الرئيسية | طب وصحة | هذه هي أفضل المصادر الغذائية لإمداد الجسم باليود

هذه هي أفضل المصادر الغذائية لإمداد الجسم باليود

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هذه هي أفضل المصادر الغذائية لإمداد الجسم باليود
 

أشار المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر إلى أنه من الأفضل اتباع نظام غذائي محدد لإمداد الجسم بكمية كافية من اليود.

ويتعين تناول الحليب ومنتجات الألبان يومياً، بالإضافة إلى ضرورة تناول الأسماك البحرية مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع، كما يجب دائماً استعمال ملح الطعام المعالج باليود وتناول الأطعمة الجاهزة التي تشتمل عليه، وعادة ما يتم الإشارة إلى ذلك على عبوات التغليف.

وأضحت الجميعة الألمانية للتغذية أن اليود يعتبر من العناصر النزرة الضرورية لوظيفة الغدة الدرقية وعملية الأيض، ويتعين على البالغين والمراهقين تناول من 180 إلى 200 ميكروغرام من اليود يومياً، وتبلغ الكمية اللازمة من اليود للأطفال ما بين 100 إلى 200 ميكروغرام.

وأشار المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر إلى تحسن إمداد الجسم باليود من خلال استعمال الملح المعالج باليود منذ منتصف الثمانينيات من القرن المنصرم، إلا أن البيانات الحالية تشير إلى أن هذه القيم لا تزال غير مثالية.

مجموع المشاهدات: 2383 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع