ تدابير ترمي إلى تشجيع تعويض الواردات بالإنتاج الوطني. وفي هذا الصدد، يقترح الرفع من رسوم الاستيراد المطبقة على بعض المنتجات المكتملة الصنع الموجهة للاستهلاك من 30 في المائة إلى 40 في المائة، وذلك في حدود النسب المكرسة من طرف المغرب على مستوى منظمة التجارة العالمية".

وأضاف المصدر ذاته أنه من أجل تحسين الإيرادات الجمركية المحصلة بموجب رسوم الاستيراد، وتشجيع الإنتاج المحلي وتقليص عجز الميزان التجاري، تم في إطار قانون المالية لسنة 2020 ، الرفع من نسبة رسم الاستيراد المطبق على بعض المنتجات المكتملة الصنع من 25 في المائة إلى 30 في المائة.

وسجلت المذكرة أنه "في إطار السياق الدولي الحالي الذي يتميز بأزمة صحية كبيرة تسببت في تباطؤ الاقتصاد العالمي، أصبح تعزيز الإنتاج الوطني ضروريا لمواكبة الجهود المبذولة من أجل دعم المقاولات المغربية في وضعية صعبة".

وأضافت الوزارة أنه سيتم العمل على الحفاظ على الطلب من خلال مراجعة المنظومة المؤطرة للطلبيات العمومية بهدف تشجيع القطاعات ذات القيمة المضافة المحلية العالية، موضحة أنه ستتم مصاحبة هذا الإجراء بدعم قوي ل "استهلاك المنتوج المغربي" يشمل التسويق والترويج والمواكبة الإدارية والجبائية.

وفي هذا الصدد، ومع مراعاة التزامات المغرب في إطار اتفاقات الشراكة والتبادل الحر، وفي حدود ما تقتضيه هذه الالتزامات، سيتم العمل على تفعيل الآليات الجاري بها العمل بخصوص الأفضلية الوطنية واحترام مطابقة المواصفات التقنية للمعايير والمنتجات مغربية المنشأ في مجال الطلبيات العمومية بالنسبة للدولة والجماعات الترابية والمؤسسات والمقاولات العمومية.

مجموع المشاهدات: 10295 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (4 تعليق)

1 | خيزوران
انتم تفرضون الرسوم الجمركية فقط على العدس و الحمص و المنتجات التي يستهلكها الشعب أما المنتجات الفاخرة التي تستهلكها البرجوازية فهي بالطبع معفية
مقبول مرفوض
4
2020/07/09 - 12:38
2 | مبارك البيضاء
L'augmentation des droits de douane sur certains produits finis importés permettra certes une atténuation du déficit de la balance commerciale et du coup une préservation des réserves en devises étrangères détenus par Bank al maghreb et aussi une hausse des recettes de l'Etat mais il ne faut pas s'attendre à une baisse quantitative dans le volume des importations des produits finis pour une raison toute simple c'est que les pays -comme la Turquie par exemple - vont accorder davantage de subventions aux sociétés fabriquant ces produits surtaxés par l'Etat marocain pour leur permettre de continuer à exporter le même volume de produits sinon plus
غ.م
مقبول مرفوض
2
2020/07/09 - 01:22
3 | الصنهاجي
خطوة معقولة وذكية
هي في الحقيقة خطوة معقولة وذكية، ستشجع الانتاج المحلي وبهذا سنتجنب سواء الانكماش او الركود الاقتصادي مع هاته الازمة العالمية، زيادة ستضخ اموال اضافية للجمارك ولخزينة الدولة وهذا ما سيشجع المستثمرين المغاربة بان يتجهوا نحو التصنيع بدل العقار
مقبول مرفوض
0
2020/07/09 - 03:11
4 | مبارك البيضاء
Alternative : les entreprises et sociétés
marocaines sont tenues de produire des produits de bonne qualité pour pouvoir contrecarrer la concurrence étrangère
Seules , les barrières douanières ne peuvent pas donner une économie forte et compétitive. Une économie protégée à outrance et renfermée sur elle même est une économie asphyxiée et non concurrentielle.
غ.م
مقبول مرفوض
0
2020/07/09 - 02:02
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع