الرئيسية | طب وصحة | دراسة: غالبية الناس لا تبدأ في مراقبة صحتهم بجدية حتى سن 38 عاماً

دراسة: غالبية الناس لا تبدأ في مراقبة صحتهم بجدية حتى سن 38 عاماً

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دراسة: غالبية الناس لا تبدأ في مراقبة صحتهم بجدية حتى سن 38 عاماً
 

وجدت دراسة بريطانية أن الناس لا تبدأ في مراقبة صحتهم بجدية حتى سن 38 عاماً، وغالباً بعد تعرضهم لنوع من الخوف الصحي.

وتوصل الباحثون لهذه النتيجة، من خلال بحث استقصائي شارك فيه ألفا شخص في المملكة المتحدة، وأظهر الاستطلاع أن 11% من البالغين يعترفون أنهم ما زالوا لا يأخذون صحتهم على محمل الجد.

وبحسب "ستادي فايندز"، تبين أن ما يقرب من نصف المشاركين (45%) لم ينتبهوا كثيراً في سن أصغر لأنهم شعروا بأنهم بخير على نطاق واسع، في حين شعر 36% منهم أنهم كانوا أصغر من أن يقلقوا بشأن ذلك، وشعر 25% أنه لن يحدث لهم أي شيء سيئ.

وبعد فوات الأوان، شعر 84% أنهم اعتبروا صحتهم أمراً مفروغاً منه عندما كانوا أصغر سناً، بينما أحس 39% بالندم على عدم الاهتمام بصحتهم قبل بلوغهم منتصف العشرينات من العمر.

وأجرت الدراسة مجموعة "وان بول"، ولاحظ الباحثون وجود مؤثرات ترتبط بمرحلة التحول إلى الوعي الصحي، منها أن يطلب أحد الوالدين أو طبيب أخصائي من الشخص الاهتمام بالنوم أو شرب المزيد من الماء للعناية بصحته.

كما يلعب المشاهير دوراً في ذلك، فإلى جانب الشعور بالأوجاع، تؤدي إصابة شخص مشهور بمرض ما إلى لفت الانتباه إلى أهمية العناية بالصحة.

واشتملت أسباب التحول في الوعي الصحي على: احتفال الشخص بعيد ميلاده، واكتساب الكثير من الوزن، ووفاة قريب أو صديق، والمعاناة من مشكلة تتعلق بالصحة النفسية، والإصابة بالمرض بشكل متكرر أكثر من المعتاد.

مجموع المشاهدات: 1888 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة