الرئيسية | طب وصحة | التهاب مرقد الظفر: الأسباب والأعراض وطرق العلاج

التهاب مرقد الظفر: الأسباب والأعراض وطرق العلاج

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
التهاب مرقد الظفر: الأسباب والأعراض وطرق العلاج
 

أصدرت الرابطة الألمانية لأخصائيي العناية بالأقدام توضيحات حول التهاب مرقد الظفر، وهو التهاب يحدث في موضع التقاء جلد أصابع اليدين أو القدمين بصفيحة الظفر. كشفت الرابطة أن هذا النوع من الالتهابات يتسبب في الإحمرار والتورم والشعور بالألم والحساسية للضغط، وقد ينشأ خراج في موضع الالتهاب في بعض الحالات.

تصنف الرابطة التهاب مرقد الظفر إلى نوعين رئيسيين، حاد ومزمن. وترجع الأسباب الرئيسية للنوع الحاد إلى العدوى البكتيرية أو الفطرية أو الفيروسية، إضافة إلى نقع الجلد المستمر في الماء، والتلامس المتكرر مع المواد المهيجة، وفرط التعرق، وعادة قضم الأظافر واستخدام الأظافر الاصطناعية. أما النوع المزمن فيرتبط بأمراض مثل السل والسرطان، وبعض الأدوية المستخدمة لعلاج أمراض جلدية كالصدفية وحب الشباب، إضافة إلى الأدوية المثبطة لجهاز المناعة.

يتم علاج التهاب مرقد الظفر وفقًا لسببه، حيث قد يتطلب الأمر استخدام المضادات الحيوية أو مضادات الفطريات أو مضادات الفيروسات. وفي حال وجود خراج، قد يضطر الطبيب إلى إجراء جراحة صغيرة لتصريف القيح. تهدف التوضيحات التي قدمتها الرابطة الألمانية إلى تعزيز الوعي حول هذا النوع من الالتهابات وكيفية التعامل معه بشكل صحيح.

مجموع المشاهدات: 2109 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة