الرئيسية | طب وصحة | خبراء يكتشفون عضوا جديدا حساسا للألم

خبراء يكتشفون عضوا جديدا حساسا للألم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
خبراء يكتشفون عضوا جديدا حساسا للألم
 

اكتشف علماء في معهد "كارولينسكا" السويدي، عضوا جديدا حساسا للألم، الأمر الذي من شأنه تعزيز فرص تطوير عقاقير جديدة فعالة، تكافح الأوجاع.

ويقول العلماء إن العضو الجديد عبارة عن شبكة من الخلايا الدبقية المتخصصة، تحيط بالخلايا العصبية المستشعرة للألم، والتي تمتد حتى الطبقة الخارجية من الجلد، وفق ما نقلت صحيفة "غارديان" البريطانية.

وأضافوا أن الاكتشاف الجديد يقدم نظرة جديدة لطبيعة شعورنا بالألم، ويمكن أن تساعد في فك "ألغاز" طبية مهمة.

وتعليقا على الاكتشاف، قال البروفيسور باتريك إرنفورس، المؤلف المشارك في البحث: "السؤال الرئيسي لدينا، الآن، هو ما إذا كانت هذه الخلايا هي في الواقع سبب لأنواع معينة من الألم المزمن".

وذكر الباحثون الذين نشروا دراستهم في مجلة "ساينس" العلمية، أنهم فحصوا طبيعة هذه الخلايا، الذي تم تجاهلها إلى حد كبير في السابق.

وأوضحوا أنها من نوع Schwann، والتي تطوق الخلايا العصبية وتساعد في بقائها على قيد الحياة.

واعتبر الباحثون أن هذه النتائج مفاجئة، إذ كان يعتقد منذ فترة طويلة أن نهايات الخلايا العصبية في البشرة كانت "مجردة" أو غير محاطة بخلايا أخرى.

وتوصل الباحثون إلى نتائجهم هذه، بعدما استعانوا بعلم البصريات الوراثي، الذي يعتبر أحد أدوات علم الأعصاب المتحكم بخلايا الدماغ.

وفي التجارب الخاصة بالدراسة، قام الباحثون بإجراء تعديلات وراثية على الفئران، بما يمكّن خلايا Schwann من إنتاج بروتين يمتص الضوء.

وعندما يتم تسليط الضوء الساطع على الخلايا، يجري تنشيطها، وهو ما حدث، إذ أظهرت الفئران سلوكيات غريبة تظهر تعرضها للألم وأيضا تحفيز خلايا Schwann.

 

مجموع المشاهدات: 1330 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة

image

المتفرجـــون

image

واقع العلاقات الدولية