الرئيسية | مستجدات التعليم | برنامج ذكاء اصطناعي يحرر مقالات كاملة ويثير القلق في الأوساط التعليمية

برنامج ذكاء اصطناعي يحرر مقالات كاملة ويثير القلق في الأوساط التعليمية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
برنامج ذكاء اصطناعي يحرر مقالات كاملة ويثير القلق في الأوساط التعليمية
 

يبحث المعلمون في بريطانيا عن وسيلة لمنع انتشار الغش في الدورات الدراسية من قبل التلاميذ باستخدام روبوت محادثة جديد يعتمد على الذكاء الاصطناعي.

ChatGPT، الذي تم إطلاقه منذ شهر من قبل شركة OpenAI التي تتخذ من وادي السيليكون مقراً لها، هي خدمة مجانية عبر الإنترنت تجيب على أسئلة المستخدمين. وتعني خوارزميات chatbot أنه يمكنه الإجابة على جميع الموضوعات وكتابة مقالات كاملة، وهو ما يُنظر إليه على أنه خطر على المدارس.

وتقول شركة OpenAI على موقعها على الويب "لقد قمنا بتدريب نموذج يسمى ChatGPT والذي يتفاعل بطريقة تعتمد على المحادثة. ويتيح تنسيق الحوار لـ ChatGPT الإجابة على الأسئلة والاعتراف بالأخطاء ورفض الطلبات غير الملائمة. ChatGPT هو نموذج شقيق لـ InstructGPT، والذي تم تدريبه على اتباع التعليمات وتقديم استجابة مفصلة".

وقال المعلمون الذين راجعوا ثلاث إجابات من ChatGPT على أسئلة GCSE حول اللغة الإنجليزية والأدب الإنجليزي والتاريخ، إن الدرجات ستكون بين النجاح والدرجة السادسة، ويطالب البعض الحكومة بالتدخل للمساعدة في معالجة المشكلة. وسلط المحافظ لوك إيفانز الضوء أيضاً على قدرات روبوتات المحادثة عندما قرأ خطاباً في مجلس العموم كتبه برنامج للذكاء الاصطناعي، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وتقوم هيئة الرقابة على الامتحانات في إنجلترا، Ofqual، بالنظر في ما إذا كان ينبغي الآن تقديم إرشادات جديدة للمدارس التي تشعر بالقلق بشأن استخدام روبوتات الدردشة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي في الاختبارات.

وقال متحدث باسم Ofqual "نتحدث بانتظام مع مجالس الامتحانات حول المخاطر، بما في ذلك مخاطر سوء الممارسة، وسوف نفكر فيما إذا كانت المشورة أو الإرشادات الإضافية قد تكون مفيدة".

مجموع المشاهدات: 3960 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة