الرئيسية | طب وصحة | تضاعف الأبحاث العلمية خلال أسبوعين بهدف التعرف على فيروس كورونا

تضاعف الأبحاث العلمية خلال أسبوعين بهدف التعرف على فيروس كورونا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تضاعف الأبحاث العلمية خلال أسبوعين بهدف التعرف على فيروس كورونا
 

تشهد الأوساط العلمية قفزة فريدة من نوعها فيما يتعلق بالأبحاث الطبيّة التي يتم نشرها حول العالم، ولاسيما ما يخص فيروس كورونا.

ففي حين كانت الدراسات الطبية لأي مرض أو فيروس تستمر لأشهر وربما لسنوات عدة، إلا أن التطور التكنولوجي الحاصل في هذا العصر وأزمة كورونا التي تقيد العالم كله، جعلا العلماء يسرّعون عملية التعرف على الفيروس، وبالتالي فإن سرعة إدراك مخاطر الفيروس وكيفية انتقاله وبالطبع عملية القضاء عليه، تسير بسرعة فائقة لم يتم تسجيلها مسبقاً.

ويشير تقرير موقع "كوارتز" إلى أن لدى الباحثين الآن منحنى تصاعديت في تراكم المقالات العلمية والمخطوطات التي يراجعها الأقران والمعروفة باسم النسخ التي تسبق النشر في الأدبيات العلمية.

ويقول مؤسس شركة Primer.ai شون غورلي، وهي شركة أنشأت لوحة معلومات تعرض جميع أبحاث فيروس كورونا المستجد، إن البحث المنشور حول كورونا يتضاعف كل أسبوعين، ويضيف "لا أعتقد أنني يمكن أن أتذكر أي مجال علمي كان لدينا فيه تضاعفاً في عدد منشورات الطبية كل 14 يوماً".

يذكر أن أول ورقة بحثية حول الوباء الحالي تم تسجيلها في 21 يناير (كانون الثاني)، عندما أورد علماء من هونغ كونغ معلومات عن "فيروس كورونا جديد تسبب أمراضاً جديدة في ووهان، الصين".

مجموع المشاهدات: 962 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع