الرئيسية | طب وصحة | 8 عادات يومية تسبب الصداع .. تجنبها

8 عادات يومية تسبب الصداع .. تجنبها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
8 عادات يومية تسبب الصداع .. تجنبها
 

يعاني الكثيرون من آلام في الرأس، وعند اللجوء إلى الأطباء يطالبونه بتقليل حدة التوتر والضغط التي تلاحقة طوال يومه، دون الوصول إلى تشخيص محدد للإصابة المتكررة بـ”الصداع”.

 

واستعرض موقع “ويب طب” عددًا من العادات الخاطئة التي يواظب عليها البعض، قد تكون سببًا رئيسًا في الإصابة بآلام الرأس، وينصح الخبراء بضرورة تجنبها، وهي:

 

1- الجلوس أمام الشاشات لساعات طويلة:

 

التدقيق بالحواسب والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية لفترة طويلة يوميًا، يؤدي حتمًا للإصابة بالصداع. والحل هو تقليل الوقت الذي تجلس فيه أمام هذه الأجهزة، وكذلك استخدام المصابيح التي تحاكي الضوء الطبيعي والواقيات المخفضة للوهج الصادر من هذه الأجهزة.

 

2- أنماط النوم الخاطئة:

 

السهر وعدم النوم في الأوقات المخصصة له يؤثر على النظام الطبيعي للجسم، ويصيبه بالخلل والاضطراب، وحتى إن نمت لفترات طويلة ولكن في الأوقات الخاطئة، فسوف تشعر بالصداع بعد الاستيقاظ.

 

وينصح بإبعاد الهاتف عنك قدر الإمكان قبل النوم؛ لأنه يساعد على البقاء مستيقظًا في الفراش لفترة أطول، وكذلك تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين والأطعمة الدسمة والثقيلة، كما ينصح بألا تقل عدد ساعات النوم اليومية من (7 – 8) ساعات.

 

3- الغذاء اليومي:

 

هناك علاقة بين نوع الطعام الذي نتناوله وآلام الرأس، فإن قلة تناول الطعام وعدم الاهتمام بالوجبات الثلاث الرئيسة يسبب الضعف والإرهاق وآلام الرأس.

 

4- الجلوس وسط الضوضاء المستمرة من حولك تصيبك بالصداع الشديد، حيث تؤدي إلى شد العضلات وبالتالي الشعور بالآلام، لذا ينصح بالابتعاد عن الأصوات الصاخبة، ويمكنك استخدام سدادات الأذن لتقليل مستويات الصوت التي تسبب الصداع.

 

5- القلق والتوتر:

 

هناك علاقة مباشرة بين هذه المشاعر السلبية وبين الكثير من الأضرار الصحية التي يمكن أن تصيبك وعلى رأسها الصداع، ونتيجة الضغوط اليومية في الحياة والمواقف التي تستدعي العصبية والغضب، يتعرض كثير من الأشخاص للتوتر على مدار اليوم.

 

وينصح الأطباء بالراحة والاسترخاء في غير أوقات العمل، وعدم التفكير في أي شيء يؤثر على هدوئك خلال هذه الفترة،كما يمكنك القيام بتمارين “اليوغا”، وكذلك الاسترخاء عن طريق التنفس العميق، بأخذ نفس عميق بقدر (4) عدات، ثم كتم النفس (7) عدات، ثم الزفير (8) عدات، مع تكرار ذلك أكثر من مرة.

 

6– الإفراط في استخدام الأدوية:

 

هناك أشخاص يلجؤون إلى الأدوية كلما شعروا بأي تعب، وهذا فعل خاطئ ينتج عنه كثير من الآثار الجانبية، كما أن الأدوية الخاصة ببعض الأمراض تؤدي للإصابة بالصداع.

 

وإذا لاحظت أن هناك علاقة بين الدواء الذي تأخذه وشعورك بآلام الرأس، فلا بد من استشارة الطبيب لمعرفة البديل الآمن لهذا الدواء.

 

7- النشاط البدني الزائد:

 

تتطلب بعض الأعمال القيام بنشاط بدني يومي، وخاصة من يعملون في مجالات تحتاج إلى التحرك الدائم.

 

وتتسبب أحيانًا ممارسة الرياضة في الإصابة بآلام الرأس، وخاصة إذا كنت مبتدئًا فيها، وتقوم ببعض التمارين المجهدة دون أن تحصل على الراحة والغذاء الذي يحتاجه هذا المجهود، ولكن هذا لا يعني الامتناع عن ممارستها، ولكن يجب أن تكون مستعدًا لها وتبدأ في الرياضة بصورة تدريجية حتى يعتاد جسمك عليها.

 

8- قلة شرب الماء:

 

يؤثر نقص السوائل على نشاط الجسم ووظائف الأعضاء، مما يسبب الصداع لذا لا بد من الاهتمام بشرب كمية كبيرة من الماء يوميًا، بالإضافة إلى السوائل المفيدة مثل: الأعشاب الدافئة والعصائر الطازجة دون إضافة السكر.

 

 

 

مجموع المشاهدات: 4228 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: أغلى الوجهات السياحية

ما هي الوجهات السياحية الأكثر غلاء في فصل الصيف ؟