الرئيسية | طب وصحة | لتخفيف التوتر والضغوط .. هذه في المدة الكافية التي يجب قضاؤها وسط الطبيعة

لتخفيف التوتر والضغوط .. هذه في المدة الكافية التي يجب قضاؤها وسط الطبيعة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لتخفيف التوتر والضغوط .. هذه في المدة الكافية التي يجب قضاؤها وسط الطبيعة
 

قالت نتائج دراسة جديدة إن الإنسان يحتاج إلى ساعتين في الأسبوع على الأقل وسط الحدائق والمتنزهات أو على الشواطئ لتخفيف التوتر والضغوط. وتحث توصيات صحية عديدة على علاج الإجهاد عن طريق تمضية وقت وسط الطبيعة، خاصة بعد تضخّم المدن، وزيادة الأوقات التي يقضيها الإنسان في العمل والسيارات والبيت.

وتفيد دراسات وتقارير طبية بأنه كلما زاد الوقت الذي يمضيه الإنسان وسط الطبيعة كلما طال عُمره وقلت المخاطر الصحية التي تهدده.

وقد سعت دراسة بريطانية حديثة لتحديد الوقت اللازم للإنسان وسط الطبيعة لتتحقق الفوائد الصحية.

وتوصلت الدراسة التي نشرت نتائجها دورية "منتال هيلث" إلى حاجة الإنسان إلى ساعتين كل أسبوع يقضيها في أماكن طبيعية مفتوحة مثل الحدائق أو بالمشي والجلوس على الشواطئ.

مجموع المشاهدات: 1283 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع