الرئيسية | اقتصاد | وريثة "إمبراطورية زنيبر" تقرر الاستثمار في قطاع جديد

وريثة "إمبراطورية زنيبر" تقرر الاستثمار في قطاع جديد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وريثة "إمبراطورية زنيبر" تقرر الاستثمار في قطاع جديد
 

أخبارنا المغربية- سناء الوردي

بعد الشهرة الكبيرة التي حققها والدها في زراعة العنب وإنتاج الخمور بمختلف أنواعها، قررت لينا ماريا، وريثة الملياردير إبراهيم زنيبر، اقتحام عالم جديد في مجال المال والأعمال.

الابنة الصغرى ل"إمبراطور الروج" ذات 25 سنة، اختارت مجال الملابس الجاهزة، حيث أنشأت شركة للاستيراد والتصدير وطنتها بمدينة الحاجب، وذلك بالتعاون مع "ألينا كوبرنيك".

اختيار لينا ماريا للاستثمار في الملابس الجاهزة لم يكن اعتباطيا، نظرا لما هو معروف عنها من حبها لعالم الموضة واهتمامها الكبير بعروض الأزياء والسوشل ميديا.

للإشارة فإن ابراهيم زنيبر المعروف، بامبراطور الخمور بالمغرب، كان قد وافته المنية بمدينة مكناس عن عمر يناهز 96 سنة، سنة 2016 بعد معاناة طويلة مع المرض.

زنيبر الحاصل على وسام من الدولة الفرنسية بدأ مشواره في مجال زراعة العنب عندما اقتنى ضيعة آيت حرز الله (قرابة 740 هكتارا)، سنة 1956، قرب مكناس وأطلق منها مغامرة فلاحية وصناعية جريئة جعلت الضيعة تمتد اليوم إلى مايفوق 9000 هكتار.

 

مجموع المشاهدات: 26782 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | طاطاوي قح
سبحان الله
كل واحد يديها فقبرو.. زنيبر عاش حياتو بيخير و على خير، و خلى لولادو علاش يرجعو.. الاكثرية حاسدين و شامتين و لكن الامر يعود لله وحده السيد ما قتل ما سرق، باع و شرى و ولولا بركة الله مانجح في مشروعه.. الله يرحمو
مقبول مرفوض
-34
2024/05/18 - 05:10
2 | محمد الهواري
تقرقيب الناب
ما تخدموا ما تخلوا ليخدم .فيكم غير تقرقيب الناب . الرجل عمل في ميدان كان يحبه وزادت ثروته وهاهم ابناءه من بعده يختارون المهن التي تناسب ميولاتهم ورغباتهم . وأنتم شغلكم الشاعل هو النميمة والحسد.
مقبول مرفوض
-22
2024/05/18 - 05:18
3 | محمد
اهل البر و التقوى
سبحان الله دائما تجد اهل الب و التقوى يعلقون و لما تضطلع على حياتهم تجدهم أخبث من ابليس الف مرة دائما نفس الاسطوانة
مقبول مرفوض
-14
2024/05/18 - 05:21
4 | مغربي١٩٥٦
الخمر ام الخبائث (2)
وقد ثبت عنه ﷺ أنه لعن في الخمر عشرة: لعن الخمر، وشاربها، وساقيها، وعاصرها، ومعتصرها، وحاملها، والمحمولة إليه، وبائعها، ومشتريها، وآكل ثمنها، نعوذ بالله، وما ذاك إلا لشدة الخبث والشر الذي فيها، وقال عليه الصلاة والسلام أيضا: إن عهدًا على الله لمن مات وهو يشرب الخمر أن يسقيه من طينة الخبال قيل: يا رسول الله! وما طينة الخبال؟ قال: عصارة أهل النار أو قال: عرق أهل النار، وقال ﷺ: لا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن، إذ لو كان إيمانه حاضرًا كاملًا لمنعه من ذلك، ولكن ضعف الإيمان وقلة الإيمان تجرئ الإنسان على تعاطي
مقبول مرفوض
20
2024/05/18 - 08:05
5 | مغربه خلوقه
جواب
ذاك لي كاتب راه سيد عاش بخير وعلى خير وخلا لوالدو ....اشمن خير فيما حرم الله .في ام الخبائث ....الا اننا سنسال عن عمرنا فيما قضيناهوعن مالنا مم كسبناه فاعتبروا يااولي الالباب
مقبول مرفوض
0
2024/06/05 - 05:11
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة