الرئيسية | طب وصحة | التدريب البدني القاسي يؤثر على الحالة الحالة المزاجية في اليوم الموالي

التدريب البدني القاسي يؤثر على الحالة الحالة المزاجية في اليوم الموالي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
التدريب البدني القاسي يؤثر على الحالة  الحالة المزاجية في اليوم الموالي
 

دعت دراسة إسبانية جديدة إلى مراقبة الجلسة التدريبية باستخدام أدوات قياس معدل ضربات القلب، ومقارنة كثافة التدريب مع الحالة المزاجية في اليوم الموالي.

وأظهرت الدراسة في مختبر علم النفس الرياضي في معهد البحوث الرياضية بجامعة برشلونة، أنه كلما زادت كثافة التدريب تدهور المزاج في صباح اليوم الموالي، مع انخفاض معدل ضربات القلب.

ووفقاً لموقع "ساينس دايلي" شاركت في الدراسة مجموعة من راكبي الدراجات، واستمرت مراقبة تأثير  إجهاد التدريبات على المزاج 6 أسابيع.

ويحتاج الرياضيون إلى الضغط على الجسم لبناء اللياقة البدنية، قبل تكيف الجسم ليكون قادراً على استيعاب الضغوط في الجولة التالية.

لكن حسب نتائج الدراسة يجب مراقبة مشاكل الإفراط في التدريب، ويمكن أن يكون سوء المزاج في صباح اليوم الموالي مؤشراً على تجاوز الحد المعقول من الإجهاد.

مجموع المشاهدات: 1604 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة