الرئيسية | طب وصحة | عدد الأدوية المعطاة لمريض كورونا في وحدة العناية هائل ومرعب!

عدد الأدوية المعطاة لمريض كورونا في وحدة العناية هائل ومرعب!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عدد الأدوية المعطاة لمريض كورونا في وحدة العناية هائل ومرعب!
 

"صورة مرعبة"، كما وصفها بعض المعلقين، شاركها طبيب بريطاني على تويتر، تظهر عدداً كبيراً من الأدوية التي يتلقاها مريض واحد بكورونا في وحدة العناية المركزة بمستشفى "غلوسيسترشاير" يومياً. وكتب الطبيب ديفيد فروسيستر في التغريدة: "كل هذه الأدوية ضرورية للحفاظ على سلامة مريض بكوفيد ليوم واحد في العناية المركزة"، وأضاف: "هذه الأدوية أم لقاح واحد فقط؟".


تلميح الطبيب بأنه يمكن للناس تفادي تلقي كل هذه الأدوية من خلال تلقي التطعيم لم يأت من فراغ، فغالبية مرضى كورونا في وحدات العناية المركزة مؤخراً هم من غير المطعمين، على الأقل في ألمانيا. فوفقاً لجمعية المستشفيات الألمانية، كان 90% من مرضى كورونا في العناية المركزة، في شهر أيلول/سبتمبر 2021، من غير المطعمين.

ما هذه الأدوية وما تأثيراتها الجانبية؟
مدير عيادة الأمراض المعدية في المستشفى الجامعي بمدينة إيسن الألمانية، أوليفر فيتسكه، أوضح في حديث لموقع "بيزنس إنسايدر"، ماهية الأدوية التي تظهر في الصورة والتي يتلقاها مرضى كورونا في العناية المركزة، وتأثيراتها الجانبية.

وقال فيتسكه إن الأدوية التي تظهر في الصورة هي "أدوية ضرورية كعلاج قياسي في التنفس الاصطناعي"، مشيراً إلى أنها عادة ما تكون عبارة عن مسكنات للألم ومهدئات ومميعات للدم، بالإضافة إلى أدوية مضادة للالتهابات ومكملات غذائية. وأضاف فيتسكه: "هناك أيضاً العديد من الأدوية التي تعتبر نموذجية لعلاج كوفيد-19، مثل ديكساميثازون". وهو دواء كورتيزون يمكنه تحسين وظائف الرئة، "ومع ذلك، يمكن أيضاً أن يضعف جهاز المناعة ويسبب مضاعفات في العضلات والأوعية الدموية"، وفقاً للطبيب الألماني.



لكن الأدوية الأخرى أيضاً لها بعض الآثار الجانبية، كما يوضح فيتسكه، والذي يقول إن الأدوية المذكورة أولاً كعلاج قياسي يمكن أن تقيد بشدة وظيفة الأعضاء الفردية وتزيد الضغط على القلب والأوعية الدموية. إلا أن الأمر لا يقتصر على هذه التأثيرات الجانبية المحتملة فحسب، بحسب فيتسكه، الذي يشرح بأنه "تفاعل معقد"، قد يؤثر على الجسم بشكل كبير. ويرجع ذلك إلى التأثيرات الجانبية للأدوية الفردية، بالإضافة إلى حقيقة أن المرضى يجب أن يخضعوا للتنفس الاصطناعي. كما أنهم دائماً مستلقون، ما قد يؤدي إلى ضعف الجسم بسبب قلة الحركة.

يقول فيتسكه: "هذه التأثيرات الجانبية أيضاً يجب أن تعالج. وغالباً ما تكون الأدوية مطلوبة لتحقيق الاستقرار في الدورة الدموية". لكنه يضيف: "نظراً لتفاعلات كل هذه العوامل والوضع العام، يعاني الجسم بشكل كبير حتى على المدى الطويل".

ورغم عدم الكشف عن تكلفة الأدوية التي يحتاجها مريض بكورونا في العناية المركزة يومياً، لكن من المؤكد أنها تكلف أكثر بكثير من جرعات التطعيم ضد كورونا. فالاتحاد الأوروبي يدفع ما بين 2 و15 يورو لقاء كل جرعة لقاح، كما أظهرت الكشوفات في كانون الأول/ديسمبر 2020.

مجموع المشاهدات: 2234 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة