الرئيسية | طب وصحة | إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح ل"إيلون ماسك" بزراعة شريحة دماغية ثانية

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح ل"إيلون ماسك" بزراعة شريحة دماغية ثانية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح ل"إيلون ماسك" بزراعة شريحة دماغية ثانية
 

سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لشركة نيورالينك التابعة للملياردير إيلون ماسك بزراعة شريحة دماغية في شخص ثانٍ بعد إجراء إصلاحات لمشكلة حدثت لدى المريض الأول. وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن المشكلة تمثلت في انسحاب أسلاك صغيرة داخل دماغ المريض الأول من مكانها، وهي مشكلة عرفت بها الشركة منذ سنوات.

تعتزم شركة Neuralink حل المشكلة عن طريق دمج أسلاك الجهاز بشكل أعمق في الدماغ، حسبما ذكر تقرير وول ستريت جورنال.

تأتي هذه الخطوة بعد أن قامت الشركة في وقت سابق من هذا العام بزرع شريحة دماغية لاسلكية في إنسان لأول مرة، حيث كشف ماسك عن هذا التطور في 29 يناير عبر سلسلة من المنشورات على موقع X (تويتر سابقًا).

كما تعمل شركة Neuralink على تطوير واجهات دماغية حاسوبية قابلة للزرع (BCIs)، وفي مايو الماضي، حصلت الشركة على موافقة FDA لإجراء تجارب على البشر. بدأت الشركة توظيف المتطوعين للتجارب البشرية في سبتمبر 2023.

وفي فبراير، أعلن ماسك أن أول مريض بشري مزروع بشريحة دماغية من نيورالينك قد تعافى تمامًا وكان قادرًا على التحكم في فأرة الكمبيوتر باستخدام أفكاره.

في مارس، قامت Neuralink ببث مباشر لأول مريض تم زرع شريحة فيه وهو يستخدم عقله للعب الشطرنج عبر الإنترنت. نولاند أربو، المريض البالغ من العمر 29 عامًا والذي أصيب بالشلل أسفل الكتف بعد حادث غوص، كان يلعب الشطرنج على جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص به ويحرك المؤشر باستخدام جهاز Neuralink. تسعى هذه العملية إلى تمكين الأشخاص من التحكم في مؤشر الكمبيوتر أو لوحة المفاتيح باستخدام أفكارهم فقط.

مجموع المشاهدات: 2001 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة