الرئيسية | طب وصحة | علماء البنتاغون يطورون رقاقة جديدة تستشعر فيروس كورونا قبل ظهور الأعراض

علماء البنتاغون يطورون رقاقة جديدة تستشعر فيروس كورونا قبل ظهور الأعراض

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
علماء البنتاغون يطورون رقاقة جديدة تستشعر فيروس كورونا قبل ظهور الأعراض
 

ابتكر علماء البنتاغون الذين يعملون داخل وحدة سرية تم إنشاؤها في ذروة الحرب الباردة شريحة ميكروية يتم إدخالها تحت الجلد ويمكنها اكتشاف الإصابة بفيروس كورونا حتى قبل ظهور الأعراض على المريض.

و يعمل الفريق في وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة منذ سنوات على منع الأوبئة والقضاء عليها، من خلال تقييم المشاكل والخروج بحلول بارعة، والتي تظهر في بعض الأحيان وكأنها من رواية خيال علمي أكثر من كونها تجارب مخبرية.

وكشف الفريق من خلال برنامج 60 دقيقة الشهير عن آخر ابتكاراتهم، ومن بينها رقاقة صغيرة تكتشف العدوى بفيروس كورونا، وأكدوا أن البنتاغون لا يتطلع إلى تتبع حركات الأشخاص الذين يحصلون على الشريحة.

وعرض الكولونيل المتقاعد مات هيبورن، طبيب الأمراض المعدية بالجيش لفريق 60 دقيقة هلامًا يشبه الأنسجة، مصمم لاختبار الدم باستمرار، ويتم وضعه تحت جلدك ليخبرك أن هناك تفاعلات كيميائية تحدث داخل جسمك، وهذه الإشارة تعني أن الأعراض ستظهر عليك في وقت قريب.

كما كشف الفريق عن ابتكار آخر وهو مرشح يتم وضعه على جهاز غسيل الكلى ويزيل الفيروس من الدم، وتمت تجربته العديد من المرضى، حيث يتم تنقية الدم الذي يمر على جهاز غسيل الكلى من الفيروس قبل عودته إلى الجسم.

وسمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية باستخدام المرشح في حالات الطوارئ، وقد تم استخدامه لعلاج ما يقرب من 300 مريض في حالة حرجة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

مجموع المشاهدات: 1484 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة