الرئيسية | طب وصحة | ارتباط تناول الطعام متأخرا بالبدانة .. خرافة أم حقيقة؟

ارتباط تناول الطعام متأخرا بالبدانة .. خرافة أم حقيقة؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ارتباط تناول الطعام متأخرا بالبدانة .. خرافة أم حقيقة؟
 

الجميع يعرف هذا الشعور، العودة إلى المنزل مرهقا بعد يوم عمل طويل، ثم عشاء فاخر شهي. والجلوس مع العائلة وتناول الحلويات، ثم يبدأ بعد ذلك الشعور بالذنب في التسلل إلى وجدانك. فهذا التصرف معناه أنك ستصبح سمينا ولن تقدر على التخلص من الوزن الزائد في جسمك. وهو ما سيبدأ الجميع من حولك في ترديده وتأكيده، وهو ما قد يضاعف الشعور بالذنب لديك، لكن هل هذا حقيقي؟

الطعام المتأخر والوزن الزائد

تطرح مجلة فوكوس الألمانية هذا السؤال وتقول إن أولئك الذين يأكلون بشكل غير صحي طوال اليوم يميلون إلى زيادة الوزن. لذلك فإن إلقاء اللوم على وجبة العشاء المتأخرة لوحدها هو أمر غير عادل.

وبحسب أخصائية التغذية في المعهد الألماني لأبحاث التغذية (DIfE) سوزانه كلاوس فإن الأمر يعتمد في النهاية على الكمية الإجمالية للطاقة التي نستهلكها خلال اليوم. وبالطبع يمكن للفرد أن يفقد الوزن عن طريق تناول القليل من الطعام أو عدم تناول أي شيء على الإطلاق في المساء، وهذا يعني سعرات حرارية أقل. وتؤكد الخبيرة الألمانية أن عبارة "الأكل في المساء يجعلك بدينا" هي محض هراء.

في عام 2017 خلص فريق بحثي بقيادة ماكنزي فونغ من جامعة كامبريدج إلى أنه لا يوجد دليل قوي يمكن الاستناد إليه يربط بين الأكل في المساء وزيادة الوزن.

ما سبب رواج هذه المقولة؟

الواقع يفيد أن عاملا الوقت والكسل قد يكونان المسببين للسمنة وزيادة الوزن، وليس الأكل مساء، فبحسب المجلة الألمانية، فإن اللجوء إلى الطعام سريع التجهيز بعد يوم عمل طويل مرهق قد يكون السبب في زيادة الوزن، حيث أظهرت دراسة غذائية في ألمانيا من قبل شركة التأمين الصحي "تشنيكر كرانكنكاسه" (TK) أن واحدا فقط من كل 10 مستطلعة أراؤهم قال إنه حرص على اتباع نظام غذائي صحي لدى تناوله الطعام مساء، بينما قالت الأغلبية أنهم يلجأون إلى تناول البيتزا أو البطاطا المقلية والأطعمة غير الصحية والدهنية بعد يوم عمل مرهق، مرجعين ذلك إلى التعب أو الكسل وعامل الوقت.  ولذلك فإن كان لابد من تناول الطعام مساء فافعل، ولكن احرص على تناول الطعام الصحي المفيد.

الأكل المتأخر والنوم!

وبالنسبة للأشخاص الذين يتناولون وجبتهم الرئيسية في المساء، غالبًا ما تكمن مصيدة السعرات الحرارية في الوجبات الخفيفة التي يتناولونها بين الوجبات. وبشكل عام، إذا تناولت وجبة فطور وغداء دسمة، يجب أن تتناول شيئًا خفيفًا في المساء. ولكن إذا كنت تأكل أقل في الصباح والظهيرة، يمكنك أن تدلل نفسك.

لكن هل يمنعنا الطعام مساء من النوم الجيد، يؤكد الخبراء أن هذا الأمر يختلف من جسم لأخر، لذلك لا تغير عاداتك الغذائية تمامًا وتجوع في المساء، استمع إلى إشارات جسمك واكتشف بشكل فردي نظام الأكل المناسب لك.

مجموع المشاهدات: 2380 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة