الرئيسية | اقتصاد | أرقام مقلقة لعدد المقاهي والمطاعم المغلقة بالمغرب.. وجامعة المهنيين تدق ناقوس الخطر

أرقام مقلقة لعدد المقاهي والمطاعم المغلقة بالمغرب.. وجامعة المهنيين تدق ناقوس الخطر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أرقام مقلقة لعدد المقاهي والمطاعم المغلقة بالمغرب.. وجامعة المهنيين تدق ناقوس الخطر
 

أخبارنا المغربية ـــ ياسين أوشن

أفادت دراسة للجامعة الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب أن "عدد الإغلاقات في جهة الدار البيضاء وحدها وصل إلى 8964 وحدة، فقدَ معها 53784 أجيرا عملهم خلال سنة 2023".

وعن الأسباب التي أدت إلى انهيار هذا القطاع الحيوي بالجهة نفسها؛ كشفت الجامعة، وفق بلاغ لها توصل موقع "أخبارنا" بنسخة منه، أن "39.5% من المقاهي والمطاعم بالجهة التي أنهت نشاطها، سببها الغرامات والذعائر الخيالية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وتعسفات بعض مراقبي CNSS".

وتابعت الدراسة ذاتها أن "23.24% من المقاهي والمطاعم التي أنهت نشاطها سببها الرسوم الجماعية والمراجعات الجبائية والقرارات المتهورة لمجالس الجماعات. كما أن 10.24% من المقاهي والمطاعم المفلسة سببها مقاهي ومطاعم العربات المجرورة وبيع القهوة في الأرصفة، وأمام واجهة المحلات وفي الأماكن غير المخصص لها".

وأمام هذا الوضع؛ حملت الجامعة الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب المسؤولية كاملة لـ"الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في فقدان هؤلاء الأجراء لعملهم، وتوقف عدد من المهنيين لنشاطهم، لعدم أخذه بعين الاعتبار لمدد ساعات العمل في فترة كورونا، وعدم أخذ بعض مراقبي هذه المؤسسة الوثائق المقدمة لها من طرف المهنيين بعين الاعتبار أيضا، مستغلة النصوص القانونية المبهمة المتعلقة بالقطاع".

كما حملت المسؤولية كذلك لـ"وزارة الداخلية، بتعمدها استمرار هذه القوانين الاحتيالية واستغلالها من طرف الجماعات لشرعنة الاعتداءات و"سرقة" ممتلكات وأصول المهنيين".

الجامعة عينها حمّلت المسؤولية أيضا لـ"الجماعات والسلطات المحلية في جهة الدار البيضاء سطات في استفحال ظاهرة القطاع غير المهيكل، وتمرير قرارات عشوائية وانفرادية، في ضرب تام للوثيقة الدستورية التي تنص على مبدأ المقاربة التشاركية". 

وبناء عليه؛ جدد المصدر عينه "دعوته لوزيرة الاقتصاد والمالية إلى الإلغاء الكلي للغرامات والذعائر، وتقسيم المبالغ الأصلية لأكثر من 72 شهرا، لتمكين المهنيين من أداء أقساط اشتراكاتهم الشهرية وأداء أقساط دينهم، مع اتخاذ قرار واضح حول فترة كورونا يقبل بالتصريحات المقدمة لهذه المؤسسة، تتناسب مع ساعات العمل خلال هاتين السنتين". 

وفي سياق متصل؛ تم تجديد الدعوة لـ"وزير الداخلية الى إخراج القانون الإطار، وتسقيف الرسوم الجماعية للحد من مزاجية وطيش عدد من رؤساء الجماعات المحلية، واتخاذ خطوات ملموسة للحد من انتشار القطاع العشوائي ببلادنا".

كما دعت الجامعة الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، (دعت) "المندوبية السامية للتخطيط إلى إنجاز دراسة استعجالية لقطاع المقاهي والمطاعم في كل التراب الوطني، وإحصاء عدد الوحدات التي أغلقت بعد فترة كورونا حتى نهاية 2023، والتأكد من الإغلاقات التراجيدية التي تعرفها وحدات القطاع بالمغرب، وعدد الذين يفقدون عملهم كل يوم".

مجموع المشاهدات: 10873 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | Mostafa
واباز
هدا القطاع اغلبية اربابه ناس لا يعون ان عليهم واجبات يجب تأديتها لمختلف الاطراف وعلى راسهم العمال. دائما يبكون ويشتكون ويتحايلون رغم ان لاغلبهم مداخيل محترمة
مقبول مرفوض
4
2024/01/13 - 05:11
2 | محمد
كثرة القاهي
كفنا مقاهي بين المقهى و المقهى مقهى
مقبول مرفوض
5
2024/01/13 - 07:46
3 | Mima
قطاع جد مربح لانه لا يخضع لأي ضريبة
فعلا اصبحت محلات الاكل العشوائي جد منتشرة في جميع المدن. و اذا لم تضع الدولة حدا لانتشارها سوف تغلق جميع المطاعم و المقاهي و تنتشر البطالة و تتشرد الكثير من الأسر.يجب منع بيع القهوة في السيارات المتنقلة على الطرقات و اصحاب الابريق اللذين يحولون الأزقة و اصحاب العربات ومنهم: بائع الطون و اصحاب العصير و عربات المشويات سواء السمك او الصوصيص بجانب الاسواق و بائعات الخبز و الحلويات سواء في الشارع العام أو من داخل بيوتهن و و و اللائحة تطول و المراقبون نائمون...
مقبول مرفوض
0
2024/01/13 - 10:02
4 | علي
دافعها على تخفيض الأسعار ليجد المواطن البسيط مقهى يلازم قدرته المقاهي رفعت الاثمنة والمواطن عزف عن الارتياد أين المشكلة انتم في سوق حر
مقبول مرفوض
1
2024/01/13 - 10:09
5 | Hicham ben taieb
بصراحة
اللي مالقى مايدير كيحل مقهى... و شحال من مقهى حلت ابوابها فنفس الفترة؟؟؟؟
مقبول مرفوض
1
2024/01/13 - 11:40
6 | متتبع
أين الحلول،ياوزارة السياحة؟؟؟؟؟
كما يعرف الجميع أن هناك بعض الفنادق مغلقة منذ مدة وأقصد هنا بمدينة مراكش(كمثال:فندق كنزة،فندق شامة،فندق أمام مقعى وفندق النهضة بكيليز....) هناك أسرة ضاءعة لقطاع الساحة ،لماذا لاتتخذ الوزارة الوصية إجراءات وحلول وما أكثرها لحل مشاكل هذه الفنادق المغلقة.
مقبول مرفوض
-1
2024/01/13 - 12:12
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة