الرئيسية | طب وصحة | دراسة تجيب.. هل يمكن أن يستعيد الشيب لونه الطبيعي؟

دراسة تجيب.. هل يمكن أن يستعيد الشيب لونه الطبيعي؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دراسة تجيب.. هل يمكن أن يستعيد الشيب لونه الطبيعي؟
 



يضطر الكثيرون إلى اللجوء لصباغة الشعر الأبيض الذي يظهر لهم بشكل مفاجئ دون إنذار. ولكن ما توصل له علماء مؤخرا يعطي أملا لكثيرين، إذ يبدو أن ما على البعض القيام به هو الصبر قليلا حتى يتراجع الشيب ويعود الشعر للونه الطبيعي.

وتوصل فريق بحث بجامعة كولومبيا الأمريكية مؤخرا إلى وجود علاقة بين شيب الرأس وما يتعرض له الشخص من توتر وضغوط نفسية، وفقا للنسخة الألمانية من موقع ياهو.

فبعد تمكن فريق البحث من تعريف 323 بروتين مسؤولة عن تحديد لون الشعر، فضلا عن تتبع الحالة النفسية للمتطوعين في الدراسة، توصل الباحثون إلى أن الحد من التوتر يؤدي إلى رجوع الشعر للونه الأول.

وباستخدام جهاز ماسح للضوء عالي الدقة، وجد الباحثون أن الشعر الرمادي يعود للونه الأصلي بالتزامن معالتعرض إلى مستويات أقل من الضغط العصبي.

وكان علماء قد توصلوا سابقا إلى وجود علاقة بين الشيب والحالة النفسية، ولكن تعد تلك المرة الأولى التي يتوصل الباحثون فيها بالدليل إلى إمكانية استعادة الشعر الأبيض أو الرمادي للونه السابق لدى عدد محدد من الأشخاص. فقبل تلك الدراسة، تم تسجيل حالات وقع معها ذلك ولكن تم اعتبارها دراسات حالة منعزلة تقع نادرا، وفقا لموقع "أمريكان سايانتفيك" العلمي.

وترى الباحثة المشرفة على الدراسة أيليت روزنبرغ أن ما توصلوا له من نتائج هو أمر غر مفاجئ، على حد تعبيرها، ولكن المفاجأة تمثلت في”تأثير الإجازة على العملية العكسية". وتقول روزنبرغ: "سافر واحد ممن كانت الدراسة تجرى عليهم في إجازة، ليستعيد خمس شعرات رمادية لديه لونهم بعد ذلك مباشرة".

ولكن الأمر مازال في حاجة لمزيد من الدراسة للتعرف على الألية التي ينسحب خلالها اللون الأبيض أو الرمادي من الشعر. كما أنه ليس من الواضح حتى الآن ما إن كانت العملية العكسية، المتمثلة في عودة اللون الأصلي للشعر، تحدث فقط للأشخاص الأصغر سنا أما أنها تشمل الجميع وتحدها عوامل أخرى.

مجموع المشاهدات: 2907 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة