الرئيسية | مستجدات التعليم | أساتذة التربية الإسلامية يثورون ضد بلمختار بعد قراره تغيير اسم المادة

أساتذة التربية الإسلامية يثورون ضد بلمختار بعد قراره تغيير اسم المادة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أساتذة التربية الإسلامية يثورون ضد بلمختار بعد قراره تغيير اسم المادة
 

 

أخبارنا المغربية: المهدي الوافي

اختار أساتذة مادة التربية الإسلامية بالمغرب نهج سياسة الاحتجاج على وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار بعد قراره المثير للجدل والنتعلق بتغيير اسم التربية الإسلامية إلى التربية الدينية بدءا من الموسم المقبل.

الأساتذة المنتمون ل "الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية"، قاموا بمراسلة الوزير معبرين عن رفضهم واستنكارهم لهذا التغيير المثير للريبة.

وقالت الجمعية في مراسلتها أن "التربية الإسلامية تعبير صريح وبليغ عن تشبث المغاربة بالإسلام على مدى أربعة عشر قرنا، وممارسة كاملة لسيادتهم وترسيخ متواصل للهوية الإسلامية للشعب المغربي في إطار وحدة المذهب المالكي في الفقه والمذهب الأشعري في العقيدة، وإمارة المؤمنين، ومن ثم فلا بد من الانتصار للدستور المغربي بالاستناد إلى مرجعياته والالتزام بمبادئ وبنوده في مراجعة وصياغة المناهج خاصة على مستوى القيم والثوابت الوطنية والدينية في مقدمتها العقيدة الإسلامية"، مشددة على أن " المغرب ليس دولة دينية أو طائفية تجنبا لإذكاء الصراعات الهامشية بما يتناقض وجوهر الدستور الذي يراهن على الوحدة الوطنية".

كما عللت الجمعية رفضها لهذه المبادرة، بـ "عدم تقديم الوزارة أي مسوغات تربوية للرأي العام حول استبدال التربية الإسلامية بالتربية الدينية مبنية على دراسة جدية علمية وموضوعية منشورة حول مقترح في هذا الاتجاه"، مؤكدة "صعوبة بل استحالة كسب رهان إخراج هذه الكتب مع انطلاق الموسم التربوي المقبل كما عبر عن ذلك اغلب الحاضرين".

وأشار أساتذة التربية الإسلامية "إلى خطورة التسرع في إنتاج المشاريع التربوية في زمن قياسي، وما يشكله من تهديد لجودة مشروع تربوي بمواصفات وشروط علمية مقبولة، وما يترتب عن ذلك من ارتجالية قد تبوء بالفشل"، مطالبة بـ"إخضاع مشروع المراجعة للتجريب والتقويم قبل اعتماده رسميا".

مجموع المشاهدات: 11674 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (13 تعليق)

1 | اغتنمو ا ايام رمضان هيا قوموا واغتنموا شهر الخير والتقرب الى الله
هيا ياعباد ....احب ربي واخاف من خالقي الله سبحانه وتعالى انا مذنب والله
شمروا ايام الخير ورمضان الخير والبركة ادعو لانفسكم وللوطن خيرا ورزقا وبركة وشفاء ورحمة لاتنسونا من دعاء الخير...هي فرصة من يدري الله يطول في الاعمار امين...رددوا معي: اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا. امين رددوها
مقبول مرفوض
-2
2016/06/26 - 12:36
2 | islam
mouslim o hmd
للا شار فقط فهذا الوزير معين من طرف (امير المومينين )
مقبول مرفوض
7
2016/06/26 - 01:19
3 | محمد
وجهة نظر
ينبغي إعادة النظر في هذه المادة وذلك لعدم تأثيرها نهائيا على سلوكيات التلاميذ ، بالإضافة إلى كون "أغلب" مدرسيها ليسوا قدوة في ما يدرسون: قد تجد أستاذ سكير ، كذاب ، يتأخر كثيرا عن العمل ، يتغيب عن العمل ، أكثرهم مشاكل مع الإدارة رغم أنه يتوفر على أخف جدول للحصص . مستوى تعليمي جد متدني (أخطاء إملائية فادحة ومخيفة في تقاريرهم ) ...
مقبول مرفوض
-2
2016/06/26 - 01:43
4 | بوفكر ان جبيلو
وما بلمختار إلا بيدق من بيادق أوباما
بلمختار بيدق من بيادق أوباما ينفذون المذكرات الأمريكية الواردة عليهم من أمريكا لطمس معالم الإسلام من المدرسة المغربية وخلق جيل جديد تائه ضال لا يعرف لا العبودية ولا الربوبية ولا الوحدانية لله سبحانه وتعالى ،وما بلمختار إلا بيدق وقزم من أقزام أوباما ينفذون المقرر السنوي الأمريكي لسنة 2017/2016.وهو محو مابقي من الإسلام في المدرسة المغربية ،لكي يحافظ بلمختار على مقعده ومنصبه في حكومة المنافق الأكبر رأس الحربة الذي وصل بالدين إلى رئاسة الحكومة،وحنا عايقين وفايقين ولكم بالمرصاد إلى يوم الدين
مقبول مرفوض
9
2016/06/26 - 01:46
5 | بحر الحب
احذروا
احذروا هدا التغيير . الفرق بين التربية الاسلامية والتربية الدينية هو في العبارة الاولى التربية معنية بالسلام وفي العبارة التانية فالتربية تشمل مختلف الديانات قد تكون اسلامية او يهودية او.....كما هي البرامج التعليمية في اوروبا .وهدا امر خطير ..واعتقد ان هذا الوزير يريد تدريس مختلف الديانات في المدارس حسب اختيار التلميذ وانتمائه الديني مقتبسا دالك من بعض الدول الاوروبية .
مقبول مرفوض
7
2016/06/26 - 02:11
6 | عبدالله
السلام عليكم
وهاد الشارف الخارف باقي زايد فيه.من الفرنسية الى الاسلاميات.اللهم عليك به.الله يعطيه زهايمر
مقبول مرفوض
0
2016/06/26 - 02:33
7 | التائه في بلده
خليها على الله
إنني والله العظيم ﻷستغرب في كم من شيئ في بلدنا هذا الذي هو بلد إسلامي ولكن لﻷسف والحزن الشديدين ماعندي مانقول سوى حسبنا الله ونعم الوكيل..اللهم دمر أعداء الدين
مقبول مرفوض
0
2016/06/26 - 02:43
8 | الصحراوي المغربي
انتبهوا لاخطاءكم
العلمانية اتية الى المغرب يخططون لها بجميع الطرق نحن اسلاميين
مقبول مرفوض
-1
2016/06/26 - 03:03
9 | ابو ايمن
ممكن تدريس ديانات اخرى غير الاسلام
مقبول مرفوض
-2
2016/06/26 - 03:42
10 | مسلم
الوزير
سعادة الوزير ستتلقى سؤالا واحدا، مادا صنعت مند ان توليت منصبك؟ سيكون جوابك،غيرت اسم مادة التربية الاسلامية الى التربية الدينية. الله يهديكم على نفوسكم.ديروا شي حاجة زوينة فيها المنفعة.او بعدوا من الخوى الخاوي
مقبول مرفوض
0
2016/06/26 - 03:50
11 | طال لعلو الدم
لا جدوى
المشكل في هذا البلد أن لا وزير التربية ولا المسؤولين على القطاع يدرون من البيداغوجيات وطرق التدريس شيئا. وأتحداهم أن يعطونا نموذجا في كيفية التدريس باعتماد المقاربة بالكفايات وبالوضعية المشكلة. فلو كانوا كذلك لجعلوها في الصميم عوض الاجتهاد في تغيير العناوين وتخريج القرارات التافهة التي لا تمس واقع التعليم بتاتا ولن ترفع من جودة التعليم بل ستزيده ترديا وتدهورا على المدى الطويل. ما يلزم هو تغيير المواقف وتحفيز المتعلمين وليس تغيير العناوين والاستمرار باللغو والخطاب الغير المجدي في الرقي بالتعليم وتطويره.
مقبول مرفوض
0
2016/06/26 - 05:06
12 | بوفكر ان جبيلو
الحكومات ولو يتحكمها الإسلاميون يخافون
الحكومة الحالية ولو يتحكمها حزب إسلامي غير بالاسم وهم أكبر منافقين شهدهم التاريخ المغربي منذ بزوغ فجر الاستقلال ،يخافون من الاسلام ومابالك بالكفار يخافون من الاسلام ومن الجهاد والحرب ضد الكفار والمنافقين ،وما بلمخيتير إلا نقطة إبرة من بحر يحاربون نشر تعاليم الدين الحنيف الاسلامي ،وهم يخربقون ويزربقون في مناهج التعليم ككل ومابالك بالاسلام ظهر الدين غريبا وسيعود غريبا فطوبى للغرباء،المهم هو محاربة مخططات الوزارة الرامية إلى طمس الهوية المغربية الاسلامية التي ورثناها أبا عن جد
مقبول مرفوض
0
2016/06/27 - 03:37
13 | احمد من المغرب
الدين الاسلامي
يعتبر الدين الاسلامي جزء من الكل اي الدين فهو مثله مثل باقي الديانات الاخرى كالمسيحية واليهودية مثلا فلا فرق بين الدين و الاسلام لان الاسلا م ما هو الا تعاليم الدين وينهل منه مالمرجو من اخواني ان لايعطوا الامور اكثر مما تستحق فبالمختار ما هو الا شيخ يبحث عن تسجيل اسمه في التاريخ ولكن ليس بهذه الامور
مقبول مرفوض
1
2016/06/29 - 11:57
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة